اخر الاخبار:
قريباً.. مارسيل خليفة في فنلندا! - الخميس, 18 تشرين1/أكتوير 2018 16:48
داعش يباغت الجيش العراقي في متنازع عليها - الأربعاء, 17 تشرين1/أكتوير 2018 20:55
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (94)

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب

يوميات حسين الاعظمي (94)

 

قصي الطائي

        قصي الطائي، هذا الرجل يمتلك من التاثير في المقابل، ما لا يمتلكه الكثير من الاخرين، انه يحمل في كيانه العفوي التلقائي كارزما هائلة، ومن خلالها فانه شخص مؤثر في كل مجلس يحضره، عجيب امره..! انه يمتلك مزايا كثيرة جدا، ربما لا يملك معظم الناس الاخرين المزايا المجتمعة لدى اخي الغالي وصديقي المثالي قصي الطائي، فالنقاء النفسي والنقاء الفكري هما من ابرز صفاته الاخلاقية، فضلا عن كرمه ومواقفه النبيلة مع الناس جميعا، كذلك يمتلك رباطة جأش رائعة ومثيرة تظهر عنده حين يمر باحلك الظروف المحرجة والقاسية. رجل عاقل صبور، يتحمل اصعب الظروف. فانا عندما اتذكر قصي الطائي، سرعان ما احس واشعر مباشرة ان لي اخا حبيبا عزيزا بجانب اخي الحبيب محمد واثق العبيدي.

 

     يتمتع اخي قصي الطائي بعلاقات اجتماعية قل نظيرها، علاقات اخوية واسعة جدا، والشيء البارز في هذه العلاقات، هي انه كل من يعرف هذا الرجل قصي الطائي يحبه من الوهلة الاولى، ويشعر برغبة التقرب اليه..! يحبه حتى لو لم تكن لديه علاقة معه، فسمعته الطيبة تسبقه دائما عند الاخرين من الناس والمجتمع ككل..! ورغم كل محبة الناس اليه، فهو من جانب اخر يجيد ادارة هذه العلاقات بصورة رائعة وجميلة، انسانا راقيا نبيلا طيبا كريما امينا مسامحا مساعدا لكل الناس، أباً لعائلته واهله بامتياز، يتفقد الاخوة والاصدقاء دوما، ويزورهم في افراحهم واتراحهم.

 

      عرفت قصي الطائي لاول مرة قبل زمن قارب الاربعين عاما، عندما كان برفقة اخينا الكبير الاستاذ احمد عبد الرزاق العبيدي ابو علي العزيز الغالي، قادمان الى محل ابن عمي الغالي الاستاذ باسل عبد الكريم ابو مي في حي السفينة بالاعظمية، ومن هنا نشأت علاقتنا وصداقتنا الاخوية حتى اليوم دون اية منغصات تعتريها، ودون ان نختلف يوما ما والحمد لله على كل شيء. فانا فخور به، وفخور لانني امتلك اخا وصديقا بحجم اخلاق قصي الطائي..!

      ونتيجة كل ميزاته هذه، وكل اتساع علاقاته الاجتماعية، إمتلك قصي الطائي معرفة واسعة جدا بالناس الاخرين وبصورة دقيقة، بحيث اناديه دائما بـ جفجير البلد..!

 

       ادعو لاخي الغالي قصي الطائي، بالصحة والعافية والعمر المديد، ويديمه ويحفظه وعائلته واهله من كل سوء انه سميع الدعاء

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.