اخر الاخبار:
سبع تفجيرات تضرب بغداد - الأحد, 23 شباط/فبراير 2020 11:01
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

بلادي وان جارت عزيزة// د. حسام آل زوين

تقييم المستخدم:  / 1
سيئجيد 

 

اقرأ ايضا للكاتب

بلادي وان جارت عزيزة

 د. حسام آل زوين

 

بـلادي وان جارت على عزيزة

اهلي وان شحوا على كرام

 وقت الغروب قادته خطاه الى ضفاف النهر، السماء من فوقه زرقاء معتمة، رمادية تعلوها الغبرة، دخل مقهى مطلة على النهر تكاد تكون فارغة، جلس عند حافته، كالاطفال حينما يتسارعون للصعود في (باصات) الخشب القديمة لاتخاذ مقاعد قرب النوافذ، أخذ يتأمل المجرى المتدفق وارتطام موجاته بحافاته بقوة. في الضفة الاخرى من نهر الكوفة, نخيل باسق، سعفه متدلي يابس، من الظاهر أنهكته الايام، يبان حتى في الظلمة جراء انعكاس اضواء المدينة من على البعـد.

هذا شيئ حسن! ، ولكن ما الذي ينقص ذلك؟ .

 ينقص ذلك؛ رائحة النخيل بطلعه وسعفه المخضر الريان المتراقص مع نسمات النهر.

للنخيل غصة لم يروه ماضي الايام! .

ولم تعد شمة ونكهة ما مر من الاعوام! .

  ألا زال جده  ذو العمامة السوداء يقرأ كتيباً، وبدلال القهوة العامرة يستقبل ضيوفه هناك؟، أثناء فترات الصلاة وما بعدها، تلك هي اراضيهم التي لا يتذكر منها سوى مضيف القصب الكبير الطويل، المزدحم بالزائرين والمحتاجين في الليل والنهار، صيفا وشـتاء؛ تفوح منه رائحة الهيل، تبهرك علاقات الناس الودية، أحاديث المساء، حديث الخير والطيبة .

 لا حاجة لها بعد الان؛  .. رحل من كان يرعاها.

 جده كان يردد مما يردده؛... عن جده أمير المؤمنين (ع) ؛ أوصى بذلك؛ ... الارض لمن يزرعها! ، وبهذا لم يحتفظ الجد بمتـر أو "بشبر" من الارض. وزعها الى الاصدقاء من السادة، وها أنت أيها الحفيد المجهول تجوب الشوارع لاركن لك، لا عـش لك .

.. العصافير .. والحمام، حتى الطيورالمهاجرة لها اعشاش دائمية.

  ان الذي يجري في بلده الان؛ لهاث مسعور متنوع الغايات، مزاودة ومضاربة في الاسعار، وأستحواذ على الاراضي المتنوعة، زراعية كانت او سكنية، وحتى اراضي المقابر واراضي منحة الشهداء لم تسلم من المضاربات في أسعارهـا، بل وتستبدل بأرض في مدينة الضباب، .. أغتناء .. بأغتناء .. أسعار خيالية وارقام، وللفقراء والمهمشين ... وتحسين اوضاعهم المعيشية بالوعود والمواعيد.

تستطيع في الحياة الدنيا أن تستأجر بيتاً أو قصراً، ولكن أتستطيع ذلك في الحياة الاخرة.. أعمل لدنياك.. أعمل.  ورسول الله (ص) يرهن درعه لاجل الاطعام. أين انتم من هذا وذاك كله، اين؟ .

 دع كفاءاتك وتواضعك وخلقك وموضوع الوطنية  يفيدك بقشة "تبن" ، او طابوقة "لبن".

 تنهد ... ودندن  بصوت به لم يحرك شفتاه كأنها التصقت ببعضها البعض بطرقها بمسمار؛

غريب الروح ..غريب الروح،

لاطيفك يمر بيها، ولا ديره اللي تلفيها,

وغدت وي ليل هجرانك ترد وتروح،

 وعذبها الجفه وتاهت حمامة دوح،

 آآآه، غريب الروح غريب الروح.. من أغنية  "غريب الروح" لحسين نعمة .

 نزلت بثقل قطرات الدمع على  فمه أحس بحرارتها، كطفل يتيم  خنقه بكاؤه .. .

