اخر الاخبار:
وساطات ترميم "حزب الدعوة" العراقي لم تنجح - الأحد, 23 أيلول/سبتمبر 2018 10:24
بارزاني يكشف نتائج مباحثاته مع الصدر - الأحد, 23 أيلول/سبتمبر 2018 10:22
15 داعشيا كويتيا محاصرون في إدلب - السبت, 22 أيلول/سبتمبر 2018 18:45
رئيس البرلمان العراقي يصل إلى أربيل - السبت, 22 أيلول/سبتمبر 2018 18:35
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

العراق لأهله - انصرفوا -// حسن حاتم المذكور

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

الموقع الفرعي للكاتب

العراق لأهله - انصرفوا -

حسن حاتم المذكور

 

1 ـــ يا ابناء الأنتم, خذوكم عنا واخرجوا من تحت جلدنا, خذوا تاريخكم والقابكم وجدارياتكم ونفاقكم وشقاقكم واخرجوا, خذوا لصوصيتكم واكاذيبكم وشعوذاتكم وكامل عفش ساديتكم وعودوا الى الجرف الآخر حيث (سكراب) تبعيتكم, واخلعوا اصواتنا, انها شرف لا تستحقونه. نحن شعب لا يلدغ من اصواته مرتين.

 

2 ـــ خذوا لهجاتكم ولكناتكم ولا (ترطنو ها) لوثة في عذوبة تراثنا الشعبي الجميل, خذوا مفتعل مآتمكم وبكائياتكم وسواد وجهكم عن حياتنا الخضراء, واتركونا نفرح و ونبتهج ونغني ونكتب شعراً ونستوحي معرفة, الحياة للأحياء , ونحن شعب تليق به الأفراح كما يليق بها, لم يعد لكم عمل ضروري على ارض اجدادنا فأنصرفوا, رقعة لا تليق بثوبنا.

 

3 ـــ يا ايها الأنتم, خذوكم عنا وخذوا ظلامكم عن نهاراتنا وعتمتكم عن ضوءنا وجهلكم عن وعينا ومنقولكم عن معقولنا وعاهاتكم عن سلامتنا, ومسمياتكم عن هويتنا وموتكم عن حياتنا و (قندهاركم) عن بغدادنا, نحن شعب يولد من ذاته ويمسح عن وجه الوطن اثار احذية الدخلاء, اجمعوا بعضكم في حقائب بعضكم وانصرفوا. فأرضنا ليست مقبرة  للعقول الميتة ولا مكبا للأيديولوجيات الفاسدة.

 

4 ـــ هجنوا اسوائكم بسيئهم ولا تنسوا  مشتركاتكم في شرائع الأفتراس الجنسي, فجميعكم احفاد فاحشة التاريخ المزيف, حاصرتم الوطنية العراقية بطائفيتكم ورسالتهم الخالدة, وحرمتم على الوطنيين فرصة اعادة بناء دولتهم وحماية وطنهم وهم ما تبقى من شرف الأمة العراقية وانتم عارها وخرابها, وما اسوأ ان يحاصر العبيد احرار العراق.

 

5 ـــ (انهيدوانا) ابنة الملك سرجون الأكدي كانت اول شاعرة واديبة في التاريخ البشري, وقبل اكثر من خمسة الاف عام قادت منظمة نسوية لمحو الأمية بين النساء ودعت نخبهن لكتابة الشعر لتلامس ارواحهن القيم الأنسانية للحياة, ماذا فعلتم ايها الأنتم وابناء الأنتم ببنات الرافدين, جردتموهن حتى من الأحساس بآدميتهن وقطعتم الشريان المعرفي بجداتهن وقتلتم فيهن نصفنا الآخر, خذوا ديمقراطية السماحات ورؤساء العشائر وامسحوا سائلكم من مقدسات ارضنا وانصرفوا, فأمريكا لم تسقط النظام البعثي الا لتأتي بالأسوأ منه.

 

14 / 02 / 2018

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.