اخر الاخبار:
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

• دراسة مستفيضة / الوهابية .. مشيخة القرية التي تحولت لدولة

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

وداد فاخر*

مقالات اخرى للكاتب

دراسة مستفيضة /

الوهابية .. مشيخة القرية التي تحولت لدولة

 

النشأة الأولى :

 

محمد بن عبد الوهاب شيخ الوهابية ومؤسسها المولود سنة ( 1115 ) هجرية هذا هو المشهور في مولده وقيل: في عام ( 1111 ) هجرية، والمعروف الأول أنه ولد في عام (1115) هجرية ، والموافق للعام 1703 م ، وهو محمد بن عبد الوهاب بن سليمان بن علي التميمي ، وكما يقال بأنه ادعاء نسب كاذب . ومن مواليد مدينة العيينة وهي قرية في اليمامة في نجد شمال غرب مدينة الرياض في الجزيرة العربية مدينة مسليمة الكذاب . ومما يثير العجب أن تنسب الأسرة الوهابية إلى الشيخ عبد الوهاب والد محمد، وحين ظهر الداعية الوهابي محمد وسمي بالشيخ ، غلب عليها اسم آل الشيخ وسميت الدعوة بالوهابية نسبة إلى أبيه ومحمد هو الذي قام بها .

وقد بدأ ابن عبد الوهاب دعوته دون سن العشرين ، وتوفى أثر مرض في آخر يوم في ذي العقدة 1206 هجرية الموافق 29 حزيران 1792 ميلادية . ، وأظهار دعوته وابتداء ظهور أمره في سنة 1143 هـ واشتهر أمره بعد 1150 هـ بنجد وقراها، زار مكة ، فأدّى فيها فريضة الحج ثم قصد المدينة، وهناك لا زم فترة العالم ابن سيف، ثم توجّه إلى نجد فالبصرة واشتهر من مشايخه هناك شخص يقال له: الشيخ محمد المجموعي، وقد ثار عليه بعض علماء البصرة وحصل عليه وعلى شيخه المذكور بعض الأذى، وعاد لبلده العيينة بعد تعرضه لمحاولة قتل ، وعندما رحل كان في نيته أن يقصد الشام فلم يقدر على ذلك لعدم وجود النفقة الكافية، فخرج من البصرة إلى الزبير وتوجه من الزبير إلى الأحساء .

أهداف الحركة الوهابية :

زعم محمد بن عبد الوهاب ( إن مراده إخلاص التوحيد والتبري من الشرك، وانَّ الناس كانوا على شرك منذ 600 سنة فاستحل دمائهم وأموالهم وفرض على المسلمين تجديد الشهادة. فمفهوم التوحيد عند ابن عبد الوهاب هو أن نرمي بالشرك كل من:

1 – استغاث برسول الله

2 – ناداه

3 – سأله الشفاعة

4 – زار قبر النبي الشريف ، أو غيره من الأنبياء ، وكذلك الأولياء الصالحين . ) . وهو يخالف بذلك شعار الصحابة يوم اليمامة - ذكره ابن كثير- ( من زار قبري وجبت له شفاعتي ) أخرجه الدارقطني وابن خزيمة وسنده حسن . وقول رسول الله (  مَا بَيْنَ قَبْرِي وَمِنْبَرِي رَوْضَةٌ مِنْ رِيَاضِ الْجَنَّةِ ) . وقول الرسول الكريم ( من زارني بعد موتي فكأنما زارني في حياتي ) ، و ( الأنبياء أحياء في قبورهم ) .

لذلك اعتمد السواد الأعظم من علماء المسلمين في رفض الدعوة الوهابية على قول الرسول الأكرم نقلا عن انس( إن أمتي لا تجتمع على ظلالة فإذا رأيتم اختلافا فعليكم بالسواد الأعظم – الفتن ابن ماجه - ).

وقد اعتمدت دعوة محمد عبد الوهاب على الاستنباط والتفسير في اجتهاد غريب للغاية يتمثل في الخلاف التام عن الصحيح المروي في الصحاح ومخالفة الجماعة والشذوذ عنها . وقد اتهم الناس بالشرك ورد عليه الجماعة – أي جماعة المسلمين أو أهل السنة والجماعة في كتب العقائد إن الشرك هو إثبات الشريك في الألوهية أما بمعنى وجوب كالمجوس أو بمعنى العبادة كعبدة الأصنام فمدار الشرك وركنه هو اعتقاد تعدد الآله، كما إن التوحيد اعتقاد وحدة الإله.

