اخر الاخبار:
العراق يوجه ضربة جوية داخل الاراضي السورية - الثلاثاء, 11 كانون1/ديسمبر 2018 18:41
حركة "السترات الصفراء" ترد على قرارات ماكرون - الثلاثاء, 11 كانون1/ديسمبر 2018 18:36
انهيار جزء من قلعة أربيل التاريخية في العراق - الثلاثاء, 11 كانون1/ديسمبر 2018 11:07
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

• رقصات الوتر

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

أفين إبراهيم

          رقصات  الوتر

 

أقرأ باسم حبكَ الذي خلق،

 

أنثى تجادلك أرق

 

المدى المغلق على

 

غبار طلعك المرهق

 

 لينفض العراء

 

عن جروحي المتيبسة ،

 

و ينثر النجوم في جسد..

 

يتواطىء مع السكينة

 

ليحظى بفضة الروح.

 

حين افتتح عتمتي الأولى،

 

كومني الشك حبيبة..

 

ليذوب شمعاً بارداً

 

في عجز أطرافي

 

فتطبق ملامح الذاكرة

 

وجع نسيانها

 

على خطوط وجهه الصادق

 

لتسيل أوراق  العمر في

 

عروة عروقه الشهية

 

تشكلني الحيرة طوفان هيام

 

في سمواته

 

ترى..

 

أي الخواتم ستلبسني إليه؟

 

أي عقد سيلف  صدري..

 

الزاحف لقشوره البدوية؟

 

كي لا يسرقني الزمان لحظتي،

 

أخرست كل مجرات الفكر

 

وشجن شهب الضمير

 

ليجري المكان برفق،

 

على تصدعاته المتدفقة

 

في أرجائي الغزيرة..

 

أعرت جسدي لملائكة التمني،

 

لتعمدني باشتهائه المنفي

 

خلسة ترقد أنوثتي

 

في خيمته الصاخبة،

 

وترتوي ظمأ البوح المؤجل

 

ترمق البصيرة لحظتي..

 

بضوء الشك ، في يقين الخرافة

 

تشد أصابعه أهدابي المغلقة

 

ليجفف جثة أبتلّت،

 

بصحراء عطش الروح

 

فأذوب في طعم المرارة كالسكر

 

هي حواؤك يا عودي..

 

دهشة تشعل الحبر بالمرمر

 

لتأرجح خرائط الأحلام متى شاءت،

 

فتمتصك رحيقا حتى آخر قطرة

 

في الشفة

 

ثم تمزق الحلم لتتنفس..

 

المسافة بين وجودها وعدمه،

 

بمحض اليقين والرغبة

 

ليفوز قيد السؤال

 

في شعاع قيلولتها الداكنة

 

تشد الوتر لترقّص الفرح..

 

وترخيه لتتلفعك نوماً يفترش الكوثر..

 

مادامت هي الخطيئة،

 

لماذا ستتوب عن  معصيتك..

 

الى ثواب أعمى،

 

يسقط في أحضان الضوء؟

 

 دعها تصلّيك الآن..

 

ذنبا لا يرجو الغفران !!

 

فربما غداً..

 

تُقلب الآيات في شعرها

 

المكبل برائحتك..

 

وتختارك صورة لموتها

 

الجديد

 

....

 

أفين إبراهيم

 

الولايات المتحدة الأمريكية

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.