أخذ سمك النهر يدور، يتقافز حول قطع الخبز الصغيرة التى يفتتها ويرميها... والكل يتجارى وينجرف مع مجرى التيار.. ينجرف.. يتجارى..  مع مجرى التيار، ويميلُ من حيث ما تميلُ، يسير ... مع الريح... مع المجرى... مع التيار، وانت الى أين تســير؟ .

غاص بالتفكير ..  من النهر الى البحر.

 .. بعد ان تغيرت معادلة الحرب العراقية الايرانية في 1982، وانقلبت موازينها، بدخول القوات الايرانية في الجانب العراقي واحتلالها اجزاء من الاراضي العراقية على طول الحدود من الشمال الى الجنوب، حينها كنا شبابا، وتصور البعض بان احتلال هذه الاجزاء سوف يسقط النظام، الا ان العارفين الوطنيين في السياسية انذروا بما لا يحمد عقباه، وما تلحقه الحرب بالوطن من دمار وكوارث وويلات على الاصعدة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية  نتيجة استمرارها، فطالبوا بوقف الحرب منذ بداية اندلاعها وعلى مدار السنيين. ليس هذا فحسب، بل يجب ادراك نتائج تفاعلات مابعد الحرب، هذا الذي كنا لا ندرك مغزاه وصدق الوطنيون، ادراكا منهم من فهم تاريخ الحروب والبلدان التي حلت بها هذه الكوارث، وتجاربها للنهوض من الازمات التي مرت بها، وكيف استطاعت بتظافر كل الجهود البناءة والنوايا الحسنة، بالارادة والادارة، بالتخطيط والخطط وبالبرامج للخروج من ازماتها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية الخانقة التي ولدتها هذه الحروب. وللشهادة والحق اشاروا حينها واوضحوا بان افراد الجيش العراقي هم ابناء العمال والفلاحين والكسبة وبسطاء الناس من العراقيين، واتخذ هؤلاء موقفاً وطنياً بعدم التماس مع الجيش، وموقفهم واضح بدون غمزة او لمزة. حيث لازالت كلمات دكتور رحيم عجينة عالقة في ذاكرته منذ عام 1984.

  الان نعتصر حرقة وألماً، لما نعانيه؛ في حياة وعلاقات الناس نتيجة الوضع والواقع الاقتصادي – السياسي المريرالمتردئ، الذي عاشه ويعيشه الناس مابعد الحرب، وما بعد السقوط. من جراء توقف عجلة الانتاج في القطاع الزراعي والصناعي (في المزارع، المعامل والمصانع) ، عدم وجود فرص العمل، البطالة في كل القطاعات، الفساد الاداري والفساد المالي والفساد العام، تردي أجتماعي وثقافي، غياب الامن والآمان والاستقرار، تردي الوضع المعيشي للناس رويدا رويدا وصولا الى خطوط الفقر وادنى من ذلك. حيث لاذ البعض من الناس في العيش بالمزابل والمقابر، يجمعون ماتبقى من أكل المآتم والعزايم .

يقول الامام علي (ع) ؛ لاخير في أمةٍ تأكلُ أكثر ما تنتج .

يقول ماركس؛ عندما تسوءُ العلاقاتُ الاقتصادية في المجتمع تسوء أخلاقياتُ الناس.

قالت العرب؛ الجود من الماجود .

وقيلت؛ أعطني خبزاً ومسرحاً، أعطيك شعباً مثقفا ً .

 أن ديمومة وتطور وأزدهار الامم والشعوب تقاس بمدى أنتاجها المادي القومي، بالعمل، بالانتاج يتطور الوعي الانساني الاجتماعي، ومايحتويه خلاصة هذا الوعي (الكمي والنوعي) للمعلومات والخبرات وما يعكسه الواقع، يصقل ويصفى ويقطر في الضمير الانساني، يندي منه ويتطور. ويصبح الضمير الوجداني هو الكابح من عمل الشر، والانسان لم يخلق لعمل الشر بل لعمل الخير.

فالوعي والضمير هما اللذان يحددان توجه الانسان والناس والمجتمع وسيره ومسيرته في طريق التطور والازدهار ورقي العلاقات والاخلاق، في الاقتصاد، السياسة، الاجتماع والثقافة، عمل الخير للانسان وسعادة المجتمع في العدل والحق، ويوصلك حتى للايمان الصحيح.

