اخر الاخبار:
بيان قوى التغيير الديمقراطية - الجمعة, 12 آب/أغسطس 2022 20:06
تفجير انتحاري في السعودية - الجمعة, 12 آب/أغسطس 2022 19:59
موجة حر جديدة في إقليم كوردستان - الجمعة, 12 آب/أغسطس 2022 09:51
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (776)- اللاعب الدولي حسين سعيد

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (776)

 

موسوعة المجلس الثقافي

اللاعب الدولي حسين سعيد

7 / آذار / 1996.

      قبل ربع قرن من يومنا هذا، دعوت اخي وصديقي العزيز الغالي اللاعب الكروي الكبير حسين سعيد الى مجلسي الثقافي الاسبوعي الذي كنتُ اعقده في بيتي ببغداد بين(1993-2003) ليكون وجها لوجه مع رواد مجلسنا الثقافي ويتحدث لهم بما يراه مناسبا..! وهكذا لبى اخي اللاعب الشهير حسين سعيد دعوتي وحضر الى المجلس في موعد استضافته صباح الخميس الموافق 7/3/1996. وقد اختار الحديث عن سيرته الرياضية الزاخرة بالانجازات المثيرة من الاوسمة والميداليات والكؤوس والبطولات المحلية والعربية والقارية والعالمية. حيث يعد لاعبنا المحبوب حسين سعيد واحدا من افضل ما انجبته الكرة العراقية على مدى تاريخها الحديث والمعاصر..! والميزة الاكثر بروزا التي تصدر بها لاعبنا الكبير حسين سعيد معاصريه اللاعبين، هي الاهداف الكثيرة التي كان يسجلها غالبا ما ينقذ فيها فريقه في النادي او المنتخب من شرك الخسارة او التعادل مانحا الفوز لفريقه..!

 

      حسين سعيد، انسان وقور ومحترم، هادئ الطبع وقليل الكلام، ويتمتع بذكاء فطري وعقلي نادر المثال، امتلك من خلال كل مواصفات شخصيته، كارزما مؤثرة في كل المجتمعات التي يرتادها ويتواجد فيها..! هكذا عرفتُ هذا الرياضي الفذ، رغم لقاءاتنا النادرة، ورغم سكنه القريب مني في مدينة الاعظمية الجميلة.

 

      تحدث اللاعب الكروي الدولي الشهير حسين سعيد عن سيرته الرياضية والبطولات المحلية والدولية التي شارك فيها، وبصراحة ارى صعوبة حقيقية من ذكر جميعها لكثرتها..! ولكن يمكننا ذكر ما نستطيع ذكره في هذا الحيز من نشرنا للموضوع. ففي بداياته تمكن من قيادة المنتخب المدرسي العراقي إلى الفوز بالوسام الذهبي للدورة المدرسية العربية في مصر عام 1975. ثم التحق حسين سعيد بفريق نادي الطلبة وأَول مباراة له كانت ضد نادي الشرطة وانتهت بنتيجة (3-0) لصالح الطلبة. وفي عام 1976 تم أستدعاء حسين سعيد لأول مرة لصفوف المنتخب الوطني العراقي. وفي اول مباراة له مع المنتخب الوطني التي كانت امام السعودية، سجل حسين سعيد اول اهدافه الدولية وانتهت المباراة بالتعادل. ولعل المباراة النهائية لبطولة شباب آسيا التي اقيمت في طهران عام 1977 بين العراق وايران، تمكن حسين سعيد من كسر طوق التعادل مسجلاً الهدف الرابع في مرمى الفريق الأيراني في عقر داره ليعيد كأس آسيا للشباب إلى خزينة اتحاد كرة القدم العراقي، وامست تلك المباراة تاريخا لاينسى ابدا لكل العراقيين والعرب لتأثيراتها الكبيرة على مسيرة الكرة العراقية المعاصرة. في عام 1979 سجل حسين سعيد عشرة اهداف في بطولة الخليج العربي الخامسة ببغداد التي كانت كافية لنيل العراق الكأس لأول مرة. وفي بطولات الخليج العربي التي شارك فيها حسين سعيد سجل أربعة وعشرين هدفاً..! وما زالت تشكل رقماً قياسياً لهدافي البطولة. وكان لحسين سعيد الدور الكبير لنقل العراق إلى كأس العالم لكرة القدم 1986 في المكسيك. وبالتالي فان حسين سعيد سجل في تاريخه الدولي مع المنتخب 78 هدفا دوليا..!

 

     واقع الحال، فان الاستمرار في درج انجازات حسين سعيد يكثر ويطول، ادعوكم اعزائي ان تذهبوا الى موقع كوكل لتطلعوا على كل انجازاته من البطولات وما حصل عليه من ألقاب وغير ذلك. ومن الناحية الاخرى، فقد شغل حسين سعيد بعد اعتزاله اللعب العديد من المناصب الإدارية ، منها مدير مكتب العلاقات الخارجية في اللجنة الأولمبية العراقية، ونائباً لرئيس الأتحاد العراقي لكرة القدم، وأميناً للسر ونائباً لرئيس اللجنة الأولمبية العراقية وأمينها العام. ثم عضواً في المكتب التنفيذي للأتحادين الآسيوي والعربي وعضواً في اللجنة الأعلامية للأتحاد الدولي لكرة. ورئيس لجنة كرة القدم النسوية في الاتحاد العربي لكرة القدم واخرها رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم.

 

    لاعبنا الدولي الكبير حسين سعيد من مواليد 21/1/1958. كان والده سعيد محمد يعمل في تجارة الأقمشة، وقد اهتم بمستقبل أولاده الدراسي فحصل حسين سعيد على شهادة الماجستير في الزراعة بجاني ولعه بكرة القدم.

 

    ممن حضر الى مجلسنا هذا الصباح 7/3/1996. الكثير من رواده، ومنهم السادة د.عماد الصالحي و أ.د.صالح الشماع والاديب محمد واثق العبيدي واللاعب السلوي الدولي هلال عبد الكريم والشاعر شامل الشمري والقارئ يحيى معتوق والاديب نهاد كامل محمود ابو دريد والفنان محمد زكي وصلاح المحياوي والباحث الموسيقي هيثم شعوبي والقارئ الحاج صفاء الاعظمي ومحمد محمود النعيمي الزنكين وآخرين.

 

     اما الحضور لاول مرة الى مجلسنا الثقافي فكان السادة الصحفي الرياضي عبد القادر عبد الستار القرغولي والصحفي في جريدة الثورة بصفحتها الاخيرة محمد مهدي. كذلك كان ضيف الجلسة اللاعب الدولي حسين سعيد مع ولديه عمر وحيدر. والرياضي المعروف ضياء خليل النعيمي والرياضي فاروق نعمان العبيدي. وقد تم تسجيل وقائع جلستنا هذا الصباح بثلاثة اشرطة كاسيت تحت ارقام 109 و 110 و 111.

 

والى حلقة اخرى من ضيوف مجلسنا الثقافي ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

حاتم العراقي، اغنية رياضية

https://www.youtube.com/watch?v=WfVQ63hJprc&ab_channel=na6eren

 

هناء، إلعب يا حبيبي

https://www.youtube.com/watch?v=TaYKNTRxkyw&ab_channel=NASHWANCH-1

 

ربيعة، بشارة الفوز

https://www.youtube.com/watch?v=RQyPI0mEMxU&ab_channel=AnecdotesofIraqifootball

 

 

حسين الاعظمي في اليمين يستضيف ويقدم ضيفه اللاعب الدولي حسين سعيد الى رواد مجلسه الثقافي 7/3/1996.

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.