اخر الاخبار:
شهادة "جلادة داعش" أمام الكاميرا - الأربعاء, 29 آذار/مارس 2017 11:13
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

السلطه الابديه.. وحكام يعرب// د. يوسف السعيدي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

الموقع الفرعي للكاتب

السلطه الابديه.. وحكام يعرب

د. يوسف السعيدي

 

قالها احدهم حتى في زمن الحرب٬ زمن التقهقهر والضعف وزمن اللااخطاء... قال ان من حقه ان يفعل ما يشاء. بصفته الرﺋيس..... الرﺋيس او الحاكم في الوطن العربي له الحق المطلق في فعل ما يريد٬ ان يريح البرلمانيين من الاتعاب ....ويحل البرلمان بالكامل دون مبرر٬ولو بالقوه .... ان يسترد حقاﺋب الوزارات من وزرائه  ويمنحهم عطلة....٬ ان يذهب بالشعب كاملا حتى الى الجحيم ....فهذا ايضا من اختصاصه. ..الحاكم اصبح من المقدسات في مفهوم السلطة العربية....٬ والمدنس ان تقول او تنتقد الحاكم ... فانت اذن متهم  بتدنيس سلطته والمتهم  في هذه الحال يبقى متهما حتى ولو ثبتت براءته .... من المفارقات في الانظمة العربية ان الحاكم يخلد في السلطة ما دام حيا٬..... ويهتف له بالتخليد ميتا٬ ....فالحاكم العربي لا يموت ابدا. ....انهم اكثر الناس وفاءا للسلطة....٬ احبوها حتى  العظم ولن يتركوها حتى  اخر الانفاس كما قال احدهم....... لا يريدون ان يتركوها لأولئك  الذين يريدون التغيير٬ لانهم – اي حاملوا فكر التغيير- في نظر النخبة الحاكمة.... غير مؤهلين لهذا الاستحقاق وغير جديرين لهذه المهمة. ......وهذه نقطة مشتركة بين النخبة الحاكمة والمجنون. .....تتغير الدساتير لتتماشى مع حاجيات الحاكم.....٬ ولا تتغير السلطه لتتماشى مع الدساتير او مع رغبة العامة من الشعب....... الانسان العربي تآلف مع الوضع..... ولم يعد هو ايضا يريد التغيير..... الخوف من التغيير اجهض حلم المستقبل٬..... اغتال قكرة البناء المشترك لكل المكونات بمختلف اطيافها وانتماءاتها. .... والعمل السياسي اجمالا لا ينضج بدون نقد وفكر اخر يحمل البديل...... ان مفهوم السلطة الابدية في منظومة الحكم العربي لها جذورها في التاريخ.....٬ هذا المفهوم افقدها مصداقيتها.. انتخاب الحكام العرب  بالطريقة  الحالية  يغتال  اي  محاولة للخروج من المازق. .....فغياب فكر معارض ونقد بناء يطيل عمر هكذا سلطات ....ولو على  حساب شعوب قتلتها الوعود وطول الانتظار.....

الدكتور

 

يوسف السعيدي

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عبر ايميلات الموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.