اخر الاخبار:
سوريا: قوة كوردية تتوغل باخر معاقل داعش - الخميس, 13 كانون1/ديسمبر 2018 18:02
الصدريون يحضرون لاحتجاج "غاضب" ببغداد - الخميس, 13 كانون1/ديسمبر 2018 18:00
القبض على داعشيين في نينوى بحوزتهما صواريخ - الأربعاء, 12 كانون1/ديسمبر 2018 18:19
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (75)

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

 حسين الاعظمي

 

الموقع الفرعي للكاتب

يوميات حسين الاعظمي (75)

 

من رسائل اخي وصديقي العزيز

محمد ابن ابراهيم ابن رقيبة (محمد الاعظمي)

اعزائي القراء الكرام

        قبل ايام قلائل، بعث لي الاستاذ محمد ابراهيم الاعظمي برسالة ضمّـنها احدى القصائد الجميلة، وارجح انها من شعره، او شعر والده المرحوم الاستاذ ابراهيم ابن رقيبة الاعظمي. واذا سنحت لي فرصة للتسجيل فساغنيها في احد المقامات العراقية ان شاء الله. ولا ضير في ان تعلقوا او تعقبوا او ابداء اي رأي في القصيدة ومناقشتها بصورة بناءة لتعم الفائدة للجميع وهذه هي الابيات الثمانية التي وردت في رسالته..

الورد انت دلاله وجماله  /  يامن يعز على المحب وصالُه

عودتني منك الرضا ورعيتني  /  بالحب كان كما تشاء نواله

كنا روضة الحب يزهو بالمنى  /  حفلت بها وديانه وتلاله

نجني اطايبه نشم عبيقه /  والسعد بسام ترف ظلاله

فلويت عني الجيد دون جناية  /  مني ولكن ما يرام مِلاله

حسبي وحسبك نظرة احيا بها  /  حالي القناعة والتباعد حاله

املي يعود الصفو يجمع بيننا  /  يا حبذا مثلي غدت اماله

وتعود ايام لنا لشبابها  /  يسقي عطاش عروقنا سلساله

 

       بقي ان اقول لكم اعزائي، بان والد السيد محمد، هو المرحوم الاستاذ ابراهيم ابن رقيبة الاعظمي (هكذا كنيته المعروف بها في الاعظمية) وهو استاذ ومدير في اعدادية الاعظمية للبنين قرب المقبرة الملكية. وبالتالي فهو شاعر مطبوع في الفصيح والعامي، وسبق لي ان غنيت له في الثمانينات بعض قصائده الفصيحة والعامية، ومنها هذا الزهيري في مقام الراشدي المرفوع الى اليوتيوب، ومطلعه

(طلعوا علينا النحبهم كالبدور التم / والناس بفراحها تباهت وشملي التم)

       واخيرا فانا لااعرف بالضبط، هل ان هذه الابيات لوالد السيد محمد، ام هي من ابيات السيد محمد نفسه.؟ دون ان نعرف انه يكتب الشعر ام لا..! نترك هذا الموضوع للمناقشة، وربما يعلق عليه السيد محمد ابراهيم الاعظمي وهو الفيصل الحاسم في هذا الامر..

 

اضغط على الرابط

مقام الراشدي لحسين الاعظمي

وكلمات الزهيري للمرحوم ابراهيم ابن رقيبة الاعظمي

https://www.youtube.com/watch?v=4qb8qpE3y20

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.