اخر الاخبار:
كتلة التحالف تستقبل وفد قسم اللغة السريانية - الأربعاء, 23 أيلول/سبتمبر 2020 09:59
لليوم الثاني .. الصحة تسجل نسبة شفاء اعلى - الإثنين, 21 أيلول/سبتمبر 2020 19:46
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

فرقعات رأس السنة في ايران تنتقل الى بيروت!// نيسان سمو

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

نيسان سمو

 

عرض صفحة الكاتب 

فرقعات رأس السنة في ايران تنتقل الى بيروت!

نيسان سمو

 

في الأسابيع الاخيرة وقعت اكثر من ستة انفجارات كبيرة في منشئات إيرانية عسكرية كانت او مفاعلات المفرقعات النارية او ما شابه ذلك. الى الآن السلطات الايرانية لم تفصح عن السبب الرئيسي لهذه المفرقعات وما اذا كانت تلك المفرقعات لرأس السنة الايرانية والتي كانت قبل أشهر او التحضير لرأس السنة المسيحية والتي ستأتي بعد عدد من الأشهر. المهم وفِي كل الاحوال فالحكومات الاسلامية مهتمة كثيراً بشراء المفرقعات وبكميات هائلة وذلك لأهتمامها الكبير في إسعاد جماهيرها وشعبها من ناحية والثانية بسبب التضخم المالي وارتفاع أسعار عملاتها وبالتالي لديها فائض عملة ليس له أهمية ولا يمكن صرفه إلا في شراء المفرقعات لإسعاد الشعب اكثر مما هو سعيد. 

 

نفس المفرقعات وصلت الآن الى بيروت السعيدة. بيروت التي تحتفل بهبوط اليورو والدولار امام ليرتها القوية والتي تعادل الان ثلاثة يوروات ونصف واكثر من سبعه دولارات لليرة الواحدة. 

 

هي أيضاً اصبح لديها فائض عملة فلم تجد مكان لصرفها غير القيام بشراء كميات كبيرة من الألعاب النارية تمهيداً لإستخدامها في احتفالات رأس السنة الحالية ( بعد خمسة أشهر ). 

 

نصف بيروت تدمرت والنصف الأخر تطايرت اجزاء منها بسبب مفرقعات في مخازن كونكريتية شديدة الصلابة! انا واثق بأن الحكومة اللبنانية قامت بشراء كل مفرقعات الصين وكوريا الجنوبية واليابان دفعه واحدة، فقامت بخزنها في ذلك المرفأ والذي أدى انفجارها الى كل هذا الدمار المرعب! منظر يشبه آثار الدمار الذي خلفته القنابل الذرية في اليابان ولكن الفرق هنا هو إنهُ ناجم عن مفرقعات نارية وليس أسلحة نووية. من يشاهد آثار الدمار سيعود به المنظر مباشرة الى الدمار الذي حل بالرايخ ودمار برلين في الحرب العالمية الثانية ولكن فقط للتذكير وكما تدعي قناة الجزيرة بأن الدمار الذي اصاب برلين كان بفعل ضربات قوات التحالف بينما تدمير بيروت ناتج عن مفرقعات صينية ( يعني العاب نارية للأطفال! اي والله حتى لو الصين كلها كانت في المرفأ وانفجرت مرة واحدة ماكانت فعلت هذا الدمار)! 

 

والسؤال الاهم في كل هذه المهزلة التافهة والمفرقعات المنافقة! كيف للحكومة اللبنانية وهي لا تملك رغيف خبز وشعبها ينحوا ومنذ سنوات من الجوع في الشوارع ان تشتري كل هذه الكميات من الألعاب النارية وبالعملة الصعبة! ولماذا كانت تلك المفرقعات مخبئة في عنابر فولاذية للمرفأ المذكور! ماذا كانت تعمل هذه الألعاب النارية بين عنابر الحنطة والتي هو القوت الوحيد الباقي للشعب اللبناني! من اين لها الحكومة اللبنانية كل هذا المبالغ لتشتري كل هذه الكميات من المفرقعات ومَن هو المسؤول عن هذه الشروة ( مو حقّ إعدام هذا المسؤول)! 

 

والاهم من كل هذا هل الشعب اللبناني والظروف القاتلة التي يمر بها تستوجب كل هذا التحضير  المسبق للأحتفال برأس السنة القادمة! 

 

انا شخصياً ارجح قنبلة نووية او اكثر خالية من السموم! اي قنابل تدميرية لها قوة القنابل النووية! اذا كانت خارجية، اي بفعل فعل خارجي! او من داخل تلك العنابر نفسها! واذا كانت بسبب العنابر نفسها فهذا يعني وانا واثق بأن تلك العنابر كانت تحوي على آلاف الاطنان من مادة TNN شديدة اللهب او صواريخ مجنحة مملوءة بمواد تعادل قوتها قنابل نووية!

 

ومع هذا فنتمنى أن تكون المسألة طبيعية وعرضية وأن لا تلحقها تبعات لبنان وشعبه في غِنى عنها ، نتمنى أن تكون خفاشات أطفالية كما تقول الجزيرة وأن يكون كل هذا الدمار وهؤلاء القتلى والجرحى من الورق الخفافيش . قلناها سابقاً ونكررها اليوم فوالله لا لبنان ولا العراق سوف ينعمونَ بيوم راحة بعد أن إمتلأت عنابرهم ومخازنهم بألعاب نارية ومفرقعات صينية ( جيبوا يابانية ) ... 

 

نيسان سمو 04/08/2020

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.