اخر الاخبار:
مسؤول سعودي: هكذا تم التخلص من جثة خاشقجي - الأحد, 21 تشرين1/أكتوير 2018 11:33
صالح وماكغورك يبحثان "اتفاقاً ستراتيجياً" - الأحد, 21 تشرين1/أكتوير 2018 11:25
بغداد تطالب عمّان بتمثال صدام حسين - الأحد, 21 تشرين1/أكتوير 2018 11:24
اشتباكات عنيفة في كركوك - السبت, 20 تشرين1/أكتوير 2018 19:07
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

على شعبنا رفض الكوتا.. لأننا لسنا بحاجة لان يقودنا عملاء!// اوراها دنخا سياوش

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 

 

الموقع الفرعي للكاتب

على شعبنا رفض الكوتا..

لأننا لسنا بحاجة لان يقودنا عملاء!

اوراها دنخا سياوش

 

مرة اخرى ضرب خنجر الديمقراطية الفاسدة خاصرة شعبنا الكلدوآشوري السرياني، فبدلا من ان تكون الكوتا معبرة عن راي وطموحات شعبنا، صارت منفذا للتلاعب الديمقراطي بحقوقه.

 

ان ما حصل في الانتخابات السابقة عندما استولى فصيل من الحزب الشيوعي على احد مقاعد الكوتا، وقبله عندما استولى الاكراد على مقعدين من الكوتا لصالح احزابهم المصنعة، قد فتح الباب على مصراعيه هذه المرة للأحزاب الشيعية للدخول في عقر الكوتا وتمزيقها. فها هي قائمة بابليون تُدعم من قبل الشيعة علنا، ليستحوذوا على مقعدين تابعين يدوران في فلك الاحزاب الشيعية، بلعبة سياسية قذرة، وديمقراطية اقذر.

 

ان فوز هذا الفصيل المنكر وغير المرغوب من معظم ابناء شعبنا الكلدو آشوري السرياني، جاء بسبب الدعم الشيعي الواضح، فالعدد الكبير والذي ذكر في نتائج الانتخابات يؤكد ان الحشد الشعبي قد تم توجيهه من قبل المسؤولين عنه ليضمن الحزب الذي يرعاه مقعدين من خلال المسيحيين.

 

ان ما يحصل يتحمل وزره بالدرجة الاولى غبطة البطريرك لويس ساكو، ومن ثم ابناء النهرين ثانيا، بالإضافة الى الاحزاب التابعة والمصنوعة من قبل الاكراد، لانهم جميعا قاموا بتفكيك أواصر شعبنا مذهبيا وسياسياً، مما حدا بالأحزاب الشيعية باختراق مكوننا وبالتالي زيادة تشتته عن طريق عملاء الاحزاب الشيعية.

 

ان كانت الديمقراطية بهذا الوجه القبيح، فعلى شعبنا رفضها ...

 

ان كانت الكوتا بهذه الهشاشة فعلى شعبنا رفضها ...

 

من هذا المنبر ندعو جميع الاطراف ان تتوحد في اجتماع فوري، وان ترفض هذه الانتخابات وان تنسحب منها، لأننا لسنا بحاجة لان يقودنا عملاء...

 

اوراها دنخا سياوش

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.