اخر الاخبار:
استراليا- اعلان عن امسية تشكيلية - الأربعاء, 22 أيار 2024 19:52
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

مهازل إيران المضحكة تستنجد بحرائق تكساس في امريكا// جمعة عبدالله

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

جمعة عبدالله

 

عرض صفخة الكاتب 

مهازل إيران المضحكة تستنجد بحرائق تكساس في امريكا

جمعة عبدالله

 

 خلال الهجوم الصاروخي الإيراني الواسع ضد اسرائيل, لكن نتائجه جاءت محبطة ومخيبة الامال بالاحباط الشديد, يرتقي الى الهزيمة المخزية. إذ تلك المئات من الصواريخ والطائرات المسيرة, لم تصل إلى اهدافها المعلنة, وسقطت خارج او على عتبات الحدود الاسرائيلية, ولم تحقق أية هدف منها , سوى اضرار طفيفة, ولم تمرغ الغطرسة الإسرائيلية المتوحشة بالوحل, ولم تحقق اية من الوعود النارية والصاعقة, التي هدد بها خامنئي المرشد الإيراني, بالانتقام الصاعق والماحق, الذي يجبر العنجهية الإسرائيلية على الركوع والانهزام, ولم تلقن اسرائيل الدرس أن تتجرع علقم الهزيمة الساحقة, وبذلك تكون  ايران حققت الهدف, الذي روجت له اعوام طويلة بفناء اسرائيل, التي ليس امامها طريق سوى التشرد والرحيل عن الاراضي فلسطين المعتصبة, لان الضربات الصاروخية الهالكة وصلت الى العمق الاسرائيلي, والحقت اضراراً وخسائر فادحة لا تعوض بثمن, وما على القيادة الاسرائيلية الصهيونية, سوى الاستسلام ورفع الراية البيضاء, ولكن امام معضلة فشل الهجوم الصاروخي الفاشل , لم يكن امام وسائل الاعلام وفضائيات الحكومية, سوى الاستعانة بحرائق مدينة تكساس الامريكية, وتجيرها لصالحها, بأن هذه الحرائق الضخمة, هي من فعل الصواريخ والطائرات المسيرة الهجومية, التي لحقت بإسرائيل دماراً واسعاً وساحقاً, وان نبوءة فناء اسرائيل قد تحققت بفعل قوة إيران العسكرية الهائلة والمرعبة للأعداء. بهذه الطريقة المضحكة, تحاول ايران اقناع وكلائها وعملائها في المنطقة بأنها انتصرت في الصراع العسكري, وان محور الممانعة والمقاومة, حققت انتصارات باهرة, بهذه الضربات المهلكة, التي أشعلت حرائق مدمرة ومرعبة داخل العمق  الاسرائيلي, وان ايران خرجت بتيجان النصر في الجولة الاولى, ولكن حبل الكذب قصير, وسرعان ما ينقلب السحر على الساحر, فقد اصبحت ادعاءات إيران المزعومة بحرائق تكساس, محل سخرية وتندر للإعلام العالمي. وهذه الفيديوهات من الإعلام الحكومي الرسمي, الذي بث هذه الحرائق الضخمة في تكساس وصيرها له, بأنه حقق انتصاراً كبيراً على العدو الصهيوني المغتصب, انها قمة المهزلة الفجة والمضحكة والسخيفة, التي تضع إيران في حقيقتها: اكذب واكذب ثم اكذب حتى يضحك الناس عليك بالتندر والسخرية.

 

خطيئة التلفزيون الإيراني.. بث مشاهد لحريق تكساس لتصوير آثار الهجوم على إسرائيل

 

 

 

وبث التلفزيون الإيراني ضمن تغطية الضربات الإيرانية على إسرائيل مقطع فيديو من المفترض أنه يوثق آثار الدمار الذي أصاب مناطق من إسرائيل بعد الهجوم عليها، الأمر الذي فتح عليه باب السخرية، خاصة بعد نقل الخبر من خلال وسائل الإعلام العالمية.

 

وبعد تقصي الحقائق من قبل وسائل إعلامية، تبين أن مقطع الفيديو الذي بثته خدمة التلفزيون الحكومي الإيراني، والذي يدعي أنه يظهر الدمار الناري في إسرائيل بسبب هجوم صاروخي إيراني ضخم وهجوم بطائرة بدون طيار هو لقطات عمرها أشهر لحريق تكساس.

 

ونشر «شايان سرداري زادة»، الصحفي الاستقصائي في «بي بي سي»، عبر موقع «x»، لقطات من الفيديو الذي بثته إيران إلى جانب لقطات من نفس الفيديو الذي تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي في وقت سابق من هذا العام.

 

وقال «زادة»: «واصل التلفزيون الحكومي الإيراني عرض هذا الفيديو بشكل مستمر الليلة كدليل على تأثير صواريخه على الأرض وضرب أهداف في إسرائيل، لكنها لقطات قديمة لحريق مزرعة في تكساس ولا علاقة لها على الإطلاق بهجوم الليلة».

 

شنت إيران، مساء السبت، هجومًا على دولة الاحتلال باستخدام الطائرات المُسيّرة والصواريخ، ردًا على الاعتداء الإسرائيلي على مبنى السفارة الإيرانية في دمشق.

 

وأعلن التلفزيون الإيراني أن الهجمات التي استهدفت إسرائيل نُفذت باستخدام صواريخ باليستية وصواريخ كروز ومسيّرات أُطلقت من شمال غربي البلاد وجنوبها ووسطها.

 

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان لها، الأحد: «إن القوات المسلحة لجمهورية إيران الإسلامية شنت سلسلة من الهجمات العسكرية ضد القواعد العسكرية للكيان الصهيوني، وذلك في إطار ممارسة حقها المبدئي في الدفاع عن النفس المنصوص عليه في المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، وردًا على الاعتداءات العسكرية المتكررة للكيان الصهيوني واستشهاد المستشارين العسكريين الرسميين الإيرانيين الذين كانوا ينشطون في هذا البلد بدعوة من الحكومة السورية، وخاصة الهجوم العسكري على الأماكن الدبلوماسية لبلدنا في دمشق».

 

وأكدت الخارجية الإيرانية أنه «إذا لزم الأمر، فإن إيران لن تتردد في اتخاذ المزيد من الإجراءات الدفاعية لحماية مصالحها المشروعة ضد أي أعمال عسكرية عدوانية واستخدام غير قانوني للقوة».

 

ومن جانبه، خرج الجانب الإسرائيلي بتصريحات متعارضة مع تصريحات «الحرس الثوري الإيراني»، حيث وصف المتحدث باسم جيش الاحتلال دانيال هاجاري الأضرار التي تسببت فيها الصواريخ الباليستية بقاعدتهم العسكرية بأنها «أضرار طفيفة».

 

وأضاف «هاجاري» أن إيران أطلقت أكثر من 300 صاروخ ومسيرة على إسرائيل، وأن 99% منها تم صدها، مشيرًا إلى أن عددًا قليلًا من الصواريخ الباليستية دخلت الأجواء الإسرائيلية، موضحًا: «طهران فشلت في تدمير قاعدتنا العسكرية بالنقب».

 

  جمعة عبدالله

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.