و نقطة الخلاف في مفهوم معنى الشرك عند محمد عبد الوهاب انه استدل بالآية القرآنية ( وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون) - يونس 106- . ورد أهل السنة ( إن هذه الآية تدلُّ عن وعد في الاستقبال وليس بيان الحال، كما أنَّ المراد بـ (يؤمن) في هذه الآية هو قول خالقية الله. فحال المشركين من قريش أنهم كانوا على معرفة من إن الله هو الخالق وعلى رغم من ذلك كانوا يشركوا في عبادته ،( ولئن سألتهم من خلق السموات والأرض ليقولنَّ الله ) - الزمر 38 - عن ابن عباس في تفسير هذه الآية - فذلك إيمانهم وهم يعبدون غيره، فذلك شركهم - أخرجه البخاري وغيره- ).

وقد كان من نتيجة ذلك التحالف المشبوه أن فقدت الأمة الإسلامية والعرب تراثا إسلاميا من بيوت وأماكن ومقابر ومكتبة جامعة لكل التراث النبوي لا يقدر بثمن . ويذكر الشهيد ناصر السعيد الذي اختطف من بيروت بواسطة النظام السعودي وبتعاون مكشوف بين فتح عرفات : ( فقد أحرق آل سعود " المكتبة العربية " الأثرية الإسلامية التاريخية العلمية التي كانت في مكة المكرمة وهى التي تعد من أثمن المكتبات في العالم إذ لا تقدر بالمال أبدا ، ولا بمليارات العملات . لقد كان بهذه المكتبة ( 000 و 60 ) من الكتب النادرة الوجود الجامعة لمختلف المناهل العلمية والتاريخية .
وفيها ( 000 و 40 ) مخطوطة نادرة الوجود من مخطوطات " جاهلية .. وفيها وثائق خطت قبل الثورة المحمدية بمئات السنين وفيها ما يعطى فكرة ممتازة عن تلك الحضارات العربية القديمة . وفى هذه المكتبة وغيرها من مكتبات المدينة بعض المخطوطات المحمدية ، وهناك ما هو بخط على بن أبى طالب وأبى بكر وعمر وخالد بن الوليد وطارق بن زياد وعدد من الصحابة ، ومن هذه المخطوطات ما يسجل العديد من الخطط الحربية التي أرسلها خالد بن الوليد لعمر بن الخطاب والتي أرسلها - عمر - لخالد والتي يظهر بعضها بعض الخلاف الاجتهادي في وجهات النظر . ومن تلك المخطوطات ما هو مخطوط على جلود الغزلان وعلى فرش من الحجارة وألواح من عظام فخوذ الإبل وغيرها من الوسائل القابلة للكتابة كالألواح الخشبية والفخارية والطين المصهور بالأفران . . والمكتبة العربية التاريخية في مكة المكرمة بالإضافة إلى كونها مكتبة نادرة فهي متحف أيضا يحتوى على مجموعة آثار ما قبل الإسلام وبعده ، وأنواع من أسلحة النبي محمد صلى الله عليه وآله وفيها آخر الأصنام المعبودة التي حطمتها الثورة المحمدية ، مثل اللات ، والعزى ، ومناة ، وهبل . . وغيرها . ) . هذا عدا هدم قبور آل البيت والصحابة الأخيار ، وطمس آثار إسلامية هي ملك للإنسانية جمعاء وبطريقة همجية .

وقد كفر احد أمراء الحجاز الهاشميين هذه الدعوة وهو الشريف مسعود بن سعيد الذي كان أول من تصدى لمحاربة الدعوة الوهابية لمنع خطر انتشارها في أرجاء الجزيرة العربية ، فمنع أهالي نجد من الدخول إلى مكة المكرمة لأداء فريضة الحج. وحاول قادة الدرعية التعامل مع الموضوع بليونة فأرسلوا وفداً علمائياً لمناظرة علماء مكة حول مبادىء الدعوة، إلا أن علماء مكة أصدروا فتوى بعد مناظرات مع وفد الدرعية كفروا بها صاحب الدعوة وصادق عليها قاضي مكة ، وتم حبس علماء الوهابية الذين مات أكثرهم في السجن .

