اخر الاخبار:
"مذابح سيفو" لن ننسى - الأربعاء, 24 نيسان/أبريل 2019 19:35
مجلس الوزراء يصدر عدة قرارات اقتصادية - الثلاثاء, 23 نيسان/أبريل 2019 20:23
انفجار جديد قرب كنيسة بسريلانكا - الإثنين, 22 نيسان/أبريل 2019 19:57
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

الفقراء بين مطرقة الطب المحسن وسندان الطب الحكومي -//- مهند ناسو السنجاري

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

اقرأ ايضا للكاتب

الفقراء بين مطرقة الطب المحسن وسندان الطب الحكومي

مهند ناسو السنجاري

في ظل الازدهار العمراني، والتقدم والتطور المؤسساتي في اغلب القطاعات الحكومية في كوردستان.. إلا أن الطبقية وبعض مساوئ الديمقراطية والتطور لا زالت قائمة في عدد من تلك المؤسسات، ومنها المؤسسات الصحية" رغم  وجود لجان الرقابة المختصة والمتابعة الحثيثة والمشددة من قبل حكومة الإقليم".

ومثال بسيط لإظهار تلك المساوئ "الجشع والتمييز والفروقات الطبقية" فقبل أيام ومن خلال مرافقتي لصديق يرقد في إحدى مستشفيات إقليم كوردستان بسبب تعرضه لحادث سير تسبب في كسر ساقيه، تبين بان الفقراء ليس لهم غير- الدعاء والطب الحكومي -  المتمثل بما وجد من خبرة وعلاج وهو دون المستوى المطلوب.

فبعد عدة مراحل فحص بأحدث التقنيات والأجهزة المتطورة من "سونار وأشعة وغيرها من تكنولوجيا تقييم حالة المصاب" تطلب إجراء عملية جراحية لساقيه بأسرع وقت ممكن،وهذا ما حصل بالفعل فقد أجرى العملية في إحدى المستشفيات الأهلية التي لا تبعد عن المستشفى الحكومي أكثر من أمتار قليلة وبكلفة (6.000.000) ستة ملايين دينار، في الوقت الذي كان بالإمكان أن تجرى له العملية في المستشفى الحكومي بكلفة لا تتجاوز الــ(3000 دينار) فقط!

فهنا لابد أن نتوجه بالسؤوال لمعالي وزير الصحة في الإقليم :لماذا يفضل المواطن المستشفيات الأهلية والعيادات الخارجية "قطاع خاص" على المستشفيات الحكومية، بهذه التكاليف الخيالية؟ لاسيما وان الكادر الطبي هو ذاته" الأهلي والحكومي"؟ فبلا شك وكما يدرك الجميع فان حكومة الإقليم لها القدرة على توفير أفضل ما تقوم بتوفيره تلك المستشفيات، فان تمكن صديقي وهو من الطبقة المتوسطة على تكاليف العلاج الجيد والخبرة الجيدة في المستشفى الأهلي.. فهناك آلاف من المرضى من الطبقة المسحوقة لايملكون حتى تكاليف المستشفيات الحكومية!

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.