اخر الاخبار:
مسؤول طبي بريطاني: كورونا سيستمر الى الأبد - الخميس, 03 كانون1/ديسمبر 2020 10:52
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

حِوار مع الأستاذ نامق ناظم جرجيس رئيس أتحاد الكُتاب والأُدباء الكلدان// حوار وتقديم هيثم ملوكا

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

حوار بدون رتوش

حِوار مع الأستاذ نامق ناظم جرجيس رئيس أتحاد الكُتاب والأُدباء الكلدان

حوار وتقديم// هيثم ملوكا

 

اعزائي القُراء وعدناكم من قبل ان نتحاور ونلتقي بين فترة وأُخرى بشخصية من أبناء شعبنا عبر نافذة (( حوار بدون رتوش)) . حيث يعبر الضيف الذي نحاورهُ بكل صراحة وشفافية من خلال أجوبتهِ على أسئلتنا المطروحة .

س//1

هل لنا ان نُعرف القُراء من هو نامق ناظم جرجيس ؟

ج/1

   رأيتُ النور في بغداد شارع الرشيد منطقة العمار محلة حجي فتحي الواقعة الآن في إِستدارة حافظ القاضي.بيت جدي لوالدي كانوا من سكنة منطقة العوينة , المنطقة التي تشغُلها أمانة بغداد حاليا وبيت جدي لِأُمي من سكنة عقد النصارى في شارع الرشيد , جدي لوالدي وجدي لِأُمي ولِدوا في بغداد وبطبيعة الحال أبي وأمي من مواليد بغداد لكننا نعود بأُصولنا الى بلدة تلكيف في سهل نينوى . اكملت الدراسة الابتدائية والمتوسطة والأعدادية في بغداد وحصلت على معدل يؤهلني للدخول الى كلية الهندسة العام 1973 ولكن فضلت الأنتماء للجيش ودخلت الى الكلية الفنية العسكرية ( أصبح اسمها لاحقا الكلية الهندسية العسكرية ) وتخرجت منها برتبة ملازم أول مهندس بشهادتين بكلوريوس علوم في الهندسة الكهربائية والألكترونية وبكلوريوس علوم عسكرية .

س//2

 سنتوجه في سؤالنا الثاني الى مرحلة مهمة في حياتك وهي كونك رَجُل عسكري متقاعد برتبة لواء. هل لنا ان نعرف كيف تنظرون الى تلك الحقبة من الزمن والى تلك السنوات المهمة في حياتُك، في ظل  ظروف السلم و الحرب والنظام العسكري الشديد؟

ج/2

بعد تخرجي من الكلية نسبت للعمل في قيادة القوة البحرية العراقية وخدمت في مختلف الوحدات البحرية من قطع عائمة (سفن) ووحدات أرضية (معامل وجناح فني ومقرالقيادة ) عملت في قيادة القوة البحرية لغاية العام 1994 وبعدها نقلت الى بغداد للعمل في احدى المديريات الهندسية التي تعني بالفحص الهندسي للمواد الداخلة في الخدمة في القوات المسلحة واعطاء شهادة الصلاحية لها ( مديرية الفحص والقبول ) حيث تدرجت في المواقع من ضابط قسم الى مدير شعبة ثم منصب ضابط الركن الأقدم وكان اخر ترفيع لي برتبة عميد العام 1997 وكان من المفترض ان اترفع لرتبة لواء العام 2001 لكن عدم توفر ملاك حال دون الترفيع وخرجت من الخدمة العسكرية العام 2003 بعد احتلال العراق من قبل قوات الغزو الاجنبي ,الفترة التي قضيتها في العسكرية كانت من الفترات المهمة في حياتي حيث تعلمت ودرست ومارست مهنتي كمهندس وايضا كضابط في القوات المسلحة اكتسبت مهارات هندسية وأدارية وعسكرية وشاركت في كل الحروب التي خاضها الجيش العراقي آنذاك حيث عملت في الوحدات الفعالة في القوة البحرية لفترة طويلة من عمري كذلك تم إِيفادي لدورات تخصصية في مجال عملي خارج العراق ولمرات عديدة . استهوتني الحياة العسكرية واحببتها كثيرا وعملت بكل جد وأخلاص في مختلف المواقع من ضابط حدث الى ضابط يتولى مناصب مهمة في القوات المسلحة ,شاركت بكثير من اللجان العسكرية سواء عضو او رئيس لها   وكان لي دور فعال ومؤثر في مجال عملي  حصلت على رضا من كان اآمرا او قائدا لي وأحترام معيتي وحبهم  كوني كنت عادلاً أضع الرحمة فوق القانون لكن ليس على حساب الضبط العسكري الذي كنت متمسكا به  وهو سر نجاح الضابط في عملهِ   لكن خاب الأمل كثيراً  يوم سقوط بغداد  ليس حباً في النظام، إِنما الماً من أجل الوطن العراق , تم أحتساب خدمتي بعد السقوط لِأغراض التقاعد والترفيع ، والآن انا ضابط متقاعد برتبة لواء مهندس . حاصل على ثلاثة أنواط شجاعة ونوط الأستحقاق العالي وثلاث شارات ام المعارك اي مجموع اأنواط 7 .

