الفن ينتصر للمرأة في معرض تشكيلي مشترك في هلسنكي// يوسف أبو الفوز

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

يوسف أبو الفوز

 

الفن ينتصر للمرأة في معرض تشكيلي مشترك في هلسنكي

هلسنكي ــ يوسف أبو الفوز      

تصوير: شادمان علي فتاح

 

في العاصمة الفنلندية، هلسنكي، وفي "ليلة الفن"، التي تقام كل عام، في الأسبوع الأخير من شهر آب، حيث تنظم العشرات من النشاطات الثقافية والفنية التشكيلية والموسيقية والقراءات الشعرية، وبتنظيم من (شبكة الفنانين المهاجرين في أوروبا) بادارة واشراف الفنان العراقي أمير الخطيب (مواليد النجف 1961) رئيس الشبكة ، اقيم معرض تشكيلي تحت عنوان (المرأة مصدر الحياة) ، وعلى قاعتين في مبنى كابلي، الذي هو مركز غرب العاصمة للفنون والنشاطات الثقافية، وباشتراك 46 فنانا مغتربا في الولايات المتحدة الامريكية وكندا والسويد وفنلندا وألمانيا، وبمعدل عمل فني او عملين لكل فنان. وما عدا عملين نحتيين ، كانت كل الاعمال رسوم تشكيلية بمواد مختلفة ومرتبطة موضوعاتها بعنوان المعرض، خصوصا ان من مجموع المساهمين كان هناك 31 امرأة فنانة، حيث عرضت الاعمال الفنية تفاصيل من هواجس واحلام وهموم المرأة عموما سواء في البيت او مواقع العمل او حملت أسئلة كبيرة عن عموم معاناة المرأة ونضالها من اجل حريتها وواقع اجتماعي افضل خصوصا ان الفنانين المشتركين أساسا هم من خمسة بلدان عربية هي : العراق ، مصر، تونس، المغرب وفلسطين، فجاءت اللوحات محملة بهموم المرأة ارتباطا بواقع حياتها في بلدها والظروف التي يعاني منها عموم المجتمع اجتماعيا وسياسيا . هكذا حملت مساهمة الفنان بلال السكوتي النحتية، من الخشب اسم "نا.. دية"، في تلاعب مقصود بالاسم ومعبرا في العمل عن انتهاك حقوق النساء الايزديات أثر جرائم عصابة داعش الإرهابية ضد الإنسانية. يذكر ان المعرض تم افتتاحه من قبل الفنان المفاهيمي الفنلندي يوها ـ بيكا فايسانين الذي هو أيضا رئيس الحزب الشيوعي الفنلندي، وقدم في الافتتاح كلمة مهمة اشاهد بها بالجهود المنظمة وبالأعمال المشاركة واعتبر المعرض " مساهمة في النقاش الفنلندي والأوروبي والعالمي حول دور المرأة في المجتمع، وتبيان مسؤولية الفنان وحق الأقليات والمهاجرين في ابراز ثقافتهم"   وأضاف بان المعرض " حمل رسالة سياسية واضحة تنتصر للمرأة إضافة الى قيمه الفنية".              

الفنان امير الخطيب، رئيس (شبكة الفنانين المهاجرين في أوروبا) أخبرنا بان المعرض، يشكل إضافة جديدة لنشاط الشبكة المتواصل، وانه سيستمر مفتوحا امام الزوار حتى نهاية شهر آب. ومن الجدير بالذكر ان الخطيب وفي عام 1997 وبالتعاون مع بضعة فنانين تشكيليين أسس (شبكة الفنانين المهاجرين في أوروبا)، والتي مقرها هلسنكي، وتصدر مجلة شهرية باللغة الانكليزية اسمها ( ألوان كونية) ، بلغ أعضاء المنظمة قرابة 500 فنان ينتمون لأكثر من 40 بلداً، يشكّل الفنانون العراقيون نسبة كبيرة بينهم، ومنهم اسماء لامعة في الحركة الفنية العراقية، واستطاعت شبكة الفنانين أن تنظم العديد من المعارض المشتركة في بلدان أوروبية. وللشبكة مساهمة فكرية فاعلة في حوارات حضارية تختص بمفهوم " الثقافة الثالثة " ونشاط الفنانين المنفيين والمغتربين في أوروبا.

 

 

الفنان الخطيب يتوسط الفنانين من العراق عدوية الربيعي وبلال السكوتي

 

   *عن المدى البغدادية العدد (4490) - الثلاثاء (20) اآب 2019