اخر الاخبار:
كوردستان تضبط شحنة هيروين ضخمة قادمة من إيران - الثلاثاء, 18 حزيران/يونيو 2019 10:49
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

الشهيد كاظم اول المحتفلين بعيد الحب!// حسن الخفاجي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسن الخفاجي

 

عرض صفحة الكاتب

الشهيد كاظم اول المحتفلين بعيد الحب!

حسن الخفاجي

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

قبل أسبوعين تقريبا ذهبت الى شركة البريد السريع فدكس لأبعث طردا، شاهدت هناك العجب العجاب. مارأيته ربما لا يحدث الا في الأحلام. شاهدت شابة في مقتبل العمر ملامحها عربية. تحاول ادخال محتويات شحنة في صندوق ورقي (كارتون) صغير، لم تتمكن من ذلك. استأذنتها وساعدتها في ترتيب محتويات الشحنة، لقد كان طردا غريبا بعثته الى العراق. محتوياته ورد صناعي جميل جدا، مع وردة واحدة حمراء طبيعية، وتحفة كريستال بداخلها شمعة حمراء يفوح منها العطر، وعيدان بخور. الاكثر غرابة حدث عندما كتبت على الطرد العنوان التالي: العراق النجف

 

 محلة.... تصل الى .... ..... ورقم هاتف. سلمت الشابة الطرد ودفعت مبلغ الشحن، الذي لم يكن قليلا ووودعتني. استوقفتها واستأذنتها، بعدما دفعني فضولي لاسألها، وتركت لها خيار الاجابة من عدمها.

 

لمن ارسلتي الطرد الغريب؟

 أجابت أرسلته لصديقتي وزميلة دراستي انا وكاظم.

سألتها: من هو كاظم؟

(الشهيد كاظم حبيبي وجاري وزميل دراستي، أرسلت لها الطرد لتضع محتوياته على قبره، لقد استشهد بمعركة تحرير الموصل) اكملت (انا اتصل بصديقتي وارسل لها مثل هذا الطرد مرتين كل سنة، مرة بيوم استشهاده، ومرة بعيد الحب. ارسل الطرد بوقت مبكر ليكون كاظم اول المحتفلين بعيد الحب. صديقتي تتصل بي من المقبرة يوم ١٣ بالشهر وتفتح كامرا وأشاهدها وهي تضع الورد وتشعل الشمع والبخور).

لماذ لا ترسلي نقودا ويشتروا هذه الأشياء من العراق ارخص، لتوفيري كلفة الشحن الباهظة ؟

اشعر براحة عندما انتقي بيدي الورد والشمع ولا شيء اغلى عندي من ذكرى كاظم.

على الرغم من ملاحظاتي على طرق الاحتفال بهذه المناسبة، لكني أكبرت فيها هذا الوفاء والنقاء بزمن  كثر فيه الجحود والغدر والخيانة. حاولت ان أخفف عنها، عندما شاهدت دموعها تتسابق للوصول قبل الرسالة، لتغسل قبر حبيبها من تراب جحود الساسة . قبل ان أكلمها  قالت: (رجاء شجعني على الاستمرار بالوفاء ولا تنصحني بغير ذلك ارجوك). قلت لها لا قلب له من يمنع قلبا  محبا ووفيا من ان يخفق للحب، ولو عن بعد ودون أمل بلقاء، ربما  يكون اهلك او اهل الشهيد بحاجة الى النقود التي انفقتيها، قالت: (وكاظم بحاجةالى الحنين والوفاء وهو ينتظرني، ان لم افعل ذلك يأكلني الندم والشعور بالغدر والخيانة والجحود، عشت مع كاظم اياما لا تنسى، ووقف لي ولأهلي مواقف عظيمة وشجاعة ايّام الطائفية، حين حمى عائلتي مرات عدة من القتل. كاظم يستحق الوفاء ياعم).

 

استأذنتها بان اكتب قصتها باختصار وافقت ورجتني ان لا اكتب وانشر الا بعد ان يحتفل كاظم اولا، وان احافظ على سرية الموضوع، كي لا أوقظ كاظم من رقدته).قالت:( عمو كاظم  يحب الهدوء). 

 

 بعد مشاهدتي وسماعي ما قالته ايقونة الوفاء العراقي شعرت بالفخر، وقلت ما يزال شعبنا بخير على الرغم من كل الخراب الذي احدثه الساسة بالعراق والعراقيين. الوفاء وحفظ العهد شرطان أساسيان لنجاح وتقدم المجتمعات

 

(تمرّ الليالي لا أرى البين ينقضي       ولا الصبر من رقّ التشوّق معتقي)

ولادة بنت المستكفي

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.