اخر الاخبار:
اطلاق نار على سياح في الأردن - السبت, 24 آب/أغسطس 2019 10:32
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (216)- موشح سكن الليل

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 عرض صفحة الكاتب

يوميات حسين الاعظمي (216)

 

موشح سكن الليل

       الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية، بل كل ظروف الحياة، تؤثر سلبا او ايجابا كما هو معروف على سير عجلة الحياة وتقدم شعوب البلدان، والعراق واحد من ابرز الشعوب والبلدان التي تتاثر دوما بمثل هذه الظروف سلبا في الاعم الاغلب، لعدم استمرار اي استقرار للحكومات التي مرت على بلدنا العراق، وباختصار القضية في مجملها في عدم الاستقرار، الامر الذي يؤدي بالتالي الى ضعف الامل في التقدم والابداع والتطور، فلا يمكن لاي بلد يريد التقدم والتطور، الا ان يمتلك الاستقرار في كل شيء..! وهكذا فان الكثير جدا من جهود وتاريخ وابداعات عظيمة انجزها شعب العراق على مدى التاريخ، قد تبعثرت وذهبت ادراج الرياح، وتمت سرقة الكثير منها من قبل شعوب اخرى واعتبرتها من انجازاتها..! وخير مثال على ذلك ما انجزه الشيخ ملا عثمان الموصلي (1854 - 1923) من الحان دينية في اصلها، منح بعضها لبعض تلاميذه، وسُرق القسم الاكبر منها، وبالتالي نسبت باسماء غيره..!

 

لسنا الان في صدد التوغل في هذا الموضوع، ولكن يمكننا ان نتحدث عن واحدة من هذه الخسائر التاريخية والسرقات الفنية، ان كان ذلك بقصد او دون قصد..! فان الاغنية الشهيرة للمطربة اللبنانية الكبيرة فيروز (سكن الليل) واحدة من ابرز هذه الخسائر الفنية والاعلامية والتاريخية، لان ما اشيع حتى اليوم، ان كلمات او شعر الموشح المغنى في هذه الاغنية يعود للشاعر المهجري جبران خليل جبران..! في حين ان كل الوثائق تعطي حق شاعرها الاصلي العراقي نعمان ثابت عبد اللطيف. والتوغل في هذا الموضوع كثير وطويل، ولايمكن لهذا الحيز من الكتابة ان يوفي حق الموضوع بمجمله، وانا ادعوكم اخوتي القراء ان تذهبوا الى موقع كوكل وتكتبوا اسم الشاعر نعمان ثابت عبد اللطيف، او قصيدة سكن الليل، لتطلعوا بانفسكم على مدى الغبن الذي اصاب ممتلكاتنا الابداعية في الجانب الشعري والادبي. فربما ان المطربة الكبيرة فيروز مغنية هذه القصيدة الرائعة، والاخوين رحباني ملحنا هذه الاغنية الشهيرة، قد تصوروا جميعا ان شاعر القصيدة هو جبران خليل جبران ، وعليه تم تلحين الاغنية وغنتها فيروز..!

على كل حال، في موقع كوكل كلام وتوضيح كثير ومعقول، خاصة ما ادلى به الكثير من الادباء والشعراء اصحاب الشأن والاختصاص، ارى الاطلاع عليه امر ضروري، واذا ما اقتنعت عزيزي القارئ الكريم، فارجو مساهمتك بنشر هذه الحقيقة، التي تمثل غيض من فيض في خسائرنا التاريخية..!

 

       قبل اكثر من ثمانِ سنوات مضت، نبهني على هذا الموضوع الشاعر نصيف الناصري المقيم في مدينة مالمو بالسويد. وتكاتبنا في هذا الشأن برسائل ألكترونية عديدة ، وانا لا اعرفه شخصيا ولم ألتقي به من قبل..! ولكن قدِّر لي ان ألتقي باخي الشاعر نصيف الناصري في مدينة مالمو السويدية التي يقيم فيها، عندما حضر الى حفلتي التي اقمتها في هذه المدينة في تشرين الاول عام 2012. وتعارفنا وتحدثنا باسهاب عن موضوع قصيدة سكن الليل. ولا اريد ان اطيل الكلام، فالباقي عليكم اخوتي الافاضل في المشاركة والبحث عن الحقائق لارجاع الحق الى مستحقه واليكم القصيدة المغناة لنعمان ثابت عبد اللطيف كاملة ، وقد وضعت الابيات المغناة بين قوسين فيرجى الملاحظة.

