اخر الاخبار:
وساطات ترميم "حزب الدعوة" العراقي لم تنجح - الأحد, 23 أيلول/سبتمبر 2018 10:24
بارزاني يكشف نتائج مباحثاته مع الصدر - الأحد, 23 أيلول/سبتمبر 2018 10:22
15 داعشيا كويتيا محاصرون في إدلب - السبت, 22 أيلول/سبتمبر 2018 18:45
رئيس البرلمان العراقي يصل إلى أربيل - السبت, 22 أيلول/سبتمبر 2018 18:35
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

السيستاني يبايع الدعوي الفاسد حيدر العبادي// زكي رضا

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

الموقع الفرعي للكاتب

السيستاني يبايع الدعوي الفاسد حيدر العبادي

زكي رضا

الدنمارك

22/2/2018

 

كان الشيعة ولليوم وسيظلّون يعتبرون بنو أمية من أسوأ من تولّى قيادة المسلمين على مرّ التأريخ ويناصبونهم العداء، على الرغم من أنّهم "الأمويون" بنوا دولة عربية - إسلامية ورفعوا راية "لااله الا الله محمد رسول الله" لترفرف فوق دولتهم هذه التي إمتدّت من حدود الصين شرقا الى تخوم فرنسا غربا، هذه السيطرة التي يسمونها اليوم فتح هي بالأساس إحتلال ساهم بنشر الدين الإسلامي بين الامم المغلوبة  بحد السيف، حتّى أنّ الإمام الرابع عند الشيعة "علي بن الحسين الملقّب بالسجّاد" له دعاء معروف بدعاء الثغور يدعو فيه للمقاتلين المرابطين على الحدود "الثغور" دفاعا عن الدولة الإسلامية من هجمات الغزاة. 

 

إذن فعداء الشيعة للأمويين لا يأتي من إحتلالهم للبلدان الاخرى والّا لما وقف إمامهم الرابع موقفه هذا، لكنّه يأتي من كون الأمويين وفي عهد يزيد بن معاوية إرتكبوا مجزرة بحق آل بيت محمّد في كربلاء، ذهب ضحيّتها الأمام الحسين بن علي وأولاده وآل بيته وجمهرة من شيعته. وقبل تلك المجزرة وقف الحسين قائلا وهو يرفض مبايعة "يزيد بن معاوية" قائلا: مثلي لا يبايع مثله. كون يزيد كان بنظر الحسين والكثير من وجهاء المسلمين فاسقا يرتكب المعاصي، علاوة على إسلوب التوريث التي لم يعرفه الإسلام قبل معاوية. والفسق باللغة هو تجاوز حدود الشرع.

 

لقد قتل الأمويون حسينا واحدا وسبوا زينب واحدة الا انهم وكما اسلفنا ساهموا في تأسيس  دولة "إسلامية" مترامية الاطراف ليدخل الناس بسببهم كرها أو طواعية الإسلام أفواجا. فكم حسين قتل سراة الأحزاب الشيعية وميليشياتها في العراق اليوم، وكم زينب سبيت في عراق اليوم، وهل أبقى هؤلاء الطائفيون على الوطن وهم يصمتون صمت المقابر لتصريحات عرّابيهم في طهران وهم يهينون العراق حيث كربلاء الشهادة والحسين؟  

 

لقد صرّح السيستاني عن طريق وكلاءه من أنّه لن يستقبل أي مسؤول عراقي لفسادهم، على الرغم من أنه ساهم بفتاواه و توجيهاته بوصول هؤلاء الفاسدين الى السلطة ليس لأمر الّا كونهم شيعة. لكنّ هؤلاء المسؤولين الشيعة فاسقون، فالفساد هو تجاوز لحدود الشرع، وسرقة المال العام تجاوز لحدود الشرع، وتفشّي الرشوة في عهدهم هو تجاوز لحدود الشرع، وإفقار الناس وتجويعهم في بلد كما العراق وخيراته هو تجاوز لحدود الشرع، وعيشهم والعمائم ومنهم أبناء المراجع في بلهنيّة من العيش مع إنتشار العشوائيات وبيوت الصفيح هو تجاوز على حدود الشرع. وإن لم تكن كل هذه الجرائم بحق شعبنا ووطننا جرائم بنظر السيستاني، فليعرّفنا على تفسير آخر لمعنى الفسق باللغة العربية؟ أمّا إن كان كل ما جئنا به أعلاه جرائم، فلم يستقبل وكيل السيستاني فاشلا وفاسدا على عكس ما يدّعي كما "العبادي"؟ أنّ السيستاني وهو يستقبل العبادي عن طريق وكيله "عبد المهدي الكربلائي" يريد إيصال رسالة للناخبين الشيعة من مقلديه من أنّ العبادي "رجل المرحلة" والا لما كان في ضيافة المرجعية وهي تفتح له الأبواب، متراجعة عن قرارها السابق. وهذا الإستقبال يعني مبايعة السيستاني والمرجعية الشيعية للعبادي الفاسد كرئيس وزراء لدورة ثانية.

 

يقول الإمام علي بن أبي طالب وهو يوصي مالكا الأشتر بإختيار من يجب أن تُسند له الوظيفة قائلا:  "ثمّ لا يكن إختيارك إيّاهم - يقصد طالبي الوظائف - على فراستك وإستنامتك وحُسن  الظنّ منك، فإنّ الرجال يتعرّفون لفراسات الولاة بتصّنعهم، وليس وراء ذلك من التضحية والأماني شيء. ولكن إختبرهم بما ولّو للصالحين قبلك: فأعمد لأحسنهم كان في العامّة أثرا وأعرفِهِم بالأمانة وجها". والآن وأنت كما تدّعي حفيد ذلك الأمام العادل، هل العبادي وقبله المالكي والجعفري والحكيم والصغير والعلاق والمئات من سراة الشيعة الذين أذّلوا شيعة علي قبل غيرهم من العراقيين ونهبوا مال الله والعباد، أحسن الناس للحكم؟  وهل عرفت الأمانة اليهم طريقا من وجهة نظركم؟ أنّ من أستقبلته ومعه كل البيت الشيعي الحاكم هم من مَن إستأثروا فأساءوا الأثرة، ويخضمون مال الله كما تخضم الإبل نبتة الربيع كما قال إمام الأرامل واليتامى.

 

"إنّما يُستدلّ على الصالحين - في نهج عليّ - بما يُجري الله لهم على ألسن عباده" "وقلوب الرعيّة خزّان راعيها" . وهنا وأنا أحد رعايا هذا الوطن المنهوب المنكوب من حكم العمائم أقول .. اللهم العن الظالمين وأعوان الظالمين أيّا كانوا..  اللهم إلعن الظالمين وأعوان الظالمين أيّا كانوا.

 

لن تقوم للعراق قائمة والعمامة تتدخل بالشأن السياسي.  

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.