اخر الاخبار:
سبع تفجيرات تضرب بغداد - الأحد, 23 شباط/فبراير 2020 11:01
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

• أحزاب جديدة تنظم لحزب اليسار الأوربي و الفرنسيون يستضيفون مؤتمره القادم

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

رشيد غويلب

 

 

أحزاب جديدة تنظم لحزب اليسار الأوربي و الفرنسيون يستضيفون مؤتمره القادم  

رشيد غويلب


انضمت ثلاثة أحزاب جديدة لحزب اليسار الأوربي الذي يضم العديد من الأحزاب الشيوعية والاشتراكية واليسارية، منها 21 حزبا كامل العضوية و12 حزبا بصفة مراقب، وفق آخر المعطيات، و الأحزاب الجديدة هي:

 

1 – حزب اليسار الفرنسي الموحد، الذي بانضمامه تكون جميع أحزاب جبهة اليسار الفرنسي التي تضم إلى جانبه، الحزب الشيوعي الفرنسي وحزب اليسار الفرنسي، قد انظمت لليسار الأوربي.

 2 - حزب اليسار البلغاري الذي كان يمثل الجناح اليساري في الحزب الاشتراكي البلغاري واستقل عنه مؤخرا ولديه عمل مشترك مع اثنين من التنظيمات الشيوعية العاملة في بلغاريا.

3 – حزب قبرص المتحد وهو حزب يساري ينشط في الجزء الذي تحتله تركيا من الأراضي القبرصية و سيعمل في حزب اليسار الأوربي بصفة مراقب، وقد وصف، ممثلهم في الاجتماع الأخير لقيادة حزب اليسار الأوربي الذي عقد في الفترة 24 – 26/09 /2010 في لوكسمبورغ، وصف حزبه قائلا "يعمل حزبنا على أساس المادية الديالكتيكية، ونرى في الطبقة العاملة قوة أساسية في النضال من اجل تجاوز الرأسمالية".

  

ويأتي النمو والتطور في عمل حزب اليسار الأوربي ليدلل على الدور الهام الذي يلعبه الحزب في تعزيز التقارب بين تيارات اليسار الأوربي المختلفة على عكس اتهامات سابقة للحزب، مفادها، أن تأسيسه سيكون سببا في حدوث انشقاقات في الحركة اليسارية ، هذا ما أكده ممثل الحزب الشيوعي الفرنسي في تقريره الذي تناول التحضيرات الجارية لعقد المؤتمر القادم لليسار الأوربي في باريس في الفترة 03 -05 كانون الأول القادم.

    

برنامج حافل للنشاط من اجل التغيير الجذري

 

تأسس حزب اليسار الأوربي قبل ستة أعوام، وفي مجرى التحضير للمؤتمر القادم تم التأكيد على النتائج الايجابية التي حققتها القوى العاملة في إطاره، رغم انحدارها من ثقافات وتقاليد وتجارب سياسية مختلفة جدا، والتي أتاح لها العمل المشترك داخل الحزب أن تتعرف على بعضها و تفهم بعضها جيدا ، وخصوصا خلال الحملة الانتخابية المشتركة لانتخابات الاتحاد الأوربي عام 2009، والحملة ضد إقرار الدستور الأوربي و اتفاقية لشبونة وضد هدم المكسبات الاجتماعية المتحققة، كل هذه المحطات أكدت أن تأسيس الحزب يمثل نجاحا حقيقيا.

 واليوم يدخل التطور السياسي في أوربا، وكذلك عمل الحزب مرحلة جديدة كما يشير التقرير" أن تصعيد التنسيق بين قوى الليبرالية الجديدة والسياسات الاستبدادية للناتو تجبر مواطني أوربا على مواجهة هذا التحدي بحزمة من النشاطات المشتركة وتفعيل أوجه المقاومة"، و هذا يعني مسؤولية أكبر للأحزاب العاملة في إطار حزب اليسار والتي تسعى أن تجعل من مؤتمرها القادم بداية لتطوير نشاطات الحزب و ارتفاع تأثيره على الساحة السياسية الأوربية . والخطوات المقبلة التي يريد الحزب بها بدء التحول في أوربا تتمثل بالوثيقة الرئيسية التي سيناقشها المؤتمر والمعنونة" منهاج العمل من اجل المقاومة والبدائل في أوربا".

خصص الاجتماع حيزا كبيرا لمناقشة هذه الوثيقة، وتوقف بشكل خاص أمام عدة محاور هامة شملت دمقرطة السياسة الأوربية، وضد سياسات تمرير الأزمة المالية و الاقتصادية، و لتطوير عناصر نموذج تنموي جديد ، ووضع سياسة ملموسة تتبنى تغييرا جذريا. وتشكل هذه المقترحات مدخلا لخطوات على طريق النضال المشترك. وهنا تشير الوثيقة إلى "اعتماد الحزب النقاش المفتوح مع جميع القوى السياسية و الاجتماعية الأوربية ومع جميع مواطني أوربا" ، وفي ختام الوثيقة يجري التأكيد على " يناضل حزب اليسار من اجل عالم مختلف جذريا و من اجل الديمقراطية و الاشتراكية"، وستطرح هذه الوثيقة في الأسابيع القادمة للنقاش داخل جميع الأحزاب، الأعضاء و المراقبين، داخل الحزب.