س//3

كونك رئيس  أتحاد الكتاب  والأدباء الكلدان لهذه الدورة ، وكما هو معروف الأتحاد لعب دورا مهما في نشر الكلمة  عبر المقالات والبيانات ووسائل التواصل الأجتماعي ،التي تقوم بها اللجنة التنفيذية والهيئة العامة . هل لك ان تبين  وتعطي فكرة ولو مختصرة  للقراء عن  هدف تأسيس الأتحاد ودوره الثقافي الفاعل وفي مجال العمل القومي ؟

ج/3

كما جاء في ديباجة النظام الداخلي  لِأتحاد الكُتاب والأُدباء الكلدان منذ تأسيسهِ في 13/07/2009م. فان الأتحاد ياخذ مسلكا مناضلاً جسوراً في المجال القومي الكلداني والثقافي والأدبي والفني كما والوطني العراقي ، متعاوناً ومؤازراً مع جميع منظمات المجتمع المدني الكلدانية في العالم وهو جزء منها ، ويتعاون ويتآزر مع جميع المفكرين والمثقفين في العالم وخصوصاً أتحاد الكتاب والأدباء العراقي ، بغية التوعية الفكرية والثقافية من الوجهة الأنسانية لأحترام جميع المكونات القومية والأثنية ، لمد جسور المحبة والتعاون بين محبي الفكر الحر وقبول الآخر ومع مبدأ (في الأختلاف لا يفسد للود قضية) ومع (الرأي والرأي الآخر) والقبول بمبدأ (الديمقراطية) في التعامل داخلياً وخارجياً ونحن في الأتحاد عبر مسيرتهِ منذ يوم التاسيس كان هذا هو ديدنه في التعامل مع القضايا القومية والوطنية بغية الوصول الى أفضل الحلول لكل المشاكل والصعوبات التي تجابه شعبنا الكلداني بصورة خاصة والشعب العراقي بمختلف الوان الطيف الرائع الذي يحتويه .

س//4

 انتم عايشتم كل الظروف التي مرت ويمر بها شعبنا المسيحي، وبحكم دوركم كنشطاء ومثقفين كلدان.  كيف تنظرون  الى مستقبل هذا الشعب ، بكل قومياته الكلدانية والآشورية والسريانية والأرمن. في ظل الخلافات  والأنقسامات  الحاصلة في داخل الوطن وخارجه ووفق رؤيتكم  هل هناك حلول وقواسم مشتركة يمكن العمل عليها وكيف.؟