لقاء المصلحة بين طرفي المعادلة السياسي – ديني :

وترجع قصة الحلف المبني على المصالح المشتركة بين كل من محمد بن سعود أمير مشيخة الدرعية في الحجاز ، أو ما يطلق عليه من قبل الوهابيين ومؤرخي الحكم السعودي بـ ( الإمام )، الذي تولى الإمارة بعد وفاة أبيه سعود. و قام حلف ديني - عسكري بين محمد بن سعود، أمير الدرعية الذي قام بنصرة محمد عبد الوهاب ، ، والذي تزامنت ولايته مع ظهور الشيخ محمد عبد الوهاب ودعوته الجديدة ونشر دعوته وهو من بني حنيفة ، ولما مات قام بها ولده عبد العزيز ثم عبد الله / وللإطلاع على معلومات عن نسب آل سعود فهناك مصادر عدة : تاريخ آل سعود ج 1 ط بيروت لناصر السعيد ، كشف الارتياب للسيد محسن الأمين ط بيروت ، هكذا رأيت الوهابيين ، هذه هي الوهابية ، الغدير للأميني ج 5 / 66 - 207 ، مذكرات مستر هنفر الجاسوس البريطاني في البلاد الإسلامية وغيرها من عشرات المصادر .

وقد تضمن الاتفاق الثنائي بين أمير مشيخة الدرعية محمد بن سعود ومحمد عبد الوهاب أن يكون هناك تقاسم في السلطتين الدينية والدنيوية ، فتكون زعامة الإمارة لورثة آل سعود ، والزعامة الدينية لورثة محمد عبد الوهاب الذين أطلق عليهم من بعد ذلك آل الشيخ ، وسميت أرض نجد والحجاز وما ضم لها من بعد ذلك من أراضي جزيرة العرب كحائل والأحساء والقطيف بـ ( السعودية ) ، بتعاون وتظافر بين بريطانيا التي أوفدت للمؤسس الحقيقي للملكة العربية السعودية ( الجنرال جون فيلبي ) أو ( الحاج عبد الله فيلبي ) من بعد ذلك ، وبين المؤسس للملكة عبد العزيز بن سعود .

وقد أثمر هذا اللقاء الغريب عن احتضان الأول وهو أمير الدرعية للثاني ودعوته الغريبة ، ونشرها بعد ذلك بين بدو الحجاز بواسطة الحروب حيث حاربوا أهل مكة ابتداءً من سنة 1205 هـ ، ونزلوا في الطائف سنة 1217 هـ ، وقتلوا أهلها ونهبوا أموالهم وهدموا مسجد عبد الله بن عباس . وكانوا يأمرون كل من تبعهم بحلق رأسه رجالا ونساء ، ثم تم هدم القِبَبْ التي على قبور الصحابة والأولياء ، ونهبوا حجرة الرسول وأخذوا ما فيها من نفائس .

وقسمت العهود السعودية لثلاث عهود بعد الاتفاق الثنائي ، فكان ما سمي اعتباطا بعصر الدولة السعودية الأولى (1744-1818م) ثم الدولة السعودية الثانية (1840-1891م)، فالدولة السعودية الحديثة ، وهي الدولة الحقيقية التي نشأت بعد أن كانت مجرد إمارة صغيرة منسية في مدينة من مدن الحجاز العديدة وهي الدرعية .

 

آيديولوجية الفتح التي تأسس بواسطتها النظام السعودي الحالي :

 

وقد ترسخت آيديولوجية الفتح في العصر الحديث وفي بداية القرن الماضي ، فقد  نشأت حركة الإخوان في عام 1912م بعد تأسيس أولى المستوطنات في شهر ديسمبر ( كانون الأول ) من نفس العام في الارطاوية التابعة لقبيلة مطير. وقد بدأت هذه الحركة تستلهم تعاليم الشيخ عبد الكريم المغربي الذي يقول عنه ديكسون "كان المعلم الأكبر للمرحوم فالح باشا السعدون شيخ المنتفك ..وأصبح بعد ذلك معلماً لمزعل باشا السعدون والد إبراهيم بيك السعدون ، وعندما ترك عبد الكريم خدمة مزعل باشا غادر العراق إلى نجد حيث أظهر نفسه كمعلم ومصلح ديني في مدينة الأرطاوية التي كانت وكراً صغيراً للوهابية.." . ونشطت حركة الإخوان في الارطاوية لتتحول لاحقاً إلى قوة عسكرية ضاربة تحت قيادة المغربي أولاً ثم تسلمها فيصل الدويش زعيم قبيلة مطير . وقد شنت الحركة غارات متلاحقة على المناطق المجاورة وكانت ترفض الخضوع لأية سلطة مركزية . وهذا مما أثار مخاوف عبد العزيز بن سعود من قوة تعاظمها وانتشارها في المنطقة كقوة سياسية منافسة لنظامه الذي يفكر بإنشائه على أراض الجزيرة العربية خاصة بعد استيلائه على الاحساء عام 1913 وما لحظه من قوة الإخوان العسكرية والتفاني المفرط في المعارك ، وكذلك تخوفه من الغارات المتواصلة على حدود الدول المجاورة كالعراق والكويت وما يسببه ذلك من مشاكل مع الدولة الحاضنة له والتي شاركت في ترسيخ سلطته بريطانيا العظمى آنذاك . ففكر  ملياً في منهج للتعامل مع الإخوان ، وكان أمام خيارين: أما القضاء عليها رغم المجازفة غير المضمونة والتكاليف الباهضة التي سيتكبدها حال الفشل في تحقيق هدفه،  وأما احتوائها واستيعابها واستخدامها كقوة عسكرية إلى جانبه.

