اخر الاخبار:
الصحة تسجل 4471 إصابة جديدة بكورونا - الخميس, 24 أيلول/سبتمبر 2020 19:48
استقطاع 18% من رواتب موظفي الاقليم - الخميس, 24 أيلول/سبتمبر 2020 19:47
العراق يخرج من قائمة الدول عالية الخطورة - الخميس, 24 أيلول/سبتمبر 2020 09:53
القبض على عنصرين من "استخبارات داعش" في بغداد - الأربعاء, 23 أيلول/سبتمبر 2020 19:32
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

مَن في العالم كُله يعلم كم طن من النترات إنفجرت في بيروت!// نيسان سمو

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

نيسان سمو

 

عرض صفحة الكاتب 

مَن في العالم كُله يعلم كم طن من النترات إنفجرت في بيروت!

نيسان سمو

 

هناك عدد كبير من السيناريوهات لتوضيح انفجار مرفأ بيروت . وهناك عدد كبير من الاحتمالات التي آلت إليها الأطراف المعنية والمختصة! وهناك الكثير من الروايات والاحاديث والتخمينات والفرضيات في هذا الشأن. وبما إن الغموض يدور حول المصيبة فمن حقنا نحن أيضاً ان نضع السناريو الذي نتوقعه او نؤمن به ( على الاقل الى اليوم )! 

 

السيناريو هو الآتي: إذا كانت هناك جماعه او طرف قامت بإيصال تلك المواد الى لبنان لأغراض خاصة بها فسوف تستخدم طريقة ملتوية ومبهمة وسفينة متهالكة (ماراح اتجيبها بيخت أمير عربي تكون كل العين عليه) حتماً ستستأجر سفينة متهالكة وخارج الخدمة حتى تترك هناك ويكون لتركها اسبابه وحججه. وليس اسهل من يتم ترتيب ذلك بمنافسيات واوراق وعقود مبهمة ومزوّرة وبأسماء وهمية والخ فهذه ليست عملية معقدة او صعبة ( هناك اشخاص تدفع لهم الف دولار يسجلون اوطانهم بإسمك ) فهذه الترتيبات