اخر الاخبار:
اعلان عدد موظفي الاقليم - الثلاثاء, 21 كانون2/يناير 2020 10:33
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

ثَمَن الحٌب// وفاء القناوى

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

وفاء القناوى

 

عرض صفحة الكاتبة 

ثَمَن الحٌب

وفاء القناوى

مصر

 

... ثمن الحب ..كلمتان فى حوار بين اثنين كان لرنينهما صدى فى النفس أثار الكثير من التساؤلات أهمها :هل هناك ثمن للحب؟ وهل يدخل الحب فى عملية تجارية ,بيع وشراء , ودفع للثمن ؟ وما هو معيار  تقييم الثمن وهل هو مادى  يخضع للغة المال !أم هو   معنوى  يٌغَرد بعيداَ عن العمليات الحسابية والمالية ؟ ثمن الحب ..ماهو هذا الثمن ومن يدفعه ؟ هل يدفعه الحبيب لحبيبه ام للاخرين! وما هى طريقة الدفع هل هى عملية دفع مباشرأم غير مباشر؟

 

 وهل هو دفع فورى أم لأجل ؟ أسئلة تدافعت وتزاحمت فى رأسى ورٌحت أبحث لها عن إجابة ,  وجدت أن هناك من يتكبد العناء المادى والنفسى لكى يحقق أحد أحلام من يحب بغض النظر عن المقابل  فقط,, لكى يراه سعيداَ  وهناك من يقضى عمره كله يتحين اللحظة المناسبة لكى يبوح عن حبه لمن يحب وقد لا تأتى تلك اللحظة أبداَ , وهناك من يغَيّر من اهتماماته لكى يهتم بما يهتم به الحبيب ,  وهناك من يدّعى الخرص حتى يحافظ على زواجه ممن يحب حتى وإن قضى عمره دون أن يتحدث مع الحبيب فقط يستمع له ويعيش فى صمت تام ويجد سعادته فى القرب  منه فقط ,وهناك من يظل على حبه متمسكا به برغم عدم حب الطرف الآخر له ولا يتنازل عن ذلك الحب أو يتوقف عنه لمجرد أنه لا يحصل بالمقابل على الحب ,إن الكثيرين يغيروا حياتهم ويبدلوها لحظة وقوعهم فى الحب دون أن يدروا أو يخططوا لذلك التغيير وهذا التبديل , إن الحب وٌجد فى القلب موقعه ولم يضعه أحد هناك وإنما علينا أن نحافظ عليه بأن ندفع الثمن أياَ كان هذا الثمن  فهو ما يعبر عن مدى حبنا للآخرين.

 

وفاء القناوى   ,

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.