لذلك استنبط عبد العزيز مصطلح ( الهجر ) بغية تشتيت القبائل وترحيلها عن مناطق سكنها ونفوذها ، بواسطة تهجيرها ، والانتقال من منطقة إلى أخرى والاشتغال بالزراعة والفلاحة بهدف تفتيت القبائل وإبعادها عن بعضها وخلطها في حواضر قبائل أخرى لتذوب ويتشتت شملها، وكان ذلك في العام 1915 م ، وبعد معركة جراب سنة، 1914م . وهي المعركة التي أبرزت حركة الإخوان وفتحت عيون ابن سعود على تفانيهم وتعاظم قوتهم . وأصدر نداءه للقبائل عام 1916م وكان ذلك في سبيل احتواء هذه الحركة وإخضاعها لمطامحه السياسية بعد زجها في الهجر تفاديا لقوتها العسكرية المخيفة . ويقول عسال( أقام عبد العزيز في حياته ما ينوف عن مائة واثنتين وعشرين " هجرة " وكانت كل هجرة منها لفخذ من قبيلة وكان سكان هذه " الهجر" يدعون الإخوان ويميزون أنفسهم بعصابة يلفونها على رؤوسهم بدل العقال التقليدي ) . وغلوا في الدين غلوا كبيرا لذا قال عنهم أمين الريحاني بما نصه: "وهم في غلوهم يعتقدون إن من كان خارجاً عن مذهبهم ليس بمسلم فيشيرون إلى ذلك في سلامهم بعضهم على البعض..السلام عليكم يالاخوان حيا الله المسلمين .وإذا سلم عليهم سني أو شيعي فلا يردون السلام " .

وفكر ابن سعود بالاستفادة من تلك القوة الكبيرة ، والغلو المخيف في نشر إيديولوجيته الجديدة الممثلة في مفهوم ( الفتح ) ، وتوسيع رقعة حكمة والهيمنة على مجمل الجزيرة العربية بواسطة جيش الإخوان . وقد ساهمت التعبئة المذهبية في أوساط الإخوان بشكل كبير في جرهم لخوض حروب شرسة وارتكاب مجازر دموية في سبيل تحقيق مقاصد ابن سعود وفي توسيع رقعة سيطرته وقد كانت المعارك تزداد والقتلى بدون عدد ً كلما توسعت سيادة ابن سعود ، فقد كان إشباع شهوة الغزو والقتل مشتعلاً بالهوس الديني الظاهر في شعاراتهم مثل " أنا خيال التوحيد اخو من طاع الله .."و " هبت هبوب الجنة وين أنت يا با غيها .." ومقولة متطرفة مثل " من عادى آل سعود يعادي الله ، فخذ عدو الله لعهد الله واغدر به " . كل ذلك قوى من شوكة الإخوان وشجعهم على التمادي في اقتراف الجرائم العديدة في حروبهم المتواصلة داخل الجزيرة العربية ، وقد دخل الإخوان إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة كفاتحين وإنهم جاءوا لتطهير المدينتين من البدع فأزالوا المعالم التاريخية وحطموا الآثار الدينية وهجموا على المسجد النبوي وقد جاء في تقرير القنصلية الأمريكية في عدن بتاريخ 17/8/1926م ( أن ابن سعود أطلق النار على قبر النبي. ) .

