اخر الاخبار:
العراق يسجل 95 وفاة و2022 إصابة جديدة بكورونا - الثلاثاء, 14 تموز/يوليو 2020 19:42
هكاري يستقبل وزير الأقليم لشؤون المكونات - الثلاثاء, 14 تموز/يوليو 2020 19:07
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

اخوتي المؤمنين برب كل الناس, فِصحٌ مجيدٌ سعيدٌ إن شاء الله// د. سمير محمد ايوب

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

د. سمير محمد ايوب

 

عرض صفحة الكاتب 

اخوتي المؤمنين برب كل الناس

فِصحٌ مجيدٌ سعيدٌ إن شاء الله

د. سمير محمد ايوب

 

يا سيدي، يا ابن خير نساء العالمين، عليكما أطيب الصلاة والسلام. نعرفُ كم كانت قاسية آلامك. نتذكرُها ونتأمل معانيها، كلَّما سجَدَنا لله. آلامُ حياتِنا اليوم، تُشبِهُها إلى حدِّ بعيدٍ.

 

يا ابنَ البتول، قلوبُنا ظامئةٌ للفَرَح. نَعلمُ أنَّ الفرحَ ليس بجديد الثياب، ولا بالزينة أو الاحتفالات. نعرف أنَّنا العيدُ والعيدُ في قلوبنا. ولكنْ مَنْ لَنا بِنَسَّاجٍ ماهرٍ، يَرْتِقُ حريرَ القلوبِ والعقولِ والأنفُس؟!

 

يا سيدي الفادي، كلُّ مَنْ يقولُ يا رب، يُقْرِؤُكَ السلام. ويُريدُ وطنا عربيا، بحجم قلوب كلِّ المُؤمنين فيه. بعمقِ الحبِّ الساكنِ في عيونهم، الراحلةُ ليلَ نهارٍ الى الله سبحانه، وإلى بيت المقدس والجبارين هناك. يريدون وطنا يتخطى حرائق سايكس بيكو، ومستنقعات الطوائف والمذاهب والعشائر، عابِراً للمصالح المُتشظيَّةِ المُمْعِنَةِ في الضيق، بريئا مِنْ مجامِرِ الجنون، مُرتِّلا لأحلام شبابهم ونسائهم، مطوَّقا بسنابلهم جميعا.

 

يا الفادي، حتى لا تموتَ أمةُ العربِ بالقهر، يريدون وطنا لا يمرض كثيرا، يعبرون به فوضى الكورونا والفقر والظلم، أصحاء إلى مستقبل أفضل، خالٍ منَ المُتصهينين والمُتواطئين والمُتخاذلين والصامتين والعاجزين، وهم للأسف كثر يا سيدي.

 

ها هو رمضان المبارك، يطل علينا ثانية، وفقيرُنا لمْ يَشبع، ولا ارتَقَتْ أخلاقنا كثيرا. مِنْ ثمارهم تَعرفهم ونعرفهم. ألأخيارُ فيهم كثرٌ، والأشرار آمنين يتناسلون. لهم أتباعٌ ومُريدون ورُعاة. تَدَخَّلْ ولَو قليلا يا سيدي. فكثيرٌ مِنَ الجهلِ العُنصري، الاذى، البخل، القرف، الكره، الحقد والغل، بات يغتالنا كل يوم، هنا وهناك.

 

أبانا الذي في السماوات ليتقدس اسمك. اشتقنا لك يا سيدي، مبارك الاتي ان شاء الله.

 

من أرض الرباط المباركة، حيث كل المؤمنين إخوة، في فلسطين والأردن، أهدي أطيب التحايا وأخلص الأماني، لكل إخوتنا وأهلنا، من أبناءك، مباركين لهم أعيادهم.

 

مُتمنين أن يكون قادم الأيام، وكل المقدسات العربية، الإسلامي منها والمسيحي، وكل حبة تراب عربية، في كلِّ مَواطِنِ العرب، قد تطهرت من رجس أي إحتلال، ودنس الظالمين من أشباه الرجال.

 

الاردن – 17/4/2020

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.