اخر الاخبار:
الحشد الشعبي ينسحب من مركز سنجار - الأحد, 19 تشرين2/نوفمبر 2017 10:45
قطعات من الحشد الشعبي تنسحب من زمار وربيعة - الأحد, 19 تشرين2/نوفمبر 2017 10:09
تقرير : احذروا.. داعش سيعود بطرق اخرى - الجمعة, 17 تشرين2/نوفمبر 2017 18:10
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اصدارات

صدور العدد الثامن/ تشرين ثاني (نوفمبر ) 2016م من مجلة الاصلاح

 

العدد الثامن الصادر في تشرين ثاني (نوفمبر ) 2016م من الاصلاح : يودع الشاعر فاروق شوشة الذي ترجّلَ مؤخراً في قرية الشعراء في جمهورية مصر العربية ، ويستضيف عضو الكنيست د. يوسف جبارين .

العدد يزخر بالمواد الثقافية والأدبية العربية الفلسطينية

عرعرة – لمراسل خاص – صدر هنا عن دار الأماني للنشر والتوزيع العدد الثامن من المجلد الخامس عشر ،تشرين ثاني (نوفمبر )2016م ، من مجلة الاصلاح للثقافة والأدب والتوعية والإصلاح ، التي يحررها نخبة من الأدباء والشعراء والمربين العرب الفلسطينيين ، ويرأسُ تحريرها المربي والأديب ،مفيد صيداوي ب48 صفحة من الحجم الكبير .

   يتصدر العدد "العروة الوثقى " التي يكتبها ،مفيد صيداوي، وقد أفرد هذه العروة للشاعر والإذاعي العربي المصري فاروق شوشة الذي ترجّلَ مؤخراً ودفن جثمانه الطاهر في مسقط رأسهِ قرية الشعراء في محافظة دمياط في جمهورية مصر العربية ، وقد جاء في العروة :" كان صوت العرب من القاهرة في سنوات الستينات والسبعينات من القرن العشرين المنصرم ، بنجاحاته وإخفاقاتهِ هو نافذتنا الأساسية التي ننفذ بها إلى العالم العربي بثقة وتفاؤلٍ كبيرينِ ، ومن خلاله استمع جيلي إلى خطابات الرئيس الخالد جمال عبد النّاصر وإلى مقال بصراحة لمحمد حسنين هيكل ، حيث كنّا نجتمع أيّام الجمعة أحياناً الأسر وأحياناً المعارف والأصدقاء ونتحلق حول المذياع لسماع هذا المقال الأسبوعي الذي كان ينشر في نفس اليوم في صحيفة الأهرام القاهرية العريقة ..... وقبيل الحادية عشرة بخمس دقائق من كل ليلة منذ العام 1967م أي عام النكسة والهزيمة العربية الصارخة أمام القوات الاسرائيلية كان صوت فاروق شوشة يمثلُ أملا ومحاولة لرأب الصدع في أخذ المستمع ولو لخمس دقائق في خلوته ليقول له يوجد لديك حضارة ولديك عمق ، ويشنفنا نحن الشباب بصوته العذب الجميل " ص4-6 .

أمّا المحور الثاني في المجلة فهو استضافة عضو الكنيست عن القائمة المشتركة / الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة  د. يوسف جبارين ، في حديث شيق امتد على الصفحات 22-27 تركز على نشاطه البرلماني حول اللغة العربية كلغة رسمية والمطالبة بتنفيذ ذلك في الحيز العام ، ولكنه تناول في حديث ممتع مجمل القضايا العربية والبرلمانية ، للمشتركة والجبهه في البرلمان وخارجه .

أما القصائد التي زينت صفحات العدد فكانت كالتالي : هل تذكرين !؟ لفاروق شوشة ص7، معانقة الخيال شعر الدكتور منير توما ، ليلة سهد شعر أحمد طه ، أمّا في مجال القصة القصيرة فقد كتب القاص يوسف جمّال صدى الذاكرة حكايات الخال فايز الدفينة ص32-33، وفي مجال المقالة والنقد الأدبي يتابع الأديب فتحي فوراني جدارياته من الناصرة وهذا العدد يكتب عن سعيد اسكندر .. كالعنقاء من الرماد ! ص8-9، والدكتور محمد حبيب الله يكتب " أن المحبوبة السمرا" والعودة إلى القديم "ص13-14، وتكتب رئيفة فهد الحاج لم نعتد على فراقك في رثاء شقيقها الشاعر منيب فهد الحاج ص14، ويكتب محمد عبد الرحيم عن " الأدب في عصر الفيس بوك هامش يبحث عن متن ص15-16، وهذا الشبل من ذاك الأسد يكتبها أحمد صالح جربوني ص17-19، وتكتب اعتدال فلاح حسين عن العجين في مشاهد من الماضي الجميل ص21، ويكتب د. رياض كامل عن الرواية الفلسطينية بين التوثيق والخيال ص34-37، ويكتب عمر سعدي حكاية من بلدي " دخلها حماراً وخرج إنساناً ص38-39 ، وعن ثقافة التسامح يكتب رسمي بيادسة أما للفتيان والأطفال فيكتب الأديب مصطفى مرار "الله يستر ص40، وتفرد المجلة ملفا خاصا للفائزين في مسابقة الاصلاح الرمضانية لرمضان 1437 للهجرة في حفل خاص في عارة من الصفحات 28- ص31 ، ويحتوي العدد على رسائل ثقافية من عرعرة عارة ، ورسالة الطيرة الثقافية للدكتور يوسف بشارة ، ورسالة أم الفحم الثقافية للزميل محمود خبزنا محاميد ص20، وبعد ذلك رحيق الكتب وتحوي مراجعات قصيرة للكتب التي تصل للمجلة ص43-45 ويختتم العدد الشاعر حسين مهنا في زاويته الأدبية عين الهدهد وهذه المرة يتناول قضية الالتزام ص46 ، أما الفن التشكيلي فيزين معرض الاصلاح الملون رسم الفنان عبد الله نقولا بعنوان أسراري وهي من معرضه الفردي في جمعية إبداع في كفرياسيف .

 احجز عددك واشترك في مجلة الاصلاح فهي تنمي وتغذي وتنشر أدبنا الفلسطيني الملتزم وتقدمه لشعبنا .

  

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.