اخر الاخبار:
الصحة تسجل 1006 إصابات جديدة بكورونا - الجمعة, 05 حزيران/يونيو 2020 20:33
عاصمة كوردستان تسجل 29 إصابة جديدة بكورونا - الجمعة, 05 حزيران/يونيو 2020 20:27
الصحة تسجل 672 إصابة جديدة بكورونا - الخميس, 04 حزيران/يونيو 2020 18:46
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

قامات وهامات لن تموت– 7: الشهيد خضر شكري يعقوب// د. سمير محمد ايوب

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

د. سمير محمد ايوب

 

عرض صفحة الكاتب 

قامات وهامات لن تموت– 7: الشهيد البطل خضر شكري يعقوب

د. سمير محمد ايوب

 

 بعد اقل من عام من احتلال كامل فلسطين التاريخية في 1967 ، شنت  قوات العدو الصهيوني، هجوما واسع النطاق، على غور الاردن، بهدف القضاء على قواعد الفدائيين الفلسطينيين هناك.

 

اصطدم العدو بمقاومة عنيفة، بالبنادق وبالسلاح الابيض. اعاقت تحركه. وكبدته خسائر كبيرة في الارواح وفي المعدات. تحت ضربات الجيش العربي الاردني ومجاميع الفدائيين، اضطر العدو للإنسحاب مهزوما، في مساء نفس يوم العدوان.

 

 (4806)  رقم صعب،  بات  منذ يوم 21 آذار 1968 ، محفورا في ذاكرة المجد للجيش العربي الأردني ولكل امة العرب. يوثق لبطل فذ شجاع، الملازم خضر شكري يعقوب، الذي كان قد ولد في معان عام 1941 .  والتحق عام 1961 ، بكتيبة المدفعية في الجيش العربي الاردني.

 

كان الواجب العسكري للشهيد البطل يعقوب في معركة الكرامة، مراقبة تحركات العدو. ولدقته برصد المواقع وتمريرها لسلاح المدفعية في الجيش، قررت قوات العدو التخلص منه بعد ان كشفوا موقعه.

 

تم تطويق "التلة" التي إتخذها مركزا له. حاصروه في موقعه، ضيقوا عليه الخناق، حتى اطبقوا عليه. حين وصلوا  إليه، أتلف كل مالديه ولم يُبقِ سوى جهازا واحدا، اطلق من خلاله العنان لصيحات تجلجل في سماء الكرامة، طالبا من قيادة السيطرة والمراقبة في الجيش، قصف موقعه كهدف، قائلا: " الله اكبر، حققت الشهادة ، اقصفوا موقعي . موقعي محاصر، اقصفوه حالا".

 

ارتقى الشهيد ومن كان برفقته من افراد ،الى ربهم مقبلين لا مدبرين. أسهمت تلك الضربة بتحقيق النصر المؤزر على العدو الصهيوني. وارتقى الاردن وأبطال جيشه ، وإخوانهم أبطال الفدائيين ، بكرامة تخلد في كل زمان ومكان.

 

ونحن على مرمى وقفة عز من ذكرى الكرامة، التي اختلطت  فيها دماء ابطال الفدائيين، بدماء ابطال الجيش العربي الاردني، وتكاملت معها، تعالوا بفخر نستذكر مع الكرامة، مؤتة واليرموك وحطين. وباقات من الابطال الاردنيين والفلسطينيين وكل امة العرب، ممن مضوا مبكرين على طريق تحرير فلسطين. ارواحهم تحوم على جبهة الوطن وفي فضاءاته، تحيي المرابطين فوق ثراه الطهور، وتحيي كل حر ما زال يعمل باخلاص، لتحرير كل حبة تراب من فلسطين.

 

(مع حفظ الألقاب والرتب) ، للشهيد البطل خضر شكري يعقوب ابو درويش المعاني، وكايد مفلح العبيدات، ولعبد الله التل، ولمشهور حديثة الجازي، ولمحمد حمد الحنيطي وغيرهم كثر من رفاقهم من الجيش ومن الفدائيين ولله الحمد، تعالوا نقف منصتين ومترحمين باعتزار. هؤلاء واؤلئك هم ابطالنا. والابطال احرار لا يموتون بل يخلدهم التاريخ.

 

اليوم، والوطن في مرمى الرصاص، وكأني بكل شهيد يقول: لم نعرف الاستسلام ولا الفرار، قدمنا لاجلكم الأرواح رخيصة. لنورثكم نصرا ووطنا ونقاط اشعاع كثيرة. فلا تفرطوا بحبة تراب. كل قطرة من دمنا  تؤكد لكم، أن عدوكم الصهيوني قابل للكسر، وأننا امة قادرة على النصر. معا انشدوا وبصوت مسموع: ستذكرني يا وطني الرائع، اني اخترتك حبا وطواعية. اني اخترتك يا وطني الرائع ، سرا وعلانية.

 

الاردن – 12/3/2020

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.