اخر الاخبار:
محافظ نينوى يزور مطرانية القوش - الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2024 10:33
زيارة وفد هنغاري الى دار مطرانية القوش - الثلاثاء, 16 نيسان/أبريل 2024 10:32
طهران تتراجع عن تصريحات عبداللهيان - الإثنين, 15 نيسان/أبريل 2024 11:24
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

• متى تخرس الأبواق المأجورة

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 محمد علي محيي الدين

متى تخرس الأبواق المأجورة

 

لا أدري ما سر هذا العداء للشيوعية والشيوعيين من أناس ليسوا بمستوى الوعي والتقدم الذي يمتلكه الشيوعيون ،هل لأن العين "تكره الأرجح منها "،أم أنه" حسد عيشة " أم "لأن مكدي ما يحب مكدي"رغم أنا لسنا من المكادية الذين يتسولون من خلال النصب على البسطاء والسذج وضعاف العقول،أم لأن الشيوعية تطالب بالعدالة الاجتماعية والمساواة والحرية وتوزيع الثروات وإنهاء الاستغلال وهؤلاء مستغلون يضيرهم هذا الموقف المبدئي الرصين،لا أدري ربما هذه الأسباب مجتمعة أو السبب الأكبر وهو ارتباط هذه الجهات بالعجلة الغربية الامبريالية التي تحاول بسط هيمنتها على الشعوب ولا يقف عائقا بوجهها سوى الحزب الشيوعي لأنه  طليعة القوى الوطنية وقائدها في دروب التحرير.

 

   لقد أبتلينا لعقود بهؤلاء الشواذ ،ممن يحاولون التصدي للمسيرة وإيقاف العجلة ناسين أن القافلة الشيوعية سائرة ولا يضيرها نباح الكلاب ،وان النصر تلوح ألويته للشعوب طال الزمن أم قصر ولابد لعجلة التاريخ أن تأخذ مسارها الصحيح ،لأنها لا يمكن لها أن (ترجع بك) دائما وآخر هؤلاء وليس آخرهم طفل غرير أغر حاول أن ينفخ في عبه ليكون كبيرا فأخذ يتكلم ب(الأباعر)  لأنها في عقله القاصر أكبر ما رأته عيناه فكان أن ألقم حجرا وعرف قدر نفسه ليسكت سكوت أهل المقابر ولم ينطق بعدها بعد أن ذاق مرارة الحجر وخرج مهزوما خالي الوفاض تلاحقه سياط اللعنة،ويمزقه العار .

 

وفي حمى الانتخابات، والبرلمان الموقر يسعى للتصويت على قانون السلوك الانتخابي خرج علينا إمعة جديد يهتف أناء الليل وأطراف النهار سابا لاعنا شاتما متهسترا عليكم بالشيوعيين ذوي الرايات الحمراء ناسيا أن جدته في الجاهلية عرفت برايتها الحمراء لتدل الزناة عليها في أسواق الجاهلية ذات المفاخر والأمجاد العربية،جامعا في هجمته تلك بين الليل والنهار مقرنا البعثيين القتلة مع الشيوعيين خارجا علينا بنظرية جديدة لم يعرفها أينشتاين أو نيوتن عندما يقول أن البعثيين هم الشيوعيين أنفسهم بدلوا رايتهم الحمراء براية سوداء"سود الله وجهك ووجه الخلفك" ناسيا هذا الأفاق أو متناسيا أن الكوارث التي أحاقت بالشيوعيين كان ورائها البعثيين السفلة ومن مالئهم من عملاء السفارات العربية والإقليمية وأن أولئك وهؤلاء تعاونوا على إنهاء الحزب الشيوعي اقتداء بسيدهم الأول نوري السعيد كلب بريطانيا المدلل وصنيعة الغرب وأن ملايين الدولارات قد دفعت لهذا أو ذاك ليشنوا حربهم القذرة على الشيوعيين،ويتغافل هذا الأفاق عن تاريخه المدنس بالخيانة والعار عندما كان يعمل في قطر مجاور لبث السموم والأراجيف ،الى أن كشفت عمالته فطرد من ذلك البلد شر طردة وعاد الى العراق ليستغل البسطاء بزخارف الكذب وأباطيل الكلام ،وأن الجميع يعرفون حقيقته الفجة وتاريخه الملطخ بالموبقات.

 

أن على الحكومة العراقية التي تدعي الديمقراطية استعمال الصلاحيات التي أقرها الدستور العراقي وتقديم مثل هؤلاء الى القضاء  لأنهم وراء الفتنة الطائفية وحمامات الدم التي راح ضحيتها الملايين وعلى السيد المالكي أن يعلم أن هؤلاء الذين يهاجمون هذا الطرف أو ذاك يعملون وفق أجندات غربية صهيونية لها قواعدها في العراق وأن حرية التعبير لا تمنح أي طرف التهجم على آخر خصوصا للطرف الذي لم يدخل في صراع مع أي طرف عراقي أو يرتبط بأي طرف أجنبي،وظل على نقائه الوطني وأخلاقه الرصينة وهو الحزب الشيوعي العراقي وإلا فالجميع يعلم إن الشيوعيين هم أرباب الكلام ولا يستطيع احد المواجهة لو فتحنا عليه ألسنتنا وإذا اكتفينا بالتلميح الآن فسوف نصرح بالأسماء ونضع النقاط على الحروف (ونكسر الرقية ونطلع حبها).

1 1 01

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.