اخر الاخبار:
اغتيال ناشط في الاحتجاجات شمالي بغداد - الأربعاء, 11 كانون1/ديسمبر 2019 11:21
5 آلاف داعشي يعيدون تجميع صفوفهم في العراق - الأربعاء, 11 كانون1/ديسمبر 2019 11:19
أصغر رئيسة وزراء يسارية في تأريخ فنلندا - الثلاثاء, 10 كانون1/ديسمبر 2019 17:40
العراق يستذكر "النصر" على داعش باحتجاجات دامية - الثلاثاء, 10 كانون1/ديسمبر 2019 11:22
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

• صـــبراً يا وطـــني البعـــيدِ -//- شعر: صباح سعيد الزبيدي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

اقرأ ايضا للكاتب

صـــبراً يا وطـــني البعـــيدِ

صباح سعيد الزبيدي

يا وطني البعيدِ

يا واهبَ الحياةِ

وراهبَ الموتِ

في زمنِ الدجلِ.

سلاطينُ هذا الزمان

كبلوكَ بضلالهِم

بلا خجلٍ

باعوا الشرفَ والضميرَ

وجعلوَك بحراً من الاحزانِ

حللوا قتل الابرياء على الهوية

وحرموا اناشيد فيروز في الصباح

مزقوا قواميسَ العدلِ

وصلبوا الحقَ على الابوابِ

انتشروا مثلَّ الذئابِ

في كل الطرقاتِ

نصبوا خيامَ طغيانِهم

في كلِ الحاراتِ

استباحوا ضفاف انهارِك

وهدموا الكنائسَ وبيوتَ اللهِ

صلبوا عصافيرَ الطفولةِ

على أغصانِ الشجرِ

سرقوا خبزَ الشعبِ

ورموه في دُجى الحرمانِ

ومستنقعاتِ الاسى والكدرِ

شردوا فراشاتِ الربيعِ

فتثائبَ في اجنحتِها الضجرُ.

يا وطني البعيد

رأيتُ طيفَك

في جنانِ احلامي

لمحتُ وجهَكَ

مبتسماً معطراً بالجمالِ

لمحتُ الشمسَ تُشرقُ في جسدِكَ

رغمَ غيومِ الحرائقِ والدخانِ.

فصبراً ثم صبراً

غداً ستُزلزلُ الارضُ زلزالُها

ثمَ تخرجُ باثقالِها

وسياتي زمانٌ ليسَ فيهِ

غدرٌ ولا خداعٌ ولا دجلُ.

فيرفعُ النخيلُ هاماتَهُ

عاليةً

لترجعُ النوارسُ ..

تعانقُ النقاءَ.

*****

بلغراد – صربيا

17.01.2013

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.