اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

إنطارة العكروك// عريان السيد خلف

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

الموقع الفرعي للكاتب

إنطارة العكروك

عريان السيد خلف

 

حين تنعدم هيبة الدولة ويستأسد " اشعيط ومعيط وجرار الخيط " فالمواطن (يروح بالرجلين) كما يقال. فترتبك الامور ويسود الفساد وتخرب البلاد وتنتشر جرائم القتل والتسليب والخطف والاغتصاب والسرقات وينعدم الامان.. مما يدفع الانسان الى الحذر والخوف والتهيؤ لكل طارىء. وما دامت الحياة بلا استقرار يضطر المرء الى البحث عن بدائل او مكانات آمنة في محافظات او دول، لكي يأمن على نفسه وعياله. وهذا ما يحدث فعلاً ونحن نشاهد على شاشات التلفاز آلاف المهاجرين والنازحين الذين يذهب اغلبهم ضحية هذه الاوضاع، مغامرين بانفسهم واطفالهم وراكبين الحتوف للبحث عن امكنة اكثر اماناً واستقراراً. وهذا يتطلب البحث لايجاد اجهزة مهنية عراقية دماً ولحماً لا طارئة من العاملين الذين يريدون ان يستفيدوا فترة معينة ثم يرجعوا الى اوطانهم البديلة، وليذهب البلد وما فيه الى الجحيم كما تقول الاهزوجة (مبارك راسك سالم.. شعبك شلّك بيه)!

دخل عبيد آل مبارك والحزن بادٍ على محياه وكان متجهم الوجه. وبعد ان استقر في مكانه ضرب كفاً بكف وهو يقول: آنه ابوك يا مالك، تالي عمري انباگ الظهر الاحمر. صدگ چذب..؟ هذا عمري كله آنه اضحك على الينباگ لو ايضيع شي، اشلون اتصير بيه وانباگ ويروحن عينك عينك. حاولت ان اخفف من غضبه وقلت: ابو مالك ما طول انته سالم كلشي فدوه الك. رد علي بعصبية وهو يقول: من ريتني لا عشت، اشلون ينباگن دبات الغاز وآنه حاطهن اگبال عيني. قلت: يا بو مالك ما طول بدبات الغاز سهله..حسبالي فد شي مهم.

رمقني بغضب وقال: انته اشرايحلك مايك بالصدر. آنه الكاتلني الدبات اگبال عيني وكسريتي ابصفي وقريولتي بصف الشباج اليشرف عليهن، اشلون غفلت ونمت؟ وطبوا وخذوهن؟ هسه آنه الكاتلني مو الدبات بس دوسة البيت وطبته والاستهتار بحرمة البيوت، والعوائل الساكنتها. هاي اشغير الدنيا اشبدل الناس وين راحت الغيرة والشهامة والشرف والعيب والحرام والحلال..

شو انگلبت الامور عالبطانه وما تسمع الا فلان انباگت سيارته، افلان مكسور محله، افلان سلبوا راتبه، افلان خطفو ابنه! وتريد تعرف هاي وين حدها ما تدري وابشرك من انباگن الدبات اجتني ام مالك تضحك وگالت ابو مالك فدوه الك.. هاك اشرب هذا حامض نومي بصره لا يصير بيك شي.

وگعدت يمي وگامت اتسولف اتگول العگروگ ايخاف من الحية لا تصرطه. وتشوفه خطيه يگضي الليل كله ينطر وينق منا لمن يطلع الصبح، فيأمن والليل كله سهران فينام.. الحية مكابلته ومن اينام تجي عليه وتاكله.

هسه يا بومالك انته انطارتك مثل انطارة العگروگ.

وكما قال الرائع مظفر النواب:

يبن الحرة لا تمشيش راگ الراگ

يبن الحرة ما يستاحش التفاگ

يبن الحرة لا تغفل...

 

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.