 لا أدخنة لمداخن المصانع ولا حركة للمكائن في المعامل، أو تلوح بدلة زرقاء، لا صوت لفيروز في الصباح ولا أغنية في المساء، لا ماشية ترعى في المزارع، لم تلتق بفلاح أو مزارع،  ولا ناهدات سمر أونسوة يجتمعن عند النبع أوساقية الماء، ولا دخان لتنانير القرى يتصاعد في عنان السـماء .

 فاي عمل وأنتاج في العراق منذ الحرب الى فترة ما بعد السقوط ولحد الان، وماهية ونوع العلاقات التي تربط الناس في المجتمع. اليس كل ماتقدم هي الاسباب التي اوصلتنا الى هكذا مستوى من العلاقات في المجتمع .

  اراد من كل هذه المقدمات ان يولد لنفسه القناعات لتقبل الواقع ما بعد السقوط، وليبتعد اكثر عن المقـولات والتحليلات، النظريات والتجارب لبلدان مرت بحروب، وتشابهها مع الاوضاع التي تدور بوطنه، ولكي لا يتهم بأن افكاره غريبة، ولاسيما أنه اصبح بتمرس يقرأ ما في الوجوه ومن ردود أفعال تشعره بانه يتكلم في وادي وهؤلاء المتنفذين المنتفعين الجدد وأهتماماتهم في وادي اخر، وماذا يريد بالضبط لا يفهموه.

   ذات مرة اتهمه احد المتنفذين الجدد امام المحافظ؛ بانه قد ترك المدينة اكثر من ثلاثين عاماً وجاء بافكار علمانية، أجابه؛ اذ كنت تحسبها تهمة، فلي الشرف بها! . فبأي مستوى ووعي وعلاقات يتعامل بها هؤلاء اللاهثون الجدد مع الناس، ومن اعطاهم الحق والسماح بذلك. وبشتى المسميات يصلون الى سلطة المال. والكثير من الناس الحقيقيين ناكري الذات، ذوي الفقه، العلم والاخلاق، الادب والفن، السياسة والاقتصاد، حب الوطن وخدمة الناس؛ هم من المهمشين المبعدين المنسيين، والذين لا حول لهم ولا قوة. ويقسم بالله بانه بام عينيه قد رأى الفساد والكذب بعينه؛ فمنهم منذ الصباح من يلعب الورق وعند مراجعته الدوائر الرسمية يتظاهر بالوضوء ويبحث عن سجادة الصـلاة.

كم انت رائعة ياكاترين ميخائيل، كم انت عراقية أصيلة، كم انت شجاعة أبية نبيلة. سوف يأتي الحديث لاحقا، ستكون وقفة! .

أتعلم ياحاج؛ لقد مررنا بحروب وضيم وتهجير، منعونا من أقامة مواكب عشوراء، وراتب الموظف فينا "طبقة بيض" ! .

من خلال معاناته وحياته وهجرته ومعيشته المتواضعة وتجربته يستطيع أن يميز مابين الهجرة والمهجر والتهجير، العيش بفقر وعوز وكفاف في الغربة ما قبل الحرب والسقوط ومابعدهما من المهجرين، وأخرين .. على الحدود عراة هلعين، وأخرين .. أخرين، ويعلم بان بطوناً أتخمت ب (اللولة كباب) وزواج المتعة وابداع بقصص حور العـين، ويعلم بأن رعاعاً همج فارغين، نكرات كالحرباء خلعت ثوبها الزيتوني وتلبست زيفاً وزوراً بلباس الطائفية والدين .

  ويعرف بأن هنالك مجتمعاً عاش حصاراً حربياً، للفرد قطعة خبز أسود وزنها بعض الغرامات ولايام عدة .. كفاكم سرقة الدين .. كفانا تزيف كلمة الحق بباطل، كفى نبكي على ذكرى..  ومنزل. الناس تعلم؛ بحجة البكاء قد أمليتم بطونكم وخزائنكم وعالي العقار، في الوطن أو في دول المهجر والجوار، ومؤخراتكم لا تحسن الجلوس الا في مقاعد سيارات الدفع الرباعي. هنيئاً لكم تخمة الظلم والظلام، أتعلمون ستشرق الشمس كعادتها ويسطع نورها "طول" النهار .

تباً لك ولوطنيتك ولصراحتك  .

 

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.