اخر الاخبار:
محتجون يغلقون منفذاً جنوبي العراق - الأربعاء, 20 تشرين2/نوفمبر 2019 20:08
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

قواعد علم الملاحة عند أحمد ابن ماجد// د. زهير الخويلدي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

د. زهير الخويلدي

 

عرض صفحة الكاتب

قواعد علم الملاحة عند أحمد ابن ماجد

د. زهير الخويلدي

كاتب فلسفي/ تونس

 

"ومن اختراعنا في علم البحر تركيب مغناطيس على الحقة بنفسه، ولنا فيه حكمة كبيرة لم تودع في كتاب" ، احمد ابن ماجد، الفوائد في أصول علم البحر والقواعد،1[1]

 

يعتقد البعض أن شهرة أحمد ابن ماجد المولود في جلفار بالجزيرة العربية سنة 1418 ميلادي والمتوفي في سنة 1500 من مرافقته المستكشف البرتغالي فاسكو دي غاما أثناء رحلته ومروره برأس الرجاء الصالح ومساعدته في اكتشاف طريق الهند والصين ولكنهم يتجاهلون إسهاماته في بناء علم الملاحة.

 

لقد اكتسب أمير البحر خبرة كبيرة بالمحيط الهندي والبحر الأحمر وخليج بربرا وبحر الصين واستحق عن جدارة لقب "معلم بحر الهند" أو "أسد البحر" كما ينعته الرحالة البرتغاليون وبرع في الجغرافيا والفلك والملاحة كأحسن ما يكون، ولقد كتب في المرشدات البحرية وترك لنا من المؤلفات ما حاز على إعجاب المؤرخين وأفضل إضافة للمكتبة العربية وهو كتاب "الفوائد في أصول علم البحر والقواعد".

 

لقد عثر على هذا المخطوط الباحث المستشرق الفرنسي جبرائيل فران سنة 1912 في المكتبة الوطنية بباريس وتمت مقارنته بمخطوط موجود في المكتبة الظاهرية بدمشق ونسخة بمكتبة ألبون ليون بأكسفور.

 

لقد تكلم عدة لغات ولهجات إضافة إلى اتقانه للعربية وهي الفارسية والزنجية والتاميلية ، ولقد أسهم في معرفة القياسات وأسماء الأماكن وصفات البحر وأسماء الكواكب وحركة النجوم وأحسن استخدام الإسطرلاب وألم بالأدب والتاريخ والدين والأنساب واستعمل البوصلة التي تتضمن 22 درجة وعدة آلات أخرى مثل الكمال واللوح وصنع آلة من الخشب وأسماها وردة الرياح واستخدمها لمعرفة وجهة الريح.

 

لقد ألف ابن ماجد الكثير من القصائد والأراجيز ولخص كتاب الفوائد في موجز ونظم عدة كتب مثل: الفصول والملل وحاوية الاختصار في علوم الإبحار وشرح الذهبية وتحفة الفحول في تمهيد الأصول والعمدة المهدية في ضبط العلوم البحرية والمنهاج الفاخر في علم البحر الزاخر ورسالة قلادة الشموس.

 

لقد ترجم كتابه الأبرز الفوائد في أصول علم البحر والقواعد إلى معظم اللغات الأوروبية والتركية وحفظ معهد لينينغراد مخطوطة عربية في ثلاث فصول هي أزهارا في علم البحار وذكر فيها طرائق الملاحة.

 

علاوة على ذلك رسم ابن ماجد الكثير من الخرائط حول سواحل وجزر إفريقيا وآسيا والهند والصين ولقد أتاح له ركوب الأمواج والدخول إلى المحيطات والسفر إلى أعالي البحار معرفة المسافات والإشارات والمنازل وقياس الأمكنة والأزمنة عن طريق الآلات ومن خلال قبضة اليد والأصابع والذراع المبسوطة.

 

بهذا المعنى لم يكن أحمد ابن ماجد مجرد ملاح عربي ساعد فاسكو دي غاما على معرفة طريق الهند بعبور رأس الرجاء الصالح بل كان عالما كبيرا بالبحار ومؤسسا بارعا لعلم الملاحة والرصد البحري.

 

لقد وضع ابن ماجد اللبنات الأساسية لقيام الملاحة في المنطقة وتجاوز حدود الجغرافيا العربية وحمل مشعل التجارة ومبادئ الإسلام السمحاء في شرق آسيا وجنوبها وسواحل وجزر أفريقيا الجنوبية والشرقية وفكر في الطرق البحرية والموانئ وفي الظواهر البحرية الطبيعية وأبعادها من زاوية جغرافية ومناخية وانخرط في التصنيع واستخدام الآلات قصد إعداد الأساطيل والسفن القتالية وإتقان فنون الحرب البحرية وحرص على التمكن من المرشدات البحرية وأدوات القيس والرصد والبوصلة ووضع دستورا للملاحة.

 

لقد صرح حول شروط تأهيل ربان السفينة:"ينبغي لعارف هذا العلم أن يسهر الليل وأن يجتهد فيه غاية الاجتهاد ويسأل عن أهله وعن حزبه حتى يحصل مراده لأنه علم عقلي وكثرة السؤال فيه ترقية لباقيه"2[2]

 

على هذا الأساس  يضع جملة من القواعد التي تسند علم الملاحة من حيث هو علم نفيس لا يبلغه المرء الا بتمام العمر ويتطلب الدراسة النظرية والإعداد العلمي والمعرفة المستفيضة وممارسة التجريب والتكرار ومداومة التحصيل والاجتهاد عن طريق الاختراع والابتكار بامتلاك المهارة والحذق والتصنيع والخبرة.

 

لقد ألزم ابن ماجد الربان مجموعة من القواعد والآداب التي ينبغي أن يتحلى بها لكي يقود سفينته بسلام وأن يصل إلى بر الأمان وتتمثل في خصال المغامرة والحيطة والجشاعة والحزم والفراسة والانتباه وسرعة البداهة والتواصل والأمانة والصبر والتعقل والمداومة والحرص والابتكار والتأني والإيثار.

 

لكن لماذا ضاعت الحكمة البحرية عند ابن ماجد؟ وألا يعود اليه التمييز بين المياه الإقليمية والمياه الدولية؟ وماهي قيمة الجهود الاستكشافية التي بذلها في تنشيط الحركة البحرية الملاحية من الغرب نحو الشرق؟

 

المرجع:

1- احمد ابن ماجد، الفوائد في أصول علم البحر والقواعد، هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة، طبعة 2013، 226 صفحة.

 

2-  أنور عبد العليم، الملاحة وعلوم البحار عند العرب، سلسلة عالم المعرفة عدد 13، الكويت، طبعة يناير 1979، ص179

 

كاتب فلسفي

 

[1]  احمد ابن ماجد، الفوائد في أصول علم البحر والقواعد، هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة، طبعة 2013، 226 صفحة.

 

[2]  أنور عبد العليم، الملاحة وعلوم البحار عند العرب، سلسلة عالم المعرفة عدد 13، الكويت، طبعة يناير 1979، ص179

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.