اخر الاخبار:
انفجار قرب مقر لبدر في كركوك - الإثنين, 21 تشرين1/أكتوير 2019 19:00
مجلس أعيان بغديدا يعقد مؤتمرا استثنائيا - الإثنين, 21 تشرين1/أكتوير 2019 18:35
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوم الجمعة المصادف 11- 10 يوم التحدي العراقي الكبير// جمعة عبدالله

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

جمعة عبدالله

 

عرض صفحة الكاتب

يوم الجمعة المصادف 11- 10 - 2019

يوم التحدي العراقي الكبير

جمعة عبدالله

 

أن المجازر المروعة التي ارتكبتها الطغمة الفاسدة, امام انظار العالم اجمع في شن عمليات ابادة وقتل ضد التظاهرات الاحتجاجية السلمية, في اطلاق النار على صدور الشباب, والقناصة الملثمين على رؤوس الشباب المتظاهر بهدف اجهاض واخماد صوت الشعب صوت الحق والعدل. ولكن ان هذا الانتقام الوحشي, بأن سقوط كل شهيد عراقي بطل يولد ألف متظاهر جديد يخلق ابطالاً جدد بالسخط والاستنكار لهذه الوحشية الفاشية. وتزيد الشعب عزماً وتحدياً ضد القتلة المجرمين. ان هذا الاسلوب الوحشي في الانتقام من المتظاهرين للشباب, المطالبين بحقهم الشرعي المكفول بالدستور, حق الحياة والعمل. اسلوب القتل لكل منْ يطالب بحقه الشرعي, اسلوب فاشي انتقامي, لا يمت الى الدين والمذهب والانسانية جمعاء, اسلوب الوحوش الهمج.

 

ان العراق يملك الخيرات والاموال الوفيرة, ومن حق العراقي يطالب بحصة منها, من حق العراق ان يطالب بالاصلاح وتحسين الخدمات والحياة, توفير فرص العمل. ولكن بسبب الفساد وحيتان الفساد التي خرجت من الاحزاب الطائفية اصبح العراق معطلاً في كل الميادين, اصبح العراق فقيراً وتحكمه طغمة فاسدة لا تعرف سوى لغة اللصوص والقتل, حتى استهتروا بالحياة وبالعراق, ان يطاردوا الشباب حتى داخل المستشفيات. اضافة الى مجازر القتل واراقة الدماء في سبيل المنصب والنفوذ والمال الحرام, في سبيل الكرسي يقتلون الشعب وشبابه الابطال. هؤلاء اللصوص القتلة لا يعترفون بالقانون والدستور لذلك استخدموا القتل المتعمد والمقصود. لذلك ان يوم الجمعة يوم التحدي الكبير يوم الكرامة يوم صوت الحق على الباطل. لذلك ستهب المدن والساحات ومنها ساحة التحرير,  باليوم العراقي الكبير في التحدي والمنازلة يوم الاحتجاج السلمي ضد اراقة الدم العراقي على هذه الوحشية الانتقامية. نطلب من اخوتنا الشرفاء في القوات الامنية من الجيش والشرطة عدم اطلاق النار على خوتهم في الوطن. الالتزام بفتوى المرجعية الدينية, حرمة الدم العراقي. انهم اخوانكم. دعوا اوامر الطغمة الفاسدة فأنها مصيرها الاسود قريب جداً, وان غدا لناظره قريب. يوم المظلوم على الظالم.  دعوا الشباب ان يتظاهر سلمياً, يعبر عن احتجاجه السلمي بشكل حضاري, لا عنف, لا قتل, لا تخريب. اخواني الشرفاء في القوات المسلحة حافظوا على الدم العراقي . يكفي فقد سقط الالاف من الشهداء والمصابين والجرحى بسبب مطلبهم البسيط جداً, بحق الحياة والعمل ان يوم الجمعة يوم الشهيد العراقي. يوم ابو الشهداء الامام الحسين ( ع ) الذي دوى بصرخته المدوية, هيهات منا المذلة. يوم الجمعة  يوم الدم العراقي الطاهر. وان النصر للعراق لا محالة. والعار كل العار للاحزاب الشيعية المجرمة التي تسترشد بعقلية عفلق الفاشي.. ان يوم الجمعة القادم يوم النصر الوطني للعراق العظيم. .  والله يحفظ العراق من داعش والاحزاب الشيعية المجرمة , التي تلطخت بالدم العراقي

 جمعة عبدالله

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.