  

اهتم المجتمعون بالتحضيرات التي جرت لتنظيم يوم للنشاط المشترك في جميع البلدان الأوربية في التاسع والعشرين من أيلول الماضي، يتوج بالتظاهرة الكبيرة التي ينظمها اتحاد النقابات العمالية الأوربية في بروكسل ضد سياسات الادخار التي تتبعها حكومات الاتحاد الأوربي في محاولة منها لتحميل الطبقة العاملة وذوي الدخل المحدود تبعات ونتائج الأزمة الاقتصادية العالمية التي لازالت تأثيراتها الكارثية قائمة،و استمع المجتمعون إلى عرض قدمه الرفاق الأسبان، تناول استعداداتهم لدعم الإضراب العام الذي نظمته منظمات نقابية أسبانية مختلفة بهذه المناسبة، بما في ذلك اتحاد النقابات القريب من الحكومة الاسبانية.

  

لا للناتو.....نعم للسلام

 

دعي الاجتماع أيضا للمشاركة الفعالة في النشاطات التي ستقام ضد قمة حلف الناتو القادمة في لشبونة يومي التاسع عشر و العشرين من تشرين الثاني المقبل، والتي ستختم بمظاهرة أممية للمطالبة بحل الناتو وجميع الهياكل العسكرية التي تستخدم لأغراض التدخل الخارجي.

  

حقوق متساوية للجميع

  

تضمن الاجتماع كذلك مناقشة لتزايد العنصرية في أوربا، وطالب الحكومة الفرنسية باحترام اللائحة العالمية لحقوق الإنسان و الإيقاف الفوري لعمليات الترحيل الجارية للغجر القادمين إلى فرنسا وفق القوانين المعمول بها في الاتحاد الأوربي، وقدم الرفاق الفرنسيون عرضا لخلفيات هذه الحملة العنصرية التي يشنها الرئيس الفرنسي، مؤكدين أن ذلك يجري للتخفيف من ضغط حركة الاحتجاج القوية التي تواجه ما يسمى بإصلاح نظام التقاعد الذي تخطط له الحكومة، وفضحوا المحاولات المكشوفة للحكومة الفرنسية الرامية لتوجيه الأنظار عن تأثيرات فضائح الفساد و لحرف مسارات الصراع الاجتماعي الذي تخوضه ضد النقابات وقوى اليسار الفرنسي، وأشاروا إلى أن الرئيس الفرنسي بتبنيه لهذه السياسة العنصرية و انفتاحه على اليمين المتطرف، يريد الحصول على أكثرية سياسية جديدة تساعد على التوسع في التطبيق المتطرف للليبرالية الجديدة والاستمرار في الهجوم على الحقوق والمكتسبات الاجتماعية. وكانت المظاهرة التي شهدتها فرنسا في الرابع من أيلول الماضي تحت شعار"الحرية والمساواة والإخوة هي تراثنا المشترك"، قد شكلت جبهة واسعة للنضال وللدفاع الحقوق الاجتماعية واستعادتها.

  

ستشهد السنوات المقبلة تزايد الهجرة إلى جميع بلدان الاتحاد الأوربي لأسباب عدة منها التغير المناخي الذي تشهده مناطق متعددة من العالم، ويتزامن مع ذلك دخول سياسة التقشف التي تعتمدها حكومات الدول الأعضاء في الاتحاد مرحلة جديدة، تتحمل فيها الفئات الفقيرة من الطبقة الوسطى تبعات الجزء الأكبر من مديونية الدولة، الأمر الذي سيؤدي إلى توترات اجتماعية ستسعى الأحزاب الحاكمة إلى تجاوزها بتصعيد العداء للأجانب واعتماد سياسات عنصرية، لذا يتوجب على اليسار الاستعداد الجيد لمواجهة هذه التطورات للدفاع بثبات عن الحريات والحقوق الاجتماعية لجميع المواطنين.

  قبل بدء أعمال الاجتماع ، عقد صباح الجمعة اجتماع لشبكة النساء في اليسار الأوربي تم خلاله عرض النتائج الأولية للمناقشات التي بدأت منذ حزيران الماضي للتهيئة لعقد مؤتمر نسوي لعضوات حزب اليسار الأوربي في باريس يسبق بيوم واحد المؤتمر العام للحزب الذي تمت الإشارة إليه، وسيصدر عنه نداء موجه لجميع النساء في أوربا، كما سيتناول الاجتماع بشكل استثنائي النضال المشترك ضد الأوضاع السيئة التي تعاني منها النساء العاملات بعقود مؤقتة وتحت ظروف اجتماعية غير مستقرة.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.