اخر الاخبار:
الأنواء الجوية توجه تحذيراً لمواطني كوردستان - الإثنين, 12 تشرين2/نوفمبر 2018 18:02
إطلاق عشرات القذائف من قطاع غزة تجاه إسرائيل - الإثنين, 12 تشرين2/نوفمبر 2018 18:00
القبض على متهمين بالارهاب في متنازع عليها - الإثنين, 12 تشرين2/نوفمبر 2018 17:56
قوة كوردية تعود لحمل السلاح بوجه داعش - الأحد, 11 تشرين2/نوفمبر 2018 18:02
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

كـتـاب ألموقع

• عـرض كتاب ... نوافـذ تاريخية وفلسـفية للاستاذ يوسـف زرا

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

عـرض : باسم روفائيل

            عـرض كتاب ... نوافـذ  تاريخية وفلسـفية للاستاذ يوسـف زرا

وصـلـتـنـي  من الأستاذ والصديق العزيز يوسف زرا هدية قيمة نالت اعتزازي الكبير هي كتاب ( نوافذ تاريخية وفلسفية ) من تأليفه وهو من القطع المتوسط ويـقـع  فـي  130 صفحة  . .

         والكتاب جدير بالقراءة من قبل كل مثقف  ،  فقـد   قرأت الكتاب باهتمام بالغ واستمتعت به كثيرا وقضيت معه وقتا جميلا ، واضاف الى معلوماتي الكثير مما  كنت   بحـاجة  اليـه  . .

       أول ما استوقفني من الكتاب هو الإهداء ... فالجملتين المكونتين للإهداء تلخص لنا كل الزمن وكل التاريخ وتربط الزمن والتاريخ ببعضهما , واود هنا ان اذكر هاتين الجملتين .. ( الاهداء ..... الى كل من

 يتحسس الزمن بأبعاده .    .    الى كل من يستحضر التاريخ بمخاضه ) .

       يتكون الكتاب من المقدمة , تمهيد , وسبعة بحوث ( متباينة في معانيها , متفاوتة في حجومها كتابة

, الا انها تلتقي كلها في مفاهيم وتحاليل تاريخية وفلسفية الى حد ما , ومستقاة من صلب مسيرة وحياة الانسان الاجتماعية والفكرية لعمق التاريخ وخاصة المسيرة الحضارية لوادي الرافدين بدءا  بالسومرية جنوبا والبابلية وسطا والحضارة الاشورية شمالا ) والبحوث السبعة هي : - ملحمة كلكامش بين الاسطورة والفلسفة , منشـأ العـقيدة والفكر الديني , نزعة البقاء ومستقبل الانسان , المرأة العراقية تاريخا وحاضرا , هل كانت القوش مستوطنة بشرية قبل التاريخ ؟ , موطن الديانة المندائية والتاريخ, واخيرا , الثور المجنح والمجتمع الاثوري .

      وقدم الباحث مواضيعه  بـأسـلوب  فلسفي وتاريخي متاطرا باطار علمي تقدمي منطلقا من المادية التاريخية والمادية الديالكتيكية في تفسيره وتحليله للبحوث والتي قلما تطرق باحث اخر الى هذه المواضيع بهكذا تحليل ,

      وقام الباحث بتبويب كل بحث بشكل يسهل على القاريء فهم الموضوع المطروح وكتبه بلغة واسلوب مبسط سلس بحيث يستطيع كل قاريء مهما كانت درجة ثقافته ان يستوعبه بكل بساطة .

      ففي المقدمة نرى بصمات المادية التاريخية واضحة وظاهرة بشكل جلي في تفسير المؤلف لتطور الانسان وتحرر اليدين من المشي الى العمل لدى الانسان , حيث يقول ( كان للعمل ولايزال دور كبير في تحرير وتطوير اجزاء كبيرة من جسم الانسان فسلجيا لما يلائم والطفرات التي تحصل في هذه الاجزاء ذات التخصص النوعي بتكوينها الفسلجي للكائنات الحية ومنها الانسان القديم ) . اذن العمل هو الحافز الاساسي لتطور الاطراف ( واجزاء اخرى ) لدى الانسان وهذا ما اهتم به المؤلف منطلقا من التحليل المادي التاريخي ,

           ويعرج الكاتب في مقدمته الى الاساطير والقصص التي اطلقتها الحضارات القديمة والتي دونها اجدادنا ( السومريون والاكديون والبابليون والاشوريون ) ويعتبرها ( رصيدا  انيا  لمستقبل ات ) ويوضح لنا كيف تجاوز الاديب السومري في بعده الفكري كافة ميادين ومقومات الحياة لبيئته جغرافيا ( زمانا ومكانا ) فما ملحمة كلكامش وقصة الطوفان ومسلة حمورابي وشريعة اشنونا وشريعة لبت عشتاروشريعة نيصابا وهاني واخيرا المكتبة العظيمة لاشور بانيبال الا بمثابة الشعاع الذي تبعنا مساره الى النور والتي كانت سباقة لزمانها ومكانها .

     من هذا المنطلق يفسر الباحث الملاحم التاريخية باسلوب علمي فلسفي ولو انها كانت فكرا خياليا , حيث يقول ( وبهذا نعتقد بانه كان فكرا خياليا بحتا في حينه , علميا وفلسفيا حاليا بصيغ ملاحم ادبية رائعة في بلاغتها وحبكتا ومعناها ) .

       ففي ملحمة كلكامش يوضح الباحث كيف استطاع الانسان القديم ان يجمع بين الانسانية والالوهية في شخص واحد ( كلكامش ) وان الانسان تتحكم به الغرائز الحيوانية بشكل فطري ( انكيدو ) وكيف ان الصراع المصيري داخل شخصية كلكامش بين الحياة والموت جعله يـبحـث عـن  الخلود أي ان هذا الصراع يولد نزعة لدى الانسان للبقاء والتشبث بالحياة .

        وفي بحثه ( الثور المجنح والمجتمع الاثوري ) يستطيع الباحث  وباسلوبه الرائع ان يفسر لنا التركيبة الطبيعية والفكرية والوظيفية للمجتمع الاشوري من خلال تركيب هيكل التمثال للثور المجنح فيفسر الباحث في بحثه كل جزء من اجزاء المنحوت ( راسه وجسمه وباقي اجزائه المتمثلة بالاجنحة والاطراف ) ويربطها كدلائل للتقسيم الطبقي للمجتمع انذاك اما الرجل الخامسة فانها تمثل حركة الزمن ودورة الحياة بدون توقف , فالثور المجنح اذا يلخص لنا التركيب الهرمي الطبقي للاشوريين في حينها

     . واخيرا اقول اذا اردت ان اسرد كل انطباعاتي  عن البحوث السبعة للكاتب والباحث  الصديق العزيز يوسف زرا لأحتجت الى صفحات عـديدة لذا ارتايت ان اتحدث عن البحثين التاريخيين لما لهما من اهمية تاريخية لشعـبنا و اتمنى لكل شخص ان يقرأ هذا الكتاب الرائع لانه سيضيف الى معلوماته الكثير مما يحتاجه .     

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.