كـتـاب ألموقع

• سيصبحُ الانسانُ انساناً -//- شعر: صباح سعيد الزبيدي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

مساهمات اخرى للكاتب

سيصبحُ الانسانُ انساناً

صباح سعيد الزبيدي

كفى بكاءاً يا بغدادَ وأَبْشِري

ودعي جدائلَ شعركِ الزاهي

تنامُ وتستفيقُ

على ضِفْافِ نهرِكِ الخالدِ.

لا .. لن تكوني

بلا امسِ

بلا غدِ

" فالرِّيحُ تُبَشِّرُ بِالْغَيْثِ ".

هل تتذكرينَ ... شهرزادَ

تلكَ االحسناءَ الجميلةَ

وحكاياتِها الطويلةَ

وانتفاضاتِ قلبِها

حينَ رمتها ظلمةُ الاقدارِ

في حضرةِ شهريار

ذلك السطانُ الظالمُ

العاشقُ للقتلِ

واستباحةِ الدمِ

يحتسي الشرَّ

من كؤوسِ الخطيئةِ

و يعِدها بالزهورِ .. فلم تكنْ

سوى زهورَ موتٍ ويبابٍ ..

بلا أملٍ تعدُ سنينِها

تصارعُ الليلَ

تجرعُ الخوفَ كؤوساً

وهي تروي له

من الحكاياتِ .. عن جذرِها العميقِ

عن حزنِها في وحشةِ الطريقِ

فقط ليعرفَ انها انسانٌ

خُلقتْ من (الحمأِ المسنونِ)

" فِيۤ أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ".

وحينَ اطلَّ صباحَ ذاتَ يومٍ

قالتْ لهُ : هذي حياتي دمرّها كَما تشاءُ

فقد سئمتُ الحياةَ أطلالَ خوف ٍواحزانٍ

فما عفا عنها

كائنُ الدمارِ كانَ

قابيلُ ما تابَ من قتلهِ لهابيلَ

" إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعاً ".

فاصبري يا اميرةَ الاحزانِ

صبرَ هذهِ الحسناءْ

لايُخيفك عواءُ ذئبٍ

ولانعيقُ غرابٍ

سينجلي الليلُ الطويلُ

ويشرقُ الصباحُ

ويصبحُ الانسانُ انساناً

فقد" طَفَحَ الكَيْلُ وَ بَلَغَ السَّيْلُ الزُّبَى ".

*****

بلغراد – صربيا

21.12.2012

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.