وعاد الطفل عبد العزيز الذي خرج مع عائلته هاربا للكويت العام 1890 م ملكا على الجزيرة العربية عوضا عن المشيخة الصغيرة التي كان يحكمها أسلافه في الدرعية في نجد . وتحولت مشيخة القرية الصغيرة إلى دولة اسمها ( المملكة العربية السعودية ) .

إحياء الحركة الوهابية لإسناد النظام القبلي العائلي :

لم يعرف عبد العزيز بن سعود أي نوع من إدارة الدولة على أسسها الإدارية الحديثة ، بل كان يديرها وفق عقليته البدوية العشائرية ، وحتى عندما استحدث نظام رئاسة الوزراء في اخريات أيام حياته لم يتم العمل به لان ذهنيته هي نتاج مجتمع قبلي طائفي لا تقبل التغيير ، ولا تقبل التطور الحديث ولم يكن ليفهم المتغيرات أو يقبل آلية الحكم وإدارة الشعوب في الزمن الحديث. وفي آخر أيامه وتحديداً في أكتوبر 1953، أصدر الملك عبد العزيز مرسوماً باستحداث مجلس للوزراء ولكنه لم يشرع بمزاولة أعماله إلا بعد وفاة الملك نفسه حيث توفي الملك عبد العزيز في 9 نوفمبر 1953م، في الطائف، ونقل جثمانه جواً إلى الرياض، حيث دفن وفق التقاليد الوهابية. وفي التاسع من (نوفمبر) 1953م أكد العاهل الجديد سعود تعيين شقيقه فيصل نائباً لرئيس الوزراء ووزيراً للخارجية، واحتفظ لنفسه برئاسة الحكومة .

يقول الزركلي ( أن عبد العزيز حينما توفي كان عدد الأحياء من أبنائه 43 ولداً وبلغ العدد الإجمالي لأبنائه وأحفاده وحفيداته ـ عدا أبناء بناته ـ 160 فرداً، ويزيد العدد على الثلاثمائة إذا أضفنا ذرية بناته. أما الملك سعود المولود عام 1902م فكان الابن الثاني لعبد العزيز بعد تركي الذي توفي شاباً بسبب إصابته بالأنفلونزا عام 1919. وأم سعود من آل عريعر وهم شيوخ بنو خالد، وقد توفيت عام 1969، أي بعد وفاة ابنها الملك. وكان للملك سعود 40 ولداً وهو عدد مقارب لعدد أخوته، أما غريمه فيصل (المولود عام 1906) فلم يكن له غير ثمانية أولاد بعث خمسة منهم للدراسة في المدارس والجامعات الأمريكية وواحداً إلى أوكسفورد وآخر إلى كلية ساندهيرست العسكرية الملكية البريطانية.) ، وابرز أبنائه هما سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي ، وتركي الفيصل مدير المخابرات السعودية السابق والسفير السعودي لدى واشنطن المستقيل قبل فترة قصيرة .

وكانت خطوة عبد العزيز الأولى إحياء الحركة الوهابية التي لفها النسيان لدعم توجهه في تثبيت سلطتة القبلية الطائفية وإعادة التحالف بين آل سعود وآل الشيخ ، فكانت حركة الإخوان الذين كانوا السند الحقيقي له في توسيع رقعة سلطته والسيطرة على كل نجد والحجاز وحائل والاحساء باسم الدفاع عن الدين ووفق نظرية ( الفتح ) وبواسطة جيش قبلي مؤدلج من البدو الرحل وبدون أي تكاليف تذكر مستفيدا من جهل البدو وقوة الروابط البدوية فيما بينهم لنشر فكرة الوهابية باسم تصحيح الدين .

وقد سار ابنه سعود بن عبد العزيز على خطاه عندما تسلم السلطة من بعده ، ففي آذار (مارس) 1954م أدلى سعود في أول اجتماع لمجلس الوزراء ببيانه السياسي الأولى بصفته ملكاً، وقد أعلن عن تمسكه بأهداب الدين، وعزمه على مواصلة سياسة والده وأساليب حكمه؛ وقال ( إن هدفه الأول هو تثبيت أصول الدين والشرع ) . وهكذا سار الحكم السعودي في تسلسل السلطة واستلام الحكم من قبل أبناء عبد العزيز فيصل وخالد وفهد وعبد الله الملك الحالي . فالمهم هو تثبيت التحالف السياسي - الديني بين عائلتي آل سعود وآل الشيخ لدعم وجود الدولة القبلية بالفكر الديني الوهابي  .

 

 تكملة المقال على الصفحة الثانية

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.