اخر الاخبار:
تحشيد لتظاهرات واسعة اليوم في العراق - الجمعة, 13 كانون1/ديسمبر 2019 11:14
يونامي تدين إعدام شاب في الوثبة ببغداد - الجمعة, 13 كانون1/ديسمبر 2019 11:05
ارتفاع حصيلة الوثبة الى خمسة قتلى - الخميس, 12 كانون1/ديسمبر 2019 11:10
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

بحث: امكانية اعتماد استمارة الكشف البيئي المدرسية لتشريع قوانين// علي اسماعيل الجاف

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

علي اسماعيل الجاف

 

عرض صفحة الكاتب

امكانية اعتماد استمارة الكشف البيئي المدرسية لتشريع قوانين

وتخويل ادارات المدراس بمنصب مدير عام

لمعالجة المؤشرات المتدنية (دراسة حالة)

الباحث علي اسماعيل الجاف

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

المقدمة

       تمثل مراحل الدراسة بمثابة الاساس الذي تبنى من خلالهِ اجيال متعلمة وقادرة على النهوض بالبلد، فالمدرسة هي المكان الذي من خلالهِ نهتم بالافراد من ناحية نفسية وجسدية وفكرية وسلوكية ونفسية واجتماعية مما يستدعي توفير بيئة وصحة نموذجية تمنع حدوث الامراض وتساهم في جعل البيئة مثالية بعيدا عن ما نراه من تراجع على المستوى المحلي والمركزي في العراق.  شهدت الابنية والملحقات والمرافق المؤسساتية تراجعا كبيرا ملحوظا ساهم في توفير مؤشرات ضعيفة في استمارات الكشف البيئي والصحي مما استدعى معالجات الاخفاقات والسلبيات لخلق برامج تعليمية وتطويرية لمواكبة العالم بدل ان نكون منشغلين في توفير بنى تحتية واساسيات المستلزمات المؤسساتية كالنظافة والماء الصالح للشرب والحاويات للنفايات ومطافئ الحريق والساحات النموذجية والحدائق الجذابة ومستلزمات الصحة والسلامة والنظافة الشخصية والاسعافات الاولية وصولا الى توفير غرف ومناهج واماكن تناول الطعام مقبولة صحيا، واجهزة ومعدات تعمل وفق الاحتياج بدلا ان تكون مهملة ومتروكة لغياب الصيانة الدورية.  نحتاج اليوم الى تشريع قوانين جديدة تخول ادارات المدارس معالجات السلبيات في الواقع الصحي والبيئي بالتعاون مع المؤسسات الساندة، واعطاء منصب مدير المدرسة صفة مدير عام بتخويل وتفويض اداري وقانوني ومالي كبير لان غياب البيئة والصحة السليمة يشكل عاملا مساهما في غياب التفكير في الابداع والتميز والمنافسة واللحاق بالدول المتقدمة والانفتاح على الخبرات ونقل التجارب وامتلاك البرامج التدريسية والتطويرية والمناهج المعدلة والمستحدثة كوننا مشغولين في توفير الاساسيات الاولية كمرافق صحية تستوعب عدد الطلاب او تهوية جيدة لمنع انتقال العدوى المكتسبة او توفير مقاعد لمنع انتقال كثير من الامراض والاوبئة.  يمكننا تخويل المؤسسات المحلية، اذا توفرت القيادة النوعية، في توفير حلول واقعية دورية للواقع البيئي والصحي المتراجع.

 

مشكلة البحث

     يمثل الواقع البيئي والصحي المدرسي تراجعا واضحا في المؤشرات والتصنيفات، ويمكن صياغة مشكلة البحث بعدة اسئلة:

1.   هل يمكن توفير تشريعات وقوانين تخول مدراء المدارس بالعمل كمدراء عامين من موقع ادنى لمتابعة مؤشرات الكشف البيئي والصحي ميدانيا، وتوفير معالجات وحلول وتحسينات عاجلة؟

2.   هل باتت البيئة والصحة المدرسية حسب استمارة الكشف البيئي علامة بارزة في قياس التراجع في المؤشرات والمعايير التربوية للمدرسة مما يؤثر على المستوى العلمي والابداعي؟

3.   هل تستطيع الجهات التقويمية (الصحة والبيئة والمؤسسات الخدمة) تقديم حلول وقائية وعلاجية بجانب المساهمة في الجوانب الخدمية محليا؟

 

فرضية البحث

       امكانية توفير ميزانيات وقوانين ومدراء قادة بتخويل مدراء عامون لتحقيق توازن بيئي صحي مدرسي نموذجي محليا، وتعزيز الجوانب المعيارية للتفكير النوعي في التلميذ والطالب والمعلم والمدرس والمنهج والمختبر لان الواقع يفرض دوره في الاهتمام في البنى التحتية، وهدفنا خلق تلميذ وطالب يستطيع تطبيق التفكير الناقد.

 

اهمية البحث

      اعطاء حلول عاجلة لواقع البيئة والصحة المدرسية، والعمل على تحسين المؤشرات السلبية، وتحريك الرأي العام والمسؤولين ومنظمات المجتمع المدني واصحاب القرار بضرورة توفير قوانين وتشريعات تخول المدراء من مزاولة مهنة المدير العام من موقع ادنى للحصول على نتائج نموذجية وتوفير بيئة ابداع وتميز وريادة داخل المدرسة تشجع الجميع على تطبيق معايير الجودة.

 

هدف البحث

     اقناع السلطات التشريعية لتبني موضوع "استمارة الكشف البيئي والصحي" والاطلاع على الجوانب السلبية فيها التي تساهم في توفير مؤشرات حقيقية عن واقعنا المحلي، واهمية السعي الجدي الى تبني مشروع جديد بعنوان "الادارات المتقدمة سبيلا لحل ازماتنا المدرسية" مما يساهم في توفير بيئة سليمة وتعزيز الصحة والوقاية.

 

منهجية البحث

      اعتمد المنهج الاستقرائي الوصفي عبر اسلوب المقارنة في وصف البيانات الخاصة بالواقع البيئي والصحي داخل المدرسة التي تعبر عن مؤشرات ومعايير محلية معتمدة عبر اعتماد عامل الرقم والنسب المئوية للاعوام (2007-2009-2011).

 

عينة البحث

      اعتمد الباحث على استمارة الكشف البيئي والصحي العائدة الى دائرة صحة واسط / قسم الصحة العامة ، وحدة الصحة والبيئة المدرسية في محافظة واسط للاعوام (2007-2011).

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.