اخر الاخبار:
الأنواء الجوية توجه تحذيراً لمواطني كوردستان - الإثنين, 12 تشرين2/نوفمبر 2018 18:02
إطلاق عشرات القذائف من قطاع غزة تجاه إسرائيل - الإثنين, 12 تشرين2/نوفمبر 2018 18:00
القبض على متهمين بالارهاب في متنازع عليها - الإثنين, 12 تشرين2/نوفمبر 2018 17:56
قوة كوردية تعود لحمل السلاح بوجه داعش - الأحد, 11 تشرين2/نوفمبر 2018 18:02
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (93)

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب

يوميات حسين الاعظمي (93)

 

لقاء مع فنان

قبل نهاية عام 1982، نودي على مواليدنا لخدمة الاحتياط، والحرب العراقية الايرانية ماتزال مستمرة ومشتعلة نيرانها، مع ضعف الامل في ايقافها الذي بدأ يأخذ حيزا حقيقيا في نفوس الشعب العراقي، بل وحتى في نظر الشعوب الاخرى..! على كل حال، كنا بالمصادفة مجموعة من الفنانين والاعلاميين في مكان فني واحد نؤدي خدمة الاحتياط، وكان من هذه المجموعة اخي وصديقي الاعلامي كاظم طلال، الذي يعمل في دار الاذاعة والتلفزيون في قسم الاخبار قبل ان يلتحق بخدمة الاحتياط.

 

      في مرة من المرات كنا نتحدث سوية ونتبادل اطراف الحديث عن البرنامج التلفزيوني الشهير (لقاء مع فنان) الذي تعده وتقدمه الاعلامية الشهيرة امل حسين، ويخرجه المخرج التلفزيوني المعروف ساهر ميرزا. وتعرض حلقاته اسبوعيا من تلفزيون بغداد الرسمي، الذي يشاهده معظم افراد الشعب العراقي زمنذاك. واثناء حديثنا، طرح عليَّ فكرة ان اظهر في هذا البرنامج..! فوجئت بفكرته هذه وانا غير مصدق لما يقول، بل غير متاكد من امكانيته في ان اظهر في هذا البرنامج من خلاله..! ولكنني اعربت له موافقتي طبعا، كيف لا..! والبرنامج تعده وتقدمه اعلامية ومذيعة شهيرة في العراق وخارجه..! ومشاهد من اكبر نسبة شعبية في بلدنا العراق..! خاصة وقد كانت قناة واحدة رئيسية رسمية تبث في بلدنا العراق، او ربما قناتين في هذه الفترة، لااتذكر جيدا..! وحتى لو كانت قناتين، فان القناة الثانية لم تكن تبث كل ساعات النهار والليل. حيث كانت تقتصر على ساعات محدودة، او اقل مما تبثه القناة الاولى بشكل عام. المهم في الامر، قلت له، هل يمكنك ذلك..؟ رد عليَل بثقة تامة بانه سيسعى الى هذا الامر..!

 

     كانت الاعلامية امل حسين، قد عادت الى الوطن بعد غربة استمرت سنوات، وسرعان ما عملت في مجالها الاعلامي بدار الاذاعة والتلفزيون ببغداد، وقد سبقتها الى الجماهير شهرة كبيرة، باعتبارها كانت تعمل في اذاعة الـ BBC البريطانية..!

 

     نعود الى اخي وصديقي كاظم طلال، فقد جاءني بالخبر اليقين، ان اذهب الى الاعلامية امل حسين في دار الاذاعة والتلفزيون، كي نتحدث عن مضمون حوارنا في البرنامج الاثير (لقاء مع فنان). وعندما التقيت بالمذيعة امل حسين وتحدثنا عن مواضيع عديدة لحلقة البرنامج، اعربت عن دهشتها واعجابها بما حدثتها عن سيرتي الفنية الفتية، والانجازات التي حققتها خلال فترة لا تتعدى حدود تسع سنوات من تجربتي الفنية..!

 

       تم تحديد يوم 22 من كانون اول عام 1982 موعدا لتسجيل الحلقة الخاصة بي..! وذهبت الى موعد التسجيل في ستوديوهات دار الاذاعة والتلفزيون مصطحبا معي ثلاثة من زملائي المدرسين في معهد الدراسات النغمية العراقي لمرافقتي عند مقاطع الغناء التي تأتي خلال الحوار، وهم جودت عبد الستار عازفا على آلة القانون، وصفوة محمد علي عازفا على آلة العود، وعبد السميع عبد الحق عازفا على آلة الناي. وتم عرض الحلقة في اليوم الثاني من كانون الثاني عام 1983.

 

       لا اريد ان اطيل عليكم اعزائي القراء الكرام. زمن الحلقة كان ساعة كاملة، اعتقد انها كانت كافية كي يشاهدني معظم افراد الشعب العراقي زمنذاك..! ورغم كل الظروف المحيطة، فقد اعطت هذه الحلقة من برنامج (لقاء مع فنان) دفعا وزخما اعلاميا كبيرا لي في المجتمع العراقي..!

 

      في البداية بدأنا باغنية هليلة حلوة وجميلة انا والفرقة الموسيقية الموجودة في الاستوديو معنا، ثم كان اول الاسئلة التي وجهت لي، عن تفضيل ان يكون اسمي الاعلامي، حسين اسماعيل، او حسين الاعظمي..؟ كذلك تحدثنا عن الطرق الغنائية المقامية والتجديد والحداثة في القرن العشرين. ثم تحدثنا عن مقام الكرد مع مقطع تلفزيوني لغنائي لهذا المقام. بعد ذلك عرجنا الى بداياتي ودور الاهل في ذلك. ثم المتحف البغدادي مع غنائي لمقطع من مقام المخالف. والمعهد كان له وقتا للحديث عن بعض ثماره. وعن حفلة هيئة الامم المتحدة عام 1980 ومقطع غنائي من مقام الشرقي رست. الرياضة والفن كان لها جزء من الحديث ومقطع من مقام الاوشار مع اغنية ليل بعد ليل، وعن النكتة التي تمت بيني وصالح الحريب وغريد الشاطئ في البحرين عام 1980 ثم مقطع غنائي لشعر مع الابوذية، ومقطع اخر اديته لعتابة بدوية. تحدثنا كذلك عن الزيارة الشهيرة لاستاذنا القبانجي الى المعهد. واخير كان الحديث عن الثقافة النظرية والكتابة والختام بمقطع من مقام العجم عشيران بعد التحدث عن اسطوانة مؤتمر عدم الانحياز، والسلام في الختام.

وللذكرى أثر عميق

 

اضغط على الروابط تباعا

حلقة لقاء مع فنان

 https://www.youtube.com/watch?v=q3UtDFFazFg

مقام الكرد

 https://www.youtube.com/watch?v=HeMFNbz1pi8

اغنية مني شبدة

 https://www.youtube.com/watch?v=fBT7Q14Iqco

مقام الشرقي رست

https://www.youtube.com/watch?v=FBaAXdCmIok

شعر مع ابوذية

https://www.youtube.com/watch?v=_BUfaVj8iXQ&list=RDQlEiW7Scuw8&index=12

 

 

 

حسين الاعظمي والاعلامية امل حسين في برنامج – لقاء مع فنان – من تلفزيون الجمهورية العراقية ، سجل في يوم 22/ 12/ 1982 وعرض في 2/1/1983 .

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.