اخر الاخبار:
وفد من برلمان كردستان سيزور بغداد قريبا - الأربعاء, 13 كانون1/ديسمبر 2017 17:08
اجتماع هيئة الرئاسة ينتهي بثلاثة قرارات - الأربعاء, 13 كانون1/ديسمبر 2017 16:35
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اصدارات

"نور للنشر" الأمريكية تصدر كتابا لنبيل عودة

 

الكتاب: الفلسفة المبسطة وقصص تعبيرية ساخرة، صدر الجزأين بكتاب واحد.

المؤلف: نبيل عودة – كاتب فلسطيني – مدينة الناصرة.

 اصدار نور للنشر (NOOR PUBLISHING) نيويورك - برلين (2017)

 بعد صدور الجزء الأول من كتاب “الفلسفة المبسطة – وقصص تعبيرية ساخرة ” بطبعة محلية في الناصرة، صدر في الولايات المتحدة وألمانيا كتاب الفلسفة المبسطة بجزأيه الأول والثاني، عن طريق دار نور للنشر.. والتي لها مقرين الأول في نيويورك والآخر في برلين.

المميز الأساسي لهذا الكتاب هو الدمج بين النصوص الفلسفية والقصص التعبيرية الساخرة، التي تعطي تفسيرا لمضمون النص الفلسفي.

الكتاب يوزع عبر شبكة الانترنت لدار نور للنشر:

 (https://www.noor-publishing.com)

يتناول الكتاب قضايا فكرية وفلسفية بمجالات متعددة، وقد بدا نبيل عودة بنشر حلقات الفلسفة المبسطة منذ نحو سنتين. ويعمل الكاتب حاليا على اعداد جزء ثالث جديد من الكتاب.

وكان الأديب، الناقد والمحاضر الجامعي (باريس)أفنان القاسم قد كتب مقدمة للكتاب جاء فيها: "فرض نبيل عودة نفسه على الشبكة العنكبوتية بسلسلة مقالاته “فلسفة مبسطة”، فهي سلسلة يتساوق فيها كل شيء، وهي لدقتها وثرائها موجز لا غنى عنه لكل من يريد الخوض في غمار الفلسفة، لأن التأمل هنا يتعدى حدود التجريد والأحكام الإشكالية إلى التحيين والتفعيل كمصطلحين فلسفيين يعنيان: التحيين جعل الشيء حينيًا أو حاليًا، والتفعيل النقل من القوة إلى الفعل. بناء على ذلك، أقام المؤلف وزنًا للأوليات في الفلسفة على أساس اليقينيات في السياسة (وغيرها)، فربطها بتجاربه في الزمن الحاضر، وبشكل أعمق بتجارب الزمن الحاضر. مثلاً العلاقة وجود-وعي (في النص وجود-مضمون والوعي هو مضمون الوجود)، يطرحها فلسفيًا كما يراها سارتر “الإنسان لا شيء إلا ما يصنع هو نفسه”، ويطرحها سياسيًا كما يراها نبيل عودة “أعضاء الحزب أو رجال الدولة لا شيء إلا ما يفعلونه من أجل أن ترتفع أسهم زعيمهم”. لكن أهم ما في الكتاب أنه يبقى أداة عمل لا غنى عنها، لتقديمه المعارف الأساسية بشكل مبسط، والمبسط بالمفهوم “النبيلي” يعني الدقيق، يعني كذلك توضيح المفاهيم، وعرض المسائل بشكل غير مشكوك فيه، لفائدة القارئ، عملاً بقول كانط “من يقرأ قليلاً يحفظ كثيرًا”.

النادر هنا، بالمقارنة مع كتب أخرى من هذا النوع، ما أدعوه ب “قصصية” الفلسفة، فالقلم المجرب الذي هو قلم نبيل عودة القصاص، يكسو كل موضوعة يتطرق إليها برداء قصصي تغلب عليه طرافة الأسلوب، وهو بهذا يعمل على تحرير الفلسفة من نظامها الصارم الذي تعودنا عليه".

 

 

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.