ج/4

الخلافات والخصومات الحالية هي حالة طارئة وجدت بعد عملية التغيير في العام 2003  اذ حاولت بعض القوى السياسية السيطرة وفرض هيمنتها الفكرية والسياسية تحقيقا لمصالح حزبية ضيقة ليس لها علاقة باي توجه قومي انا شخصيا اؤمن انه لايوجد عرق نقي، يمكن ان نقول نحن كلدان أنقياء او آشوريين أنقياء او سريان أنقياء ، نحن جميعا بقايا الشعوب العراقية القديمة أنصهرت في بودقة واحدة  وعند أعتناق المسيحية حصل نبذ للفكر والأتجاه القومي بغية المحافظة على الوحدة الدينية لكن بمرور الزمن ظهر تميز أدى الى تسميات قومية متعددة وهذا أمرعادي. اذ ان احد تعريفات القومية هو شعور وأنتماء فأنا أشعراني كلداني وأنتمائي كلداني فلا يوجد من يستطيع أن يغير قناعتي حول تسمية أُخرى ربما انا لا استسيغها او احبذها ، لكن انا احترم جميع وجهات النظر الأُخرى ولا أُحاول فرض ما اؤمن به على الآخرين ، مثلما لا اقبل ان يفرض عليَ نفس الأمر، وهذا الطريق يمكن ان يمهد لتفاهمات سياسية وثقافية بين مختلف الوان الطيف القومي  وأنا بتصوري سبب هذه الصراعات نتيجة عدم وجود نظام ديمقراطي حقيقي ودولة مدنية حقيقية في العراق لذا ترى هذا الصراع, بينما نجد ان هذا الصراع اقل حدة خارج العراق في دول المهجر بسبب وجود دولة مدنية تعطي جميع المكونات الحقوق نفسها ولاوجود لصراع سياسي بغية تحقيق المغانم للقوى السياسية المختلفة

س//5

 ماهي رسالتكم التي تودون ان توجهوها الى التنظيمات والأحزاب الكلدانية  والى النشطاء والمثقفين الكلدان خصوصا في هذه المرحلة التي جاءت بالبيانات والدعوات لتوحيد الصفوف  وكان آخرها البيان الذي دعا فيه اتحاد الكتاب والأدباء الكلدان الى عقد مؤتمر كلداني عام ؟

ج/5

النداء الأخير لِأتحادنا واضح وضوح الشمس. نحن ليس لدينا مصلحة سياسية كوننا لسنا حزبا سياسيا بل منظمة ثقافية وأدبية قومية لها اهتمامات خاصة لكن ضعف الأحزاب والتنظيمات السياسية الكلدانية وتشتتها واختلاف الرؤى لِأسباب كثيرة ، واقولها بكل صراحة بسبب التبعية السياسية لِأحزاب وتنظيمات ليست كلدانية بغية الحصول على أصوات من خارج شعبنا للوصول الى المواقع المختلفة وهذه حقيقية تنطبق ليس فقط على الأحزاب الكلدانية انما تمارس من قبل الأحزاب الآشورية والسريانية كذلك ,  وعلى القوى السياسية الكلدانية ومختلف منظمات المجنتمع المدني الكلداني و الشخصيات المستقلة الأجتماع ووضع خارطة طريق موحدة يمكن لنا من خلالها تحقيق ما يصبوا اليه شعبنا في هذه المرحلة من وصول ممثليين حقيقيين لهم الى قبة البرلمان وبقية المجالس المنتخبة سواء في المجالس الأتحادية  او المجالس الموجودة في اقليم كرستان . يجب علينا التوضيح للجميع وبكل شجاعة نحن لسنا حصة احد، نحن حصة انفسنا وشعبنا ,ندائنا لايتعارض مع نداء البطريركية لغرض تشكيل مرجعية مسيحية ونحن لسنا في تنافس مع البطريركية ابدا نحن نحترمها ونجل دورها ونحترم الخيارات التي تدعو اليها واكيد نحن لسنا منغلقين على ذاتنا فنحن بعدالمؤتمر الكلداني الذي نامل ان تستجيب اليه  الجهات التي تمت الدعوة اليها نستطيع ان نضع آلية ممكنة التحقيق للتفاهم والأتفاق مع أخوتنا الآشوريين والسريان وبالتالي نستطيع إِيقاف كل تيارات الهيمنة وبناء أُسس جديدة وصلبة للعلاقات بيننا وبين أخوتنا الآشوريين والسريان هذا ما نؤمن به ومستعدين للمضي قدما من اجل تحقيقيهِ .

