اخر الاخبار:
العراق يسجل 4593 إصابة جديدة بفيروس كورونا - الجمعة, 25 أيلول/سبتمبر 2020 19:40
لليوم الثالث.. هزة جديدة في السليمانية - الجمعة, 25 أيلول/سبتمبر 2020 19:32
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

بالفيديو: ماذا قال المبعوثون الصينيون لنجدة إيطاليا؟// علاء اللامي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

علاء اللامي

 

عرض صفحة الكاتب 

بالفيديو: ماذا قال المبعوثون الصينيون لنجدة إيطاليا؟

علاء اللامي

 

ماذا قال المبعوثون الصينيون لنجدة إيطاليا؟ لماذا انتصرت الصين على كورونا وانتكست إيطاليا حتى بلغ عدد الضحايا الذين توفوا اليوم أكثر من 600 ضحية في يوم واحد؟ وما الموقف من الفتاوى الدينية في العراق في مواجهة المتعصبين والجهلة؟ في جميع مدن العالم حدث تسيب وعدم التزام بالحجر الصحي والتعليمات الطبية لأن الوباء جاء مفاجئا وسريعا وأحدث صدمة عالمية، ولهذا كان الناس في جميع أنحاء العالم بحاجة إلى وقت لامتصاص الصدمة والتعود على الحجر المنزلي الذي انتزعهم من حالة سلام وحياة طبيعية - في أغلب بلدان العالم - منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وحتى الآن. ولكن هذا التفهم للظروف لا ينبغي أن يؤدي إلى تبرير التسيب والإهمال والمقامرة بأرواح الآخرين من قبل غير الملتزمين والمستهترين بالحجر الصحي ومنع التجول ومفاقمة الخطر لأسباب تجارية ودينية وغيرها...

 

*شاهدت بالأمس مؤتمرأ صحافيا للفريق الصيني الذي جاء لمساعدة إيطاليا، وتكلم فيه مسؤول الصليب الأحمر الصيني بغضب عن التسيب والإهمال وعدم الجدية في تطبيق الحجر المنزلي في مدينة ميلانو الإيطالية، وقال كلاما قاسيا وغاضبا، ركز فيه على ضرورة الالتزام وعلى وجوب الاستعداد للتضحية من أجل حماية أرواح الآخرين... وأضاف: إننا لا نفهم الناس هنا كيف يفكرون، ولماذا يتصرفون بهذا التسيب وعدم الجدية في الحجر الصحي ويتركون وسائل النقل تعمل ويتجمعون في الفنادق وغيرها... ثم تكلم عن تجربتهم في مدينة وهان وقال: إن الحجر الصحي المنزلي التام وعلى جميع المدنية استمر لمدة شهر كامل حتى استطعنا أن نعالج المرضى ونستوعب الوباء ونهزمه.

 

*أعتقد أن الفتاوى التي أصدرها بعض رجال الدين، بعد قيام بعض المتعصبين والجهلة بمسيرات راجلة للزيارات الدينية في العراق مفيدة، رغم ميوعتها وغموضها وعدم مباشرتها ولكنها تبقى أفضل من اللاشيء، ويجب تشجيعهم على ذلك كحد أدنى، إذ يبدو إن بعضهم يخاف على عائداته من الحقوق المالية لو أفتى بالمنع الصريح للزيارات الدينية المليونية. أما الدولة العراقية فغائبة "عن الوعي" منذ سنين والمسؤولون والمحافظون يلطمون ويتصارعون ويتكالبون على الميزانية الخاصة لمواجهة الوباء، ليسرقوها كليا أو جزئيا! وأخيرا، كيف ستتطور الأمور في العراق والعالم خلال الأسابيع القليلة القادمة؟ ومَن يُخرس ويردع الشيرازيين وأمثالهم من رعاديد المليشيات ويعاملهم بما يستحقون لأنهم يتسببون بكارثة كبرى تحدق بالعراقيين بإصرارهم على الزيارات الراجلة الكثيفة؟!

 

السلامة والسلام لشعبنا ولجميع شعوب العالم!

 

*رابط الفيديو الذي تحدث فيه مسؤول الصليب الأحمر ضمن الفريق الطبي الصيني في مدينة ميلانو الإيطالية:

https://www.youtube.com/watch?v=KZlhIZTOmJI

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.