اخر الاخبار:
اطلاق نار على سياح في الأردن - السبت, 24 آب/أغسطس 2019 10:32
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

لا أُريد أن تُحول الموهبة الى لعنة// هالة العبدلي

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

هالة العبدلي

 

عرض صفحة الكاتب

لا أُريد أن تُحول الموهبة الى لعنة

هالة العبدلي

 

هكذا صرخت الكُتب المتكدسة على أرفف المكتبات والأسواق وهي مغبرة بالأهمال نظراً لكثرتها.

بالطبع نحن لسنا ضد ابراز ملامح الأبداع أمام الجميع بشكله المتكامل, وايضا لسنا نعترض على روح المنافسة الهادفة لصقل المواهب في كل ميادين الحياة بشكلٍ عام والكتابة بشكلها الخاص, لكننا لا نريد ان تُحول الموهبة الى مهنة او ان تُستغل بشكلٍ مادي يؤدي بها الى تشويه كل جماليتها يحولها الى "غول" يلتهم خيال الكاتب هُنا وبالتالي الى قتل لذة القارئ، فتميل هذهِ الموهبة الى نزعة التصيد في أختيار اقصر الطرق للشهرة، بحيث نجد اغلب "الكُتب" في الفترة الأخيرة تتسم بطابع الرتابة والتكرار من حيث المضمون والمفردة بسبب التباري بين كاتبيها لأظهار انفسهم على مواقع التواصل الأعلامي وغيرها.

 

أن كثرة الكُتب المطبوعة وضعف اغلب دور الطباعة في اقتناء المواد لطباعتها اسباب كبيرة في تحول الأساليب المطروحة الى عملة تجارية وتسويقية لغرض كسب اكبر عدد من المقتنيين وأن كانت تلك المطروحات لا تأتي بشيءٍ جديد, وللترويج عن مطبوعاتهم وكتابتهم يلجأون الى "حاشية" من القراء (الذين ليسوا قراء اساسًا) فقط لأكتساب اكبر قدر من الأضواء والشهرة وعبارات المديح غير مدركين النهاية لذلك "التزويق" المزيف اغلب الاحيان.

 

ومن تداعيات هذهِ الظاهرة الفتاكة أنها تصنع من صاحبها شخصاً مهووس بحب التملك والشهرة متجاهل جميع مبادئهِ مشوهًا لخيالهِ ومتنكرًا لمشاعرهِ حتى مع اقرب الناس اليه!!

 

صُناع الكلمة جميعهم يتفقون بأن موهبة الكتابة تخلق عوالم مختلفة لدى كل كاتب

تتغير وتتطور وفقاً  لثقافة الكاتب والقابلية الخيالية البحتة التي تستحوذ على فكر كل كاتب، فحين توظف هذهِ الموهبة الى وسيلة للكسب المادي او الشهرة ستخلق منها "حواجز كونكريتية" تحجب رؤية الكاتب عن المتلقي وبالتالي يفقد اي كتاب مهما كان كاتبهِ كبير او مهما كان مهم اهم عناصر كماليته..

 

من اهم نصائح الكاتب العالمي <<ستيفن كينغ>>

""لاتجعل من الكتابة مهنة وأن حدث وتحولت موهبتك الى وظيفة حينها هذا ما نسميه ((عناق الموت))-

 

كما وذكر الكاتب <<ميشيل موركوك>>

""ان على الكاتب أن يصقل موهبتهِ بالقراءة اكثر مما يكتب وإلا اصبح لديه هوس السبق في اكمال اعماله وتحويلها الى مهنة!!

 

الكتابة حياة نصنعها من الكلمات، بتوظيف خاص للكلمة على حسب نوع الكتابة وغايتها، تُخلق فيها شخصيات ومواقف تآسر القارئ وتشد اطراف افكارهِ بعقدة الحبكة والتشويق كُلما ابتعد صاحبها عن اي غايات فيها سِوى متعة المتلقي او إيصال الفكرة...

 

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.