اخر الاخبار:
اختفاء 50 عراقيا في ألمانيا - الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 10:25
"الحياة الطبيعية" تعود إلى كركوك - الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 09:05
انطلاق عملية تحرير عنة من ثلاث محاور - الثلاثاء, 19 أيلول/سبتمبر 2017 08:58
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مبدعون وابطال الحرية

تحية لرفاق الدرب في ذكرى محاكمتهم قبل ربع قرن (2)// كامل زومايا

الموقع الفرعي للكاتب

تحية لرفاق الدرب في ذكرى محاكمتهم قبل ربع قرن (2)

كامل زومايا

عنكاوا

 

قد تخذلني نفسي بما عزمت اليه بأن اكتب شيئا في ذكرى الاعتقال والرحلة الطويلة في سجن ابو غريب في قسم الاحكام الخاصة وفاءا للذين رحلوا بعيدا عنا جسدا ومواقفهم وبطولاتهم تعيش بيننا، ولا بد من وقفة للذين كان لهم موقفا مشرفا وطنيا اصيلا ويصدق صديقي العزيز كفاح محمد فخري الالوسي (ابي شهد) (في تعليقه للجزء الاول) بأن من يتذكر تلك المواقف يصاب بالكآبة، وهذا هو احد الاسباب التي ارى صعوبة كبيرة ان اترجم تلك الحقائق على ورق، عندما تكتب او تتذكر شيئا لابد ان تتذكر الجنود المجهولين من حولك، واعتقد بل اجزم ان الحديث عنهم يوازي اهميته في الحديث عن نضال تلك الشبيبه الذين ضحوا بكل مايملكون من اجل الدفاع عن الوطن، لتلك الشخصيات التي تستحق الثناء والوفاء وعلى سبيل المثال لا للحصر وعلى الصعيد الشخصي على الاقل كل من

1-   الرفيقة الطيبة الذكر دوما تريزة موشي هرمز (ام يوسف) امي

2-   الرفيق الوفي الطيب الذكر يوسف زومايا طوانة

3-   الانسان الطيب موفق زومايا طوانة

4-   الانسانة الطيبة والرائعة نزيهه يوسف ججو شقيقه الرفيق الرائع جلال يوسف ججو  

5-   للذي عاش الانسانية باحلى معانيها القديس صبري يونان جبو عم مرقس

6-   للانسانة الطيبة الصابرة والصامدة سهام كوركيس (ام صمود) زوجة الطيب الذكر صبري يونان جبوعم مرقس

7-   للرفيق الطيب الذكر دوما ابو توما انطون عم مرقس

8-   الطيبة الذكر ام منال/ امرأة عراقية شروكية شيعية انحني لها اجلالا لمواقفها الانسانية (بياعة خضرة)

9-   الطيبة الذكر ام عبد/ امرأة عراقية شروكية شيعية انحني لها اجلالا لمواقفها الانسانية ( بياعة خضرة)

10- سلوى يعقوب ام آرام  الزوجة الرائعة التي لم تخذلني يوما بمواقفها الكبيرة

هناك الكثير بالتأكيد من حولنا كانوا ايضا قد  ضحوا بكل ما يملكون من اجلنا ومن اجل ما كنا نؤمن به، بموقفهم البطولي في ظل اعتى ديكتاتورية عرفها العراق والمنطقة، هولاء جميعا وعلى الصعيد الشخصي كان لهم دورا كبيرا ومؤثرا سواء قبل الاعتقال او  بصمودنا داخل السجن او نستمد الموقف المعنوي في زمن كان الانسان يخاف من ظله، هناك من كان له دورا كبيرا في الحفاظ على رفاق الدرب من الاعتقال وان يستمروا بعملهم النضالي ويكملوا المشاور بعيدين عن الاعتقال، وهنا لا بد ان اخص بالذكر في هذا الموقف الكبير أمي (ام يوسف) وزوجتي سلوى (أم آرام)  ونزيهه يوسف ججو وصبري ابو صمود وام صمود هولاء لم يكونوا مجرد عوائلنا لكي يدافعون عنا بل قدموا ابنائهم فداءا لكي ينجو الاخرين من قبضة الاجهزة الامنية المجرمة، كانوا يعلمون جيدا ان بوحهم بتلك الاسرار قد يكون لهم فائدة في اطلاق سراحنا امام الايقاع برفاقنا هنا وهناك، ذلك الاصرار على التحدي كلفهم الكثير لكنهم في نفس الوقت كانوا سعيدين على الاقل هناك من يكمل المشوار ضد الطاغية، نعم المواقف انهم يستحقون الوفاء بحق ...

يتبع

القسم الاول

http://www.tellskuf.com/index.php/2010-03-12-19-

03-09/48877-2015-07-18-12-04-05.html

 

 

 

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.