اخر الاخبار:
"داعش" يهاجم عددا من القرى في داقوق - الخميس, 19 تشرين1/أكتوير 2017 11:02
القضاء العراقي يصدر أمرا باعتقال كوسرت رسول - الخميس, 19 تشرين1/أكتوير 2017 10:21
مجلس الأمن الدولي يدعو للتهدئة في كركوك - الخميس, 19 تشرين1/أكتوير 2017 10:15
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

فنون ومنوعات

طفل صينيّ ينتمي لعرق بشريّ جديد

 

الصّين البلد الاكثر سكانا في العالم، اذ تضمّ أكثر من مليار شخص. ومن بين جميع أطفال الصّين، تمكن طفل واحد من إثارة انتباه معلميه والصحافيين، وذلك بفضل قدراته البصريّة الخارقة. نونغ يوساي Nong Yousui، الطّفل الذي يملك عيون القطّ، أذهل الجميع.

 

غالبا ما نسمع بحالات أطفال استثنائية، كالطفل الذي يخلق بعينين زرقاويتين من أبوين أفريقيين، أو الطفل الذي يتكلم لغة غريبة عن تلك التي يتكلمها أبويه. إليكم حالة استثنائية جديدة: طفل يملك قدرات بصرية مشابهة لتلك التي يملكها القطّ.

طفل "بلا عيون" يشغل الصين

 

في منطقة داهوا التي تقع جنوب الصّين، ولد طفل مميز اذ أصبح نجم القرية وحديث على كلّ لسان. بعد مرور وقت قصير على ولادته، لاحظ والدي هذا الطفل شيئا مختلفا: للطفل عينين زرقاويتين لامعتين ليست موجودة عند أي أحد من أفراد العائلة. وبعد استشارة الطبيب تأكد الأهل بأن طفلهم لا يعاني من أي خلل.

 

ومع مرور الايام كان يعاني الطفل باستمرار من الصّداع، ولاحظ استاذه بأنه لا يجيد اللعب بالشّمس. فكان يغلق عينيه بشكل نصفي ليحد من كمية الضّوء.

 

وبعد زيارة طبيب العيون، تم تشخيص مرض يوكوديرما البصريّ. وهو المرض الذي يسبب زوال تصبغ العيون، الأمر الذي يعطيها لون فاتح جدا ويزيد من حساسيتها للضوء.

 

يملك الطفل عينين زرقاوتين تتوهجان في الظلام كتوهج عيني القط، ويستطيع الرؤية في الظلام تمامًا كما نرى نحن بوجود الإضاءة. ولا يُعد هذا النمط من العيون مألوفًا حتى عند سكان دول الشمال.

 

بعد أن شارك أستاذ يوساي قدرات طالبه الاستثنائية على الإنترنت، راود الشك أحد الصحافيين من مدينة بكين فقرر أن يتأكد من صحة هذا الأمر باستشارة اختصاصيين. فأجروا تجربة لمعرفة ما إن كان يوساي الصغير هو أول شخص في العالم يستطيع الرؤية في الظلام. وضع الطّفل داخل غرفة مظلمة وطلب منه قراءة مستندات. وكانت النتيجة صادمة، اذ تمكن من قراءتها كاملة.

 

ووفقًا للمتخصصين فإن هذا الأمر ليس تغيرًا عشوائيًا، أي ليس نتيجة تحوّل أحيائيّ بل هو نتيجة التطور.

 

يذكر أنّ عند توجيه الإضاءة على عيني الطّفل، تلمع تماما كعيون القط. فأطلق عليه لقب "الطفل- القطّ".

 

 

وبعد مواجهة هذه الحالة الغريبة، لا يزال العلماء يتساءلون عما اذا كانت حالة الطفل الصينيّ نتيجة تحولات جينية غير مبررة أو خطوة نحو جنس بشري جديد.

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.