كـتـاب ألموقع

آه يا وجع القصيدة// شاكر فريد حسن

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

شاكر فريد حسن

 

عرض صفحة الكاتب 

آه يا وجع القصيدة

       ( كلمات في رثاء الصديق الشاعر صلاح عبد الحميد )

شاكر فريد حسن

 

يا شاعر الحُبِّ

والنقاءِ

والبوح الصادقِ

النابضُ رقةً ورهافةً

الممتلئُ إحساسًا إنسانيًا

دافئًا

يا مَنْ كنتَ مِنْ  أجملِ

عازفي الكلماتِ على

 إيقاعِ وأوتارِ القصيدة

لقد ناحَ اليراعُ وانتحبا

وعرائسُ الشعرِ مفجوعة

وحائرة

لا تلبي مَنْ يُناديها

تبكيكَ حروف ُ الأبجدية

ويبكيكَ زهرُ الربيعِ

وأوراق الدوالي

وتبكيكَ القلوبُ العاشقة

المكلومة

يا مَنْ غنيّتَ للعاشقين

والحالمين

وأنشدتَ لبلدكِ سخنين

وكم أبدعتَ في شعرِ الحنينِ

لماذا أبكرتَ الرحيلَ

في نيسان الحزينِ

وفي زمن الكورونا

يا أبا البهاء

وانتَ البهي خلقًا

الانيق حرفًا

الألِق ابداعًا

وحسَا مرهفًا

في حدائقِ الإلهامِ

والإبداعِ

لماذا تركتَ " حقول العمر "

دونَ عبقٍ وفوحٍ

ودونَ زرعٍ وبذارٍ

ومَنْ يروينا بعدكَ

من " عيون الزهر "

فآه يا وجع القصيدة

وآه يا قلبي

لقد جفَّ الدمعُ في

عيني

ولم يُبقِ الحزنُ فيها

ما يُنديها