......................................

س// 6

في البيان الأخير دعوتُم الى عقد مؤتمر كلداني كما ذكرنا وحسب مانعرفهُ، هو مؤتمر سيتم  عقدهِ عبر الأنترنيت بسبب فايروس كوفيد19 المستجد.  . هل من الممكن توضيح الية العمل والتحضيرات التي ستدعون اليها ، ومن هي الجهات سواءاً تنظيمات او مؤسسات او نشطاء ومفكرين كلدان الذين ستتم دعوتهم او مناشدتهم الى عقد هذا المؤتمر ؟

ج/6

نعم نحن بأنتظار الأجابة من كل المعنيين الراغبين بالمشاركة (ووصلتنا بعض الرسائل ويجري التشاور والحوار) ومن ثم سنشكل لجنة تحضيرية تعد للمؤتمر من كافة الأطراف للمشاركة. وسيتم طرح ورقة عمل سيتم مناقشتها واقرارها بعد أجراء التعديلات عليها ان تطلب الأمر ذلك،  ان  تحوي كل الهم والشان القومي والسياسي وتصورات المؤتمرين للمرحلة اللاحقة  واهم شيء يجب ان توقع هذه الورقة وتصبح ملزمة للاطراف المشتركة وثيقة شرف لها .

س//7

  فكرة تأسيس الرابطة الكلدانية التي دعمتها ورعتها الكنيسة الكلدانية ،كانت خطوة رأها البعض نحو الأمام للم شمل كل التنظيمات الكلدانية .ولكن بعد التأسيس ومرور الوقت ظهرت عقبات وأختلافات داخل البيت الكلداني،  حول ألية عملها ودستورها .بصفتكم تمثلون أتحاد الكتاب والأُدباء الكلدان وهي جهة ومؤسسة ثقافية وقومية كلدانية تسعى الى كل مايخدم العمل القومي الكلداني وتقوية الآواصر داخل البيت الكلداني أولاً وبين باقي القوميات الأخرى لشعبنا كيف تنظرون الى عمل الرابطة الكلدانية ودورها وماهو رأيكم بفكرة التأسيس ودستور الرابطة.وهل وصلتْ الى الهدف الذي يصبوا اليه الكلدان .؟

ج/ 7

حقيقية الأمر،  نحن ليس من طبيعتنا التدخل في الشؤون الداخلية للمنظمات الشقيقية الأُخرى. فاهل مكة أدرى بشعابها ولكن نظرتي الحالية الى الرابطة في الوقت الحاضر انها لم تحقق الغاية التي جاءت من أجل تاسيسها فانها ضلت تعتمد على البطريركية والمؤسسات الكنسية في كل شيء وهذا شيءغير صحيح فكانت غاية البطريركية المساعدة في التأسيس وعندما تشتد أوزارها تسير بنفسها كمنظمة مجتمع مدني حقيقية تعتمد على أعضائها ومؤازريها في تمشية أمورها وتحقيق الغاية التي انشئت من أجلها ولابأس في إِحداث اي تطوير تتطلبهُ المرحلة وتطورات الأوضاع في العراق خاصة، ودول المهجر عامة . انا رحبت بانشاء الرابطة وأتمنى لها ان تكون اكثر فعالية وتاثير على مختلف السوح التي تعمل بها .

 س// 8

هل تعتقد من الممكن في يوم ما أن يتحد أبناء الشعب الأصيل في العراق من الكلدان والآشوريين والسريان تحت اي مُسمى  وخصوصا بعد أمن الجميع بأن الكلدان سيبقون كلداناً والأشوريون أشوريين والسريان سرياناً ؟ وهل من الممكن الكنائس ان يكون لها دور ومبادرة للأتحاد ؟

ج/8

انا بالأساس أدعوا الى الوحدة والتقارب بين جميع مكونات الشعب العراقي من عرب واكراد وتركمان وكلدان وآشوريين وسريان وصابئة وأيزيديين ..الخ  فكيف لي لا اؤيد التقارب والوحدة مع الآشوريين والسريان فهم أقرب الينا من حبل الوريد فاصلنا وأصلهم واحد ،ولغتنا واحدة ، لكن شاءت الأقدار ان تتخذ كل مجموعة اأسما وتطورت من خلاله وبنت ثقافة وتأريخ يخصها،  وهذا الأمر ليس بغريب فاحد تعريفات القومية انه شعور وأنتماء فأنا أشعرانني كلداني وانتمي الى الشعب الكلداني.  ولا أحتاج الى عالم ومؤرخ يشرح لي أصلي هذا هو أنتمائي الذي اعتز به مثلما يعتزالأخرون بانتمائاتهم المختلفة. والامر لايفسد للود قضية . ويمكن لنا ان نعمل سوية وبيد واحدة بآلية تتفق عليها جميع الأطراف بدون وصاية اوقوالب جاهزة بديلة تصنع وتعد لصالح أحد الاطراف،  فالكل متساوون ولهم خيارراتهم التي بجب ان تُحترم  أي الوحدة في التنوع , وحقيقية الأمر اذا الشعب العراقي أستطاع بناء الدولة المدنية الديمقراطية الحقيقية فكثير من الأمور سيتم حلها الياً بأعتماد آليات الدولة المدنية التي لاتفرق بين مواطنيها وتقدم كل الحقوق الثقافية والقومية الى كل مكونات الشعب كله بغض النظرعن عدده.

س//9

  كيف تنظرون الى مؤشر الأحداث في العراق هل هناك فرصة للعراق للنهوض من جديد وبناء وطن وعراق قوي موحد حُر بعيد عن اي تدخلات خارجية.؟

ج/9

انا متفائل بمستقبل  العراق والشعب العراقي وخاصة بعد انتفاضة تشرين الباسلة التي قدم بها شباب العراق امثولة رائعة عن شعب حي يابى الظلم والفساد وانتهاك الحريات والتبعية الى قوى اقليمية  تريد بالعراق شرا , والامر يتطلب المزيد من الصبر ومواصلة الضغط على احزاب السلطة الحاكمة لتشريع قانون انتخابات يسمح بالتمثيل العادل لكل القوى السياسية وفق نظام النسبية المعمول به في كثير من دول العالم وعدم حصر السلطة في يد احزاب معينة تستخدم المال السياسي من اجل تحقيق مأربها , واهم شيء المطلوب الان تقديم كل الفاسدين الحقيقين الى المحاكم لينالوا جزائهم العادل وايضا معاقبة قتلة وخاطفي المنتفضين . وبناءحياة سياسية جديدة تاخذ بمبدا المصلحة والمسامحة مع محاسبة كل من اوغل بالدم العراقي من اي جهة كانت .

 

// كلمة أخيرة..تودون قولها في ختام هذا الحوارالشيق .

اقدم الشكر والتقدير اليك ايها الزميل العزيز هيثم ملوكا على هذا الحوار الرائع الذي أجريتهُ معي وأمل اني كنت واضحا وصريحا في كل ما عرضتهُ من وجهات نظر وأَملُ ان نصل الى ما نصبو اليه في الشأنين القومي والوطني من أجل عراق حُر، ذا سيادة، مستقل، ودولة مدنية ديمقراطية .

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.