اخر الاخبار:
هجوم صاروخي يستهدف مطار بغداد الدولي - الجمعة, 14 آب/أغسطس 2020 20:17
استهداف قاعدة بلد بثلاثة صواريخ - الجمعة, 14 آب/أغسطس 2020 11:32
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

• روعة لقيانا

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

انتصار صبري

             روعة لقيانا

 

ما بين موجك ما شـيءٌ  يدانيـه

 إلا اضطراب النوى قلبي يقاسيـه

 وبين منهلّ دمـعٍ بـت  أسكبـه

 وعارضٌ فيك يُغرينـي وأغريـه  ِ

 هذا اعترافي هنا حيث التقيت بـه

 مساء يومٍ أرى عمري ابتدا  فيـه

 في لحظة لمسـتْ خـدّي أناملُـهُ

 ورحت أزرع ألحاظي  على  فيـه

 بالله يا بحر لا تنسَ الهـوى فهُنـا

 ذابتْ أمانيَّ عشقـاً فـي  أمانيـه

 واذكرْهُ واذكرْ لقاءً صاغنا  نغمـاً

 ثملتَ لمَّـا تناهَـى فـي  أغانيـهِ

 فالوصل كان هنا، والروعة انبثقت

 في عارم الشوق ِ، آهٍ كيفَ أخفيه؟

 وكيف أظهره والنـاس يُبهرهـم

 أدناه كيف إذن  أحكي  أقاصيـه

 فبعض روعـة  لقيانـا  أفصّلهـا

 هنا رسمت لـه  نـورا  يضاهيـه

 في ساعتين بفرشـاة علـى  ورقٍ

 وبالشفاه على  الخديـن  أصليـه

 فليت ليتَ سويعات الهوى  وقفت

 فليس أجمـل منهـا مـا  أمنّيـه

 شدوت أحرف إسم بات  يسكنني

 والقلب يهوى انشغالاً في  تهجَّيـهِ

 وضمني ضمة، جُزنا الخيـالَ بهـا

 إلى فضـاءٍ تجلَّـى حلمنـا فيـه

 وقد أحاط بخصري كفُّه ومضـى

 كَفِّـي يُناشـدهُ  ألاّ  يُجافـيـهِ

 غفا بعينيَّ ثـم انسـاب مستلبـاً

 مرافئ الروح إذ ألقـى  مراسيـه

 محتلَّ قلبي، سلاماً بـتّ  تغمـري

 دام احتلالك، ما شيءٌ  يضاهيـه

 يا لحظةً سكرت روحي بروعتهـا

 كوني الزمـان  بماضيـه  وآتيـه

 أحبـه وفـؤادي فيـه  مرتهـنٌ

 لا عشتُ إن لم أمتْ من لوعتي فيه

 حللتُ في قلبه، والقلبُ مسكنـهُ

 كلا الفؤادين ماض فـي  تماديـه

 قصيدة الشاعرة انتصار صبري

الرسمة لانتصار صبري

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.