كـتـاب ألموقع

يوميات حسين الاعظمي (203)- محمد واثق والهاشمي مرة اخرى

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب

يوميات حسين الاعظمي (203)

 

محمد واثق والهاشمي مرة اخرى

        اعزائي الافاضل، اعود معكم مرة اخرى الى البحث في دفاتري العتيقة، علّني اجد موضوعا يروق للاكثيرية من القراء الكرام. فوجدت الكثير..! ولكن بما انني تحدثت معكم اعزائي عن الاستاذ محمد واثق العبيدي في حلقة سابقة وهي المرقمة بـ 272 من موسوعتنا الثقافية هذه، اعود الى نفس الشخصية مرة اخرى للحديث عن جانب آخر من امكانيات الاستاذ محمد واثق العبيدي. حيث اثارتني الملاحظات الايجابية من تعليقات وتعقيبات لكثير من الاخوة والاخوات حول موضوع كتبه الناقد الموسيقي المرحوم عادل الهاشمي عن محمد واثق العبيدي، وانا شخصيا كنت قد اطلعت على موضوع المرحوم الهاشمي واعجبني كثيرا ايضا، وقلت في نفسي، سانشره مرة اخرى يوماً ما، ومن هذه التعقيبات ما كتبته ابنة اخي التدريسية السيدة هدى، حيث استوقفني تعقيبها وزاد من فضولي في البحث والتقصي عما نشر وكُتِبَ عن الاستاذ محمد واثق العبيدي، ومما قالته التدريسية هدى (انا اذكر اني قرأت في تسعينيات القرن الماضي في الصفحة الاخيرة من جريدة الجمهورية، زاوية– المرفأ الموسيقي– للاستاذ عادل الهاشمي قال فيه "ان افضل من نطق حرف الراء في علم التجويد في العراق هو الاستاذ القارئ محمد واثق العبيدي" واسترسلت السيدة هدى تقول، فكان ان ثبتت هذه العبارة في خلدي..! ولِمَ لا وهي مبعث فخر واعتزاز..! 

    

         وعليه ومن جانبي انا، فقد صممت على الاستمرار في البحث بين اوراقي العتيقة، ولما يزل بحثي جاريا، رغم اني عثرت على منشور صغير يخص موضوعنا عن الاستاذ محمد واثق العبيدي من قبل الناقد الموسيقي الكبير المرحوم عادل الهاشمي اعرضه عليكم اعزائي القراء الكرام، علما ان للاستاذ محمد واثق العبيدي اكثر من ألف حلقة تلفزيونية في تعليم احكام التلاوة القرآنية الكريمة، والتفسير والحديث، فضلا عن تلاوته في حلقات عديدة لسور من القرآن القريم بصوته الجميل . ودمتم جميعا بكل خير ان شاء الله. 

الامانة والصدق كنزان لا يقدران بثمن

 

اضغط على الرابط ، محمد واثق العبيدي ، من سورة يوسف ، من مكتبة الروضة الادهمية . كانون ثاني 1996

https://www.youtube.com/watch?v=cRkcuFS4tAs

 

 

قصاصة صغيرة من جريدة الجمهورية مما كتبه الهاشمي بصورة مختصرة عن محمد واثق العبيدي