اخر الاخبار:
اغتيال ناشط في الاحتجاجات شمالي بغداد - الأربعاء, 11 كانون1/ديسمبر 2019 11:21
5 آلاف داعشي يعيدون تجميع صفوفهم في العراق - الأربعاء, 11 كانون1/ديسمبر 2019 11:19
أصغر رئيسة وزراء يسارية في تأريخ فنلندا - الثلاثاء, 10 كانون1/ديسمبر 2019 17:40
العراق يستذكر "النصر" على داعش باحتجاجات دامية - الثلاثاء, 10 كانون1/ديسمبر 2019 11:22
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

• رغـبةُ رجلٍ -//- ترجمة: صباح سعيد الزبيدي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

اقرأ ايضا للكاتب

رغـبةُ رجلٍ

للشاعرة الصربية كاتارينا برانكوفيتش غاييتش

ترجمة : صباح سعيد الزبيدي

„ اجلسي،

أريدُ أن أراكِ،

أن اتذكرَ

كلَّ جزءٍ من روحكِ،

وارسمُ

كلَّ جزءٍ من وجهِك

في ذاتي،

وكيفَ لايمكنني ذلك،

فالأحلامُ هي احلامي

وكلها عنكِ ...

أريدكِ على صدري،

ان اتحسسَ كلَّ لمسةٍ،

كلَّ رجفةٍ،

وكلَّ قبلةٍ حارة،ٍ

حتى اصابعي ،

اتركُها لكِ،

جميعُ الشعراتِ الناعمةِ الهادئةِ،

من شعركِ، ساغطي بها وجهي،

لتكونَ مثلَّ حصادِ المنجلِ،

مخضرةً

كحزمِ بيادرِالشوقِ،

أريدُ أن أشعر بثدييك،

وتكون يديك مليئة بالسنابل ...

أريد أن أضعكِ في اعماقي،

هذا الخصرُ والركبتين

والسيقانُ الطويلةُ، والحركةُ الفاتنةُ،

جميعُ الاضطراباتِ والأنفعالاتِ ،

والحركاتِ التي تنعكسُ علي ...

لا، أنا لستُ مجنوناً،

وأنا أعلم أنك تعتقدينَ ذلكَ،

ليسَ سهلاً،

مع شخصٍ مجنونٍ،

ينحتُ في حدِ ذاتهِ،

بقوةٍ وببط ء ...

آه ، كم تمنيتُ ،

ان تكوني لي الى الابدِ،

وأنا أعلمُ، انه أبعدُ ما يكون،

وأعلم أن طياتَ جسمكِ

هي بجانبِ شخصٍ اخر

وكانَ من الممكنِ

أن يكونَ كلُ شيءٍ ليَّ ...

ورغم ذلك، أنا أحبكِ كما انتِ،

ومجنونٌ بكِ،

احبكِ من اعماقِ القلبِ،

عندها احسُ انكِ في ذاتي ،

بل أكثرَ من نفسي،

وحينَ أكونُ وحدي،

اشعرُ بانني معكِ ...

ومن ثمَ، يصبحُ كلُ شئٍ،

حقيقياً وملموساً،

ويمكن للبعضِ أن يتعجبَ،

عندما يرى انساناً ،

اصبحَ مجنوناً في سنِ االرشدِ... "

*****

Prepev : Sabah Al-Zubeidi

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

*****

ŽELJA JEDNOG ČOVEKA

Pesnikinja :Katarina Brankovic Gajić, Serbia

„Samo sedi,

Hoću da gledam te,

Da upamtim svaki

Deo tvoje duše,

Da svaki deo lica

Utisnem u sebe,

A, kako i ne bi,

Snovi su moji

Vajali tebe...

Hoću da u grudima,

Upijem svaki dodir,

Svaki drhtaj,

Poljubac strasni,

Da sve prste,

Prebrojim na tebi,

Sve nežne tanane vlasi,

Kose tvoje, sa lica mog,

Što ostaše kao otkosi,

Plodonosni,

Kao snopovi željni žetelaca,

Hoću da osetim grudi tvoje,

Da ruka bude puna klasa...

Ja želim da te ostavim u sebi,

Taj struk i bedra,

Duge noge, zanosni pokret,

Sva ustreptala i jedra,

Pokret koji se u meni ogleda...

Ne, ja nisam lud,

Znam da misliš tako,

Da nije lako,

Sa nekim ludakom,

Vajati sebe,

Onako snažno, a polako...

O, kako bih tebe,

Zauvek hteo,

Al, znam, daleko to je,

Znam, da kraj drugog

Svijaš telo,

A, sve je moglo biti moje...

Ma, volim te onako,

LUDO, najluđe,

DUBOKO, najdublje,

Kad osećam te u sebi,

Više od sebe,

Kad sam sam,

A mislim, da sam kraj tebe...

I tada, sve postaje stvarno,

Sve je opipljivo i realno,

A neko može da se čudi,

E, tako je kad čovek,

U zrelim godinama poludi...“

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.