اخر الاخبار:
سوريا: قوة كوردية تتوغل باخر معاقل داعش - الخميس, 13 كانون1/ديسمبر 2018 18:02
الصدريون يحضرون لاحتجاج "غاضب" ببغداد - الخميس, 13 كانون1/ديسمبر 2018 18:00
القبض على داعشيين في نينوى بحوزتهما صواريخ - الأربعاء, 12 كانون1/ديسمبر 2018 18:19
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

حسب هذا الرجل أنا لست موجوداً.. ولا أنت// صائب خليل

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

الموقع الفرعي للكاتب

حسب هذا الرجل أنا لست موجوداً.. ولا أنت

صائب خليل

10 نيسان 2018

 

كتب عبد الخالق حسين هذه الأيام: "السؤال الذي يطرح نفسه هو: من المستفيد من إخراج القوات الأمريكية ومعاداة أمريكا؟"..

على هذا السؤال لدى عبد الخالق جواب أكيد: "الجواب الأكيد هو أن المنظمات الإرهابية التي ناصبت الشعب العراقي العداء منذ سقوط البعث الفاشي وإلى الآن هي المستفيدة، وكذلك إيران بسبب معاداتها لأمريكا، فتريد جر العراق باتخاذ نفس الموقف الخطير."(1)

ولم ينس عبد الخالق اتهام من يحاول "تأجيج الوضع مع السعودية" بعدم السماح لمحمد بن سلمان بزيارة العراق. لكنه يضيف جملة غريبة هنا: "متذرعين بالدور القذر الذي لعبته السعودية في دعم الإرهاب في العراق"! فـ "الدور القذر" في دعم الإرهاب لتدمير بلده وأهله، ليس سبباً، وإنما "ذريعة" ولله في خلقه شؤون..

 

عندما كان العراق يصارع من اجل رفض توقيع تمديد بقاء القوات الأمريكية قبل بضعة سنوات، كان هذا الرجل وأمثاله من الكتاب، ينقرون على نفس الوتر، وهو أن من يريد اخراج القوات الأمريكية هي إيران! وكانت هذه الجوقة متناسقة في هذا الأمر كأنها أوركسترا يقودها قائد واحد.

 

لا أحد، حسب هذه الأوركسترا، يريد اخراج القوات الأمريكية إلا الإيرانيين. وهذه الفرضية في حقيقتها شديدة الإهانة للعراقيين لأنها تفترض أن ليس بينهم من يمكن أن يشعر بالكرامة من ذاته، وأنهم يستوردون قراراتهم من إيران، وأنهم لولا ذلك لانبطحوا لأميركا أو أية قوة تحتل بلادهم. إيران يمكنها أن ترفض الأمريكان ويكون لها كيان حسب أمثال عبد الخالق، أما نحن فيجب أن نختار بين الرضوخ لمن يحتلنا أو الخضوع للأوامر الإيرانية.. ليس هناك عراقي، حسب نظرية عبد الخالق، يشعر بشيء اسمه كرامة أو استقلالية أو اعتزاز بالحرية.. ليس هناك عراقي يشعر أن وجود قوات أجنبية على ارضه أمر غريب ونشاز يثير حفيظته.. وأكثر من هذا ليس هناك عراقي له ذاكرة تحتفظ بأي من جرائم اميركا البشعة الكثيرة.. ليس هناك عراقي يتذكر ان اول إرهابي امسك به في العراق، لم يكن إيرانياً.. ولا حتى عراقيا أو عربيا.. بل كان جنديان بريطانيان، يأتمران بأوامر القيادة الامريكية، يلبسان ملابس رجال الدين ويوشكان ان يفجرا حسينية في البصرة..

 

منذ ذلك الحين تجمعت مئات الأدلة على ان الإرهاب، سواء كان داعش أو غيرها، أمريكي وليس إسلامي. وقد نشرت في العام الماضي وثيقة تحتوي عددا كبيرا من المراجع الخبرية والتحليلية لهذا الموضوع تحت عنوان “كيف تبرهن لمحدثك ان داعش أمريكية؟” (ونشرت اليوم نفس المقالة مجددة بالمزيد من الأدلة بمناسبة يوم الاحتلال، هدية لعبد الخالق وامثاله).

 

لكن عبد الخالق لن يقرأ ولن يسمع. فلا وجود لمن يريد اخراج الأمريكان غير داعش والإيرانيين وعملائهم. ماذا أنا إذن؟ أستطيع أن اثبت إني لست واحداً من هؤلاء، فهل أنا "غير موجود" في نظر عبد الخالق؟ وانت أيضا عزيزي القارئ، لست "موجوداً" إن كان لديك إحساس بالكرامة أو الخطر يدفع بك إلى رفض الوجود العسكري الأمريكي في العراق.

