اخر الاخبار:
تقرير : احذروا.. داعش سيعود بطرق اخرى - الجمعة, 17 تشرين2/نوفمبر 2017 18:10
البنتاغون يكشف عن عدد قواته في العراق - الجمعة, 17 تشرين2/نوفمبر 2017 10:06
برلمان كردستان يوجه رسالة سلمية الى العالم - الخميس, 16 تشرين2/نوفمبر 2017 10:15
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

• اعترافاتٌ سرية

شعر: انتصار صبري

مساهمات اخرى للكاتبة

اعترافاتٌ سرية

 

 

إليهِ ...  

 

لعلَّهُ ...  

 

يدركُ بعضاً مما أكنُّ لهُ  

 

(1)

 

أحبك..

 

لم أجرؤ على نُطقِها

 

وأخفيتُها داخلي

 

لكنَّ كلَّ نبضةٍ

 

كانت تَقولُها

 

في كلِّ لحظةٍ

 

مليونَ مرّةٍ

 

(2)

 

مهما حاولتْ

 

عاجزةً

 

تبقى الكلماتْ

 

فأنتَ كحلمٍ خفيٍّ

 

ينامُ تحتَ بَياضِ سريري

 

وأنت كضَوْءٍ

 

كلما ازدادَ عُلوّاً

 

أضاءتْ على جانبيهِ مصابيحُ أكثرْ

 

وأنت حلمُ النجومِ التي قد تضيءُ غدي

 

لكنَّ الصفعةَ تأتيكْ

 

وأنت تمدُّ يديكْ

 

لالتقاطِ النجومْ

 

(3)

 

يقيدُني الحرفُ

 

وتحجبُكَ الأوراقْ

 

أثناء محاولتي

 

من دونِ جدوى

 

إخبارَكَ عن سرِّ شعوري نحوَكْ

 

بلغةِ " الصّمتْ"

 

(4)

 

قد تكونْ...

 

نقطةَ ضعفي

 

وقد تكونُ نقطةً لقوتي...

 

لا أدري!!..

 

فكثيراً ما أتمنى أن أرحلَ عنكَ

 

إلى ذكرى

 

يصعبُ استرجاعُها

 

فبعدَ أنْ رحلتَ تاركاً في داخلي

 

مشاعر لم أستَطِعْ إخفاءَها

 

وسأحرصُ أن تبقى كلُّ إجاباتي

 

على أسئلةٍ لا زالت رابضةً في عينيكْ

 

تأخذُ طابَعَها الخاصْ

 

لأنَّني...

 

اخترتُ أولَها

 

وما اخترتُ يوماً خَواتيمَها.

 

(5)

 

من صمتٍ إلى بوْحٍ

 

أُبدِّلُ صمتِيَ بالبسمةِ

 

وحديثي... تقرؤهُ

 

وجوهٌ صامتةٌ

 

وربَّما....

 

لأنَّ الطريقَ إليهِ مبهمْ..!!

 

سيدي

 

أُعذُرني

 

لأني أعترفُ بما يأخذُ أقصى درجاتِ السريّةِ

 

لكنْ ...

 

ثقْ أنكَ حينَ أضُمُّكَ بين ذراعيَّ

 

ستدرك حتماً ما كنتُ أريدُ البَوْحَ بهِ

 

وقد أخفيتُهْ

 

كتبت في 17/11/2009

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.