اخر الاخبار:
قريباً.. مارسيل خليفة في فنلندا! - الخميس, 18 تشرين1/أكتوير 2018 16:48
داعش يباغت الجيش العراقي في متنازع عليها - الأربعاء, 17 تشرين1/أكتوير 2018 20:55
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (95)

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب

يوميات حسين الاعظمي (95)

 

من ثمار جائزتي العالمية

      مر بنا الحديث بصورة مختصرة تقريبا، عن جائزة اليونسكو المسماة بـ (جائزة ماستربيس a Masterpice) ، التي قدر لي ان افوز بها عام 2003 . آملا ان استطيع اكمال الحديث عنها في مناسبة اخرى، لِما احتوته من آثار وثمار مفيدة جدا لتاريخنا الغناسيقي، بل ومثيرة جدا حينما نطلع عليها ..! على كل حال، عندما استلمتُ ادارة معهد الدراسات الموسيقية اواخر عام 2003 ، كان المعهد كما قلنا سابقا، قد تعرض للنهب والسلب والتخريب بصورة كبيرة من قبل الاشرار الذين جاء بهم المحتل الخبيث..! بحيث لم اجد ابوابا ولا شبابيكا ولا مقاعد للطلبة فيه، كلها مسروقة ومخربة ومحطمة ..! فماذا افعل ازاء هكذا حال بالله عليكم ..!؟ وانا استلم المعهد في يوميَ الاول..!؟

 

      بعد فترة من التفكير، لم اجد غير الذهاب الى المدير العام لدائرة الفنون الموسيقية المرحوم بيرج كيراكوسيان، طارحا عليه قضية مهمة وممكنة في اعتقادي، ان نكتب الى منظمة اليونسكو كتابا بتوقيع السيد الوزير، مرفقا بشهادة فوزي بجائزة الماستربيس، طالبين من المنظمة مساعدتنا في اعادة ترميم وصيانة معهد الدراسات الموسيقية بكل مرافقه، وذلك بناءاً على ما كنت قد ذكرته في بحثي الفائز بالجائزة، كل المرافق التاريخية من آثار ومراكز موسيقية وتراثية وغيرها، من التي تأثرت بالحروب والحصار بشتى انواعه، التي مر بها بلدنا العراق خلال العقود الماضية، وكان من المراكز المهمة التي ذكرتُـها، معهدنا الاثير، معهد الدراسات الموسيقية..!

 

       فما كان من المدير العام الا ان يتحمس لهذه الفكرة، ثم نذهب معا الى السيد الوزير مباشرة، ونطرح عليه هذه الفكرة، التي اقتنع بها جدا، وتم فعلا خلال هذه الايام، كتابة الكتاب الرسمي بتوقيع السيد الوزير الى اليونسكو بهذا الشأن، مرفقا بصورة مستنسخة من شهادة فوزي بالجائزة..! وبقينا ننتظر ردود فعل منظمة اليونسكو. وما هي الا اياما او اسابيع قليلة، حتى جاءنا الرد الايجابي من قبل المنظمة..! حيث رصدت لنا منظمة اليونسكو مبلغا من المال قدره مئتان وخمسون الف دولار (250 $) ..! لترميم وصيانة ما خربه المحتلون والفاسدون. فكانت خطوة ناجحة ومفيدة ساعدتنا على اعادة ترميم وصيانة ما خربه الاشرار لمرافق المعهد، ومن خلال تعاون منظمة اليونسكو العالمية معنا، وبالتالي اعادة المعهد الى حالته الطبيعية، واستمرار جهودنا واهتمامنا بالامور الاخرى المهمة للمعهد، حتى اصبح دوام الطلبة يسير بخطى جيدة بحيث اجرينا امتحانات نصف السنة ونهايتها وتخرج وجبة تلو اخرى من ابنائنا الطلبة.

 

     اما مضمون فوزنا بجائزة الماستر بيس، فانه مثير للغاية، بل انجاز ما بعده انجاز..! ثقوا اخواني واصدقائي، ما بعده انجاز..! وسيكون ذلك موضحا في كتابي الجديد ان شاء الله (المقام العراقي في خطر) الذي سبق ان اعلنت عن قرب صدوره عبر موقعي على الفيسبوك، لكن حصل تأخير ما يزال حتى الان من قبل المطبعة، وهذا الكتاب يتضمن الحكاية الكاملة لجائزة الماستر بيس العالمية، ضمانا لحقوق الاخوة والاصدقاء الذين ساعدوني في هذا الانجاز التاريخي الذي لا يقدر بثمن..!

 

      وبودي ان تطلع عزيزي القارئ الكريم على واحدة من الكتابات الكثيرة جدا حول هذا الفوز، واخترت لكم ما كتبه الكاتب الصحفي المعروف سلام الشماع في شأن الجائزة العالمية في جريدة (الجريدة) المؤرخة في 19/4/2004 بعدد 92 ..

 

وللذكرى أثر عميق

 

اضغط على الرابط

حسين الاعظمي مقام الخنبات

https://www.youtube.com/watch?v=BqX_ZgPi4EI

 

 

 

الكاتب والصحفي الشهير سلام الشماع ابو زمن

 

 

الجزء الاول من مقالة الشماع             الجزء الثاني من مقالة الشماع

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.