 

موشح (سكن الليل)

للشاعر العراقي نعـمان ثابت عبد اللطيف

من ألحان الأخوين رحباني

غـناء المطربة الكبيرة

فيروز

        يعتقد الكثير من الناس أن أغنية السيدة فيروز { سكن الليل } هي لشاعر لبناني من شعراء المهجر، والبعض ممن استـُطلعتْ آراؤهم يعتقد انها لجبران خليل جبران ، في حين ان الأغنية هي موشح للشاعر العراقي نعمان ثابت عبد اللطيف الذي فارق الحياة وهو في ريعان شبابه (1905 - 1937) وهو من رجال السلك العسكري أيام الملك غازي . مولده ببغداد . درس في الكلية العسكرية وتخرج فيها عام 1927 . إستشهد في حادث سقوط طائرته الحربية أثناء مهمة استطلاعية فوق محافظة السماوة وهو في ريعان الشباب ، وترك ديوان شعره {شقائق النعمان} ومجموعة من الكتب عند أسرته التي قامت بعد استشهاده باصدارها منها : {الجندية في الدولة العباسية} و {وجواسيس الجبهة{ و }ذكريات ضابط استخبارات الماني} و {اليزيديون} و {آثار العراق} .

                  سكن الليل

(سكن الليل وفي ثوب الســكون          تختبئ الأحلام)

واعتلى الطير أريكات الغصـون           يبعث الأنغام

فثوى السهد بأجفان الحــزين           وطوى أضلاعه الداء الدفين

                       واستهلت عبرات العاشقين

(وسعى البدر وللبـــدر عيون           ترصد الأيام)

وتلقى من أحاديث الشـــجون         ما يشيب الهام

(يا ابنة الحقل هلمي لـــنزور            كرمة العشاق)

فتغطينا بأغصان الــــزهور         وجني الأوراق

ادهقي الأقداح خمراً سلـــسلاً        وانعشي قلب المشوق المبتلى

                 واشربي فالخمر تشفي العللا

(علنا نطفئ بذياك العــــصير       حرقة الأشواق)

وعسى يحنو على قلبي الكسـير        قلبك الخفاق

(واسمعي البلبل ما بين الحقــول       يسكب الألحان)

رجّعت الحانه رحب السهــول        فانتشى القلبان

فاجلسي قربي على عشب البطاح      وانصتي واستمعي أشجى الصداح

                    فصداح الطير مطلوق الجناح

(في فضاء نفحت فيه التـــلول       نسمة الريحان)

ينعش الروح كما كأس الشـمول       تنعش الضمآن

(لا تخافي يا فتاتي فالنجـــوم        تكتم الأخبار)

مثقلات بتباريح الهمــــوم         في هوى الأقمار

هائمات دون جدوى في السماء        خافقات كقلوب في الفضاء

                   أو فؤادي عندما طال التنائي

(وضباب الليل في تلك الـكروم       يحجب الأسرار)

وعلى النبع بصمت ووجــوم       تثمل الأزهار

(لا تخافي فعروس الجــن في       كهفها المسحور)

يتسلى بكؤوس القــــرقف        قلبها المأسور

هي تخشى فتكات المقـــلتين      وبريقاً ساطعاً في الوجنتين

                    ابصريها هي من نبلة عين

(وقعت سكرى وكادت تخــتفي      عن عيون الحور)

واذا الفجر انجلى وا أسفــي      تختفي في النور

(ومليك الجن إن مرّ يـــروح       والهوى يثنيه)

واذا الورقاء في الليل تــنوح       نوحها يشجيه

عانقيني وامسحي دمع جـفوني      فمليك الجن في قيد الشجون

                  صامتاً منذهلاً دامي العيون

(هو مثلي عاشق كيف يــبوح       بالذي يضنيه)

وكلانا مستهام والجـــروح       مثخنات فيه .

العدالة والحق حضارة الانسان

 

اضغط على الرابط

المطربة فيروز واغنية سكن الليل

https://www.youtube.com/watch?v=Dr6NlLL5Cl4

 

نسخة اخرى

https://www.youtube.com/watch?v=zefp1J2QV9Y

 

المصادر والمراجع

1    - المصدر من الشاعر العراقي نصيف الناصري / مقيم في السويد

- من شبكة الانترنيت – 

2 – لقائي الفعلي بالشاعر نصيف الناصري في مدينة مالمو السويدية في تشرين الاول 2012 وقد تحدثنا عن هذا الموضوع باسهاب مؤكدا صحة المصدر .

 

 

الشاعر نعمان ثابت عبد اللطيف

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.