اخر الاخبار:
ديجافو.. نار تركية تزحف لمسيحيي العراق - الأحد, 27 أيلول/سبتمبر 2020 19:00
فيروس كورونا يزداد شراسة في دهوك - الأحد, 27 أيلول/سبتمبر 2020 11:05
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اصدارات

إصدار جديد: د. ماركو يونتنين و“السفر في فنلندا الإسلامية”

 

إصدار جديد: د. ماركو يونتنين و“السفر في فنلندا الإسلامية”

هلسنكي/ تصوير: شادمان علي فتاح

العدد 189 الجمعة 28 آب 2020

في العاصمة الفنلندية، هلسنكي، صدر مؤخرا باللغة الفنلندية كتاب” السفر في فنلندا الإسلامية” تأليف د. ماركو يونتنين، الباحث والمحاضر في دراسات الشرق الأوسط والإسلام بجامعة هلسنكي. ونظمت دار النشر “عِيَارُ الميزان”(Vastapaino  )،المهتمة بنشر الكتب الواقعية Nonfiction Books، مثل كتب السير الذاتية ، التاريخ وبحوث أنثروبولوجية، حفل توقيع الكتاب، شهد نقاشات واستفسارات غنية وحيوية وقرأ المؤلف فيه بعض الفقرات من كتابه. وتحدث الكاتب العراقي يوسف أبو الفوز، عن فترة عمله المشترك مع الباحث يونتنين، لصالح جامعة تامبيرا.

 

وأشار أبو الفوز:

ـ هناك صعوبة عند الحديث عن صديق وزميل، ووصفه بانه بارع في عمله وناجح، وفي الوقت نفسه هناك سهولة لأن العمل المشترك يكشف لك العديد من المزايا الشخصية للأخر، وطيلة أيام العمل بينت ان ماركو يتمتع بذاكرة قوية وقدرة على الإمساك بجوهر الأمور، وأيضا القدرة على رصد التفاصيل، مما يؤهله ليكون كاتبا روائيا ناجحا الى جانب كونه أنثروبولوجي متميز.

الناشر في كلمته، أشاد بجهود المؤلف ماركو يونتنين، وبين ان الواقع الجديد في فنلندا والوجود المتزايد للمسلمين وتباين اراء الفنلنديين حول ذلك تستوجب نشر مثل هذا الكتاب.

المؤلف ماركو يونتنين، قال لـ“طريق الشعب”:

ــ ان ثمة تغير ملحوظ في ديموغرافية البلد، وتزايد في عدد المسلمين بسبب من الهجرة وموجات اللجوء، هذا الواقع الجديد يفتح منظورا ثريا للحياة الجديدة في فنلندا، في تحولها الى بلد متعدد الثقافات. وان تزايد عدد المسلمين في كل منطقة سكنية وبسرعة احيانا لابد ان يثير مختلف الآراء.. والكتاب يتحدث عن الناس الذين هربوا من العنف والنزاعات المسلحة في بلدانهم، وتسليط الضوء على واقع معاش يمكن ان يجيب على أسئلة مثل: هل يجلب المهاجرون معهم الى فنلندا صراعاتهم المذهبية التي عاشوها في بلدهم الأصلي؟ وكيف ستؤثر على الحياة في فنلندا؟ هل حقا سينتج المهاجرون المسلمون تحديات امنية ام هم قلقون على سلامتهم؟

السيد رياض قاسم مثنى، الناشط في البيت العراقي في مدينة توركو، قال لنا:

ـ ان معرفتنا بالباحث ماركو، تجعلنا نؤمن بأن أي من اعماله البحثية، تهدف لتقديم الجانب المشرق من حياة المهاجرين، وفي كتابه الحالي خصص الفصل الثاني منه للشأن العراقي، وهو متابع جيد للواقع العراقي، وسبق له وزار العراق أكثر من مرة، فمتابعته لاوضاع الجالية العراقية، تستند الى معرفة عميقه، وهو لا يخفي تضامنه مع تطلع العراقيين، داخل وخارج الوطن، الى حياة آمنه ومستقرة.

من الجدير بالذكر ان الدكتور ماركو يونتنين المولود عام 1966 في مدينة سافولينا (340 كم شمال شرق العاصمة هلسنكي)، درس اللغة العربية في هلسنكي والمغرب والأردن، ونال الدكتوراه عام 2002، وترجم كتابين للكاتب المغربي محمد شكري عامي 1998,1999، وكتاب للكاتب العراقي يوسف أبو الفوز 2000، وفي عام 2007 أصدر كتاب عن قصة ومعاناة المناضل رياض قاسم مثنى الذي حكم بالإعدام في سنوات الحكم الديكتاتوري السابق وقضى ثمانية أعوام في سجن أبو غريب سيئ السمعة. والباحث يونتنين منذ أكثر من عقدين مهتم بشؤون الشرق الأوسط والأسلام وأصدر عن ذلك العديد من الكتب، بمفرده أو بالاشتراك مع باحثين اخرين.

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.