اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

• قتلة السوريين في حضرة لعنة التاريخ

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

لافا خالد

قتلة السوريين في حضرة لعنة التاريخ

يوم مفصلي من تاريخ الثورة السورية عملية نوعية غاية في البطولة من قبل جيشنا الحر تستهدف كبار القيادات العسكرية المجرمة ,بهذه العملية الإستثنائية أدخل الجيش الحر ماتبقى من النظام في نفق لن يخرج منه إلا مقتولا أو مطاردا , المشهد الماراثوني الثوري على الأرض لن ينتهي في هذا اليوم الذي شهد تصفية الرؤوس المجرمة في زمرة النظام هؤلاء الدمويين الذين قتلوا آلاف النفوس البريئة من السوريين لكن هذا الماراثون الثوري حكما سينهي حقبة عصابة الأسد لحكم سوريا عاجلا, فالجيش الحر حسم مصير سورية ببركان دمشق وأعلن كبار القيادات فيها أنها ستكثف هجماتها داخل العاصمة وتستهدف كبار الرموزالمجرمة بالإضافة لمنشآت أمنية حساسة لعملية يجري التخطيط لها على مايبدو منذ فترة بدعم من المعارضة التي أرسلت كثيراً من المقاتلين إلى دمشق وضواحيها دعما لمعركة مصير سورية

الاحداث تتسارع والشعب الثائر حسم خياره لمعركة الخلاص من سنوات القهر وتدمير آدمية الأنسان وقتل مبادئه ومن حكم المخبر السري وأقبية المعتقلات الرهيبة وفساد الموظف وعشوائية إدارة الوطن من قبل سلطة مغتصبة جعلت من الوطن مزرعة وخرابا حالها كحال اطلال المدن الغابرة التي اندثرت عبر التاريخ لكن ذكرى سكانها بقيت حية

اليوم في معركة مصير سورية و تطهير الوطن من تلك الحقبة المظلمة المخيفة والتي هي قاب قوسين أو أدنى من السقوط الابدي حيث مزبلة التاريخ , هؤلاء الطغاة الفطايس اليوم حولوا ارض سوريا وقراها ومدنها لمدن مذبوحة منكوبة مهجرة

شباب سورية الذين خرجوالاالى ساحات الحرية والكرامة يناضلون من اجل وطن للجميع هؤلاء الأبطال غير آبهين بفوهة البندقية الموجهة إلى صدورهم لا شيئ سيعيدهم لبيوتهم إلا بالقضاء الكامل على كل هذا النظام الفاشي والثوار لن يسمحوا بمزايدات دولية تتاجر بدماء الشهداء وعذابات المعتقلين والمهجرين ونفسه المجتمع الدولي بقي وعلى مدار عمر الثورة يراوغ ويمنح المهل تلو المهل لنظام القتل في سورية

ان من بقي يدعم هذا الحاكم الهزيل ويصفق له سواء كانو من بقايا العسكر أو من بقايا السوريين المدنيين إنما هم شركاء في قتل الشعب السوري الذي يذبح وتنتهك اعراضه وبات نصفه مهجرا والمتبقي يعيش في العراء , هؤلاء السفلة من الموالين لهذا القاتل القتيل شركاء في ارتكاب الجرائم ويفترض بهم اليوم وليس غد الالتحام مع الشارع ومناصرة شباب الثورة ليكفروا عن ذنوبهم ويحفظوا ماء وجههم أمام الشعب والتاريخ

لقد أدمنت السلطة المجرمة وحاكمها المستبد والعصابة التي تدور في فلكه ,فطايس اليوم, والذين اتخذوا من المسطول بشار إلها أدمنوا ارتكاب الجرائم في حق هذا الشعب وتناسوا ان الشعب اذا اراد الحياة سيستجيب القدر وهي الحكمة الألهية القاتل يقتل ولو بعد حين وهؤلاء القتلة في حضرة لعنة التاريخ أبد الآبدين

بشار الأسد سترحل ذليلا حقيرا رغما عنك لن تنفعك كل آلات الموت والدمار

سترحل لأن الثورة المعمدة بدماء الأطهار ستقتلعك من العرش الذي اغتصبته انت وابيك المأجور القابع في لظى سقر هي الثورة نفسها ستلف حول عنقك حبل المشنقة انت والعصابة التي احتوتك

ارحل يامن سرقت الوطن و وأهلكت البلاد ودهست بدباباتك المجنزرة أجساد العباد

أيها المهزوز الفاشل لن تنال من عزيمتنا سنستمر ثائرين وننتصر وانت يقينا عاجلا سترحل

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.