اخر الاخبار:
173 داعشي يُهددون أوروبا بهجمات دموية - الأحد, 23 تموز/يوليو 2017 08:27
هكذا يهرب الدواعش من الموصل - السبت, 22 تموز/يوليو 2017 18:40
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

المراة والاسرة

متى يجب أن تجرين تنظيفًا للرحم؟

 

يجب على المرأة ألا تهمل نفسها ونظافة جسمها، خاصة بعد الولادة، وتوجيه كل اهتمامها إلى طفلها الرضيع فقط. فهنالك عدد كبير من النساء يعانين من الترسبات العالقة في منطقة الرحم بعد الولادة ومرحلة النفاس، التي تتكون معظمها من الدماء.

وغالباً ما تتساءل النساء هل هناك آثار للحمل متبقية داخل الرحم أم أنَّ الجسم تخلص منها بشكل طبيعي في دم النفاس؟ وهل هناك حاجة إلى تنظيف الرحم؟

 

يوضح الطبيب انتصار راغب الطيلوني لموقع "سيدتي.نت"، أنَّه يجب أولاً التأكد بعد الولادة من أنَّ المشيمة كاملة، ولم يبق منها أي جزء داخل الرحم، وذلك من خلال فحص المشيمة والتأكد من وجود جميع أجزائها.

 

 

وبالنسبة للفترة التي يجب أن تجري فيها المرأة تنظيفًا للرحم، أوضح الطبيب انتصار الموضوع في ستّ نقاط:

 

1- بعد الولادة يعمل الرحم على الانقباض للتخلص تلقائياً من أي من فضلات للولادة ويكون ذلك خلال فترة النفاس التي لا تزيد بأي حال من الأحوال عن ٤٠ إلى ٦٠ يوماً.

 

2- إذا زادت عن ذلك عليكِ استشارة الطبيب المختص لعمل سونار للتأكد ما إذا كانت هناك بقايا داخل الرحم مسببة لهذا النزيف، وبالتالي ما إذا كنت بحاجة إلى عمليَّة تنظيف للرحم.

 

3- إذا تم التأكد من وجود بقايا أغشية جنينيَّة من مشيمة أو غيرها في الرحم من خلال الكشف بالسونار، يجب إجراء تنظيف للرحم، ويحدث الشك في انحباس قطع المشيمة في حال وجود نزيف مستمر وآلام وتقلصات مبرحة أو بعض علامات الالتهاب، لكن من دون تمزُّق ظاهر أو كبر في الرحم.

 

4- في حال وجود بقايا المشيمة في الرحم، تحتاجين إلى عمليَّة تنظيف لمنع حدوث نزيف أو التهابات في الرحم، لكن إذا كانت الكميَّة قليلة جداً حسب تقييم الطبيب، يمكن محاولة تنظيف الرحم عن طريق بعض العلاجات والمضادات الحيويَّة فقط، وإذا لم تنجح، تكونين بحاجة إلى عمليَّة تنظيف.

 

5- وأيضاً لا بد من تنظيف تحويف الرحم من هذه البقايا، إذا ثبت عدم التخلص منها مع الدم، حيث إنَّه من الخطر بقاؤها في الرحم حتى لا تسبب التهابات ميكروبيَّة في الرحم أو ما يسمى حمى النفاس.

 

6- وأخيراً يجب إعادة التصوير للتأكد من عدم وجود أي بقايا محبوسة من المشيمة، ويحدِّد الطبيب ما إذا كان من الضروري إجراء تنظيف للرحم لإزالتها، حتى يتوقف نزول الدم ولا تحدث التهابات أو التصاقات، وهي عمليَّة بسيطة لا تؤلم وتكون بتخدير كامل وتستغرق نحو ربع ساعة في غرفة العمليات ونصف ساعة للإفاقة.

 

 

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.