 

مثلا، أظهر استبيان نشره مركز المعلومة للبحث والتطوير في نهاية 2011، حول موقف طلاب الجامعات العراقية، إنّ نسبة من أيد الانسحاب قاربت الثلثين، رغم شمول أربيل، حيث التأييد الكردي لبقاء القوات. ولم يعتبر الوجود الأميركي تحريراً سوى 13.5%، ورفض منح الحصانة حتى للمدربين الأميركيين أغلبية ساحقة بلغت 86.2 %!

 

وحين تعرضت إدارة أوباما للّوم على الانسحاب، كان الأمريكان يتحدثون عن "تأثير إيراني" غير مباشر، لكن الناطق باسم السفارة في بغداد كان يرد على منتقدي حكومته بأنّه قرار العراق و «لا يمكننا أن نقول للعراقيين: سنبقي قواتنا رغم إرادتكم" (2)

وحين تعرض وزير الدفاع الأميركي إلى النقد والتقريع من قبل أعضاء مجلس الشيوخ لسحب القوات من العراق. واجاب بانيتا: «الخيار لم يكن خيارنا» (3)

إذن فقد كان خيار الشعب العراقي هو ان يطرد القوات الأمريكية المتورطة بالإرهاب والتعذيب، ولا شك إنه بعد كل الأدلة التي توفرت عن دعم داعش في العراق وسوريا، وقصف الجيش والحشد، ان تلك النسب ازدادت ولم تنخفض. ولم يقتصر الأمر على العراقيين، بل امتد الأخر إلى كل العالم حتى أن بوش اضطر لإلغاء زيارة إلى السويد خوفاً من القاء القبض عليه بتهمة التورط بالتعذيب؟ (4)

 

رغم ذلك فأنا أما أكون داعشياً أو عميلا لإيران لأرفض وجود قوات احتلال على أرضي، وإلا فأنني غير موجود في نظر عبد الخالق حسين، ولا أنت أيضا إن كنت مثلي، أيها القارئ الكريم.

 

لكنها ليست مشكلة. فإذا نظرنا إلى الإحصاءات القديمة فلا بد أن الغالبية الساحقة من العراقيين "غير موجودين" لأنهم لا يعقل أن يكونوا جميعاً "داعشيين" أو يستلموا تعليماتهم من إيران. بل ربما السويديون وكذلك البريطانيون الذين حاسبوا رئيس حكومتهم الذي اتهموه بأنه "كلب بوش" وكتب عبد الخالق المقالات في تبجيله وتعظيمه. لا شك أن هؤلاء غير موجودين أيضاً. ومن يدري من أيضاً من شعوب الأرض الأخرى؟ والحقيقة لو حسبنا كل من يرفض القواعد الامريكية في بلاده، كما تبين بعد مناقشة مع نموذج "فكري" مماثل – عامر بدر حسون، لما بقي على الأرض إلا قلة قليلة من الكائنات الآدمية.(5)

 

بقي أن نتذكر إننا نتحدث عن بلد يجاهر رئيسه بخطة لمحاصرة حقول النفط العراقية بالجيش والاستيلاء عليها، لكن هذا لا يضيف أية حسابات أو مشاعر إلى أمثال عبد الخالق حسين كما يبدو، ولا يغير رأيهم قيد شعرة. فمثل عبد الخالق حسين لا يستطيع أن يتخيل وجود كائنات فضائية لها شيء اسمه "كرامة" يمكن ان يتضايق من وجود جندي أجنبي يشاركه ارضه ويعيث اغتصاباً وتعذيباً وإرهاباً فيها. لذلك لست موجودا في قاموسه، ولا انت!

 

 

(1) مّنْ المستفيد من معاداة أمريكا؟// د. عبدالخالق حسين

http://www.tellskuf.com/index.php/mq/74140-ar071.html

 

(2) Iran 'influenced' Iraq over US troops' exit

http://www.bbc.com/news/world-middle-east-15724404

 

(3) وزير الدفاع الامريكي يتشاجر مع أعضاء مجلس الشيوخ بشأن العراق

http://www.almothaqaf.com/index.php?option=com_content&view=article&id=57013

 

(4) George W. Bush cancels visit to Swiss charity gala over fears he could be arrested on torture charges

http://www.dailymail.co.uk/news/article-1354211/George-W

-Bush-cancels-Switzerland-visit-fears-arrest-torture-charges.html

 

(5) صائب خليل: قصة حياة قاعدة اوكيناوا – تطبيع الخيانة كوجهة نظر

https://www.facebook.com/saiebkhalil/posts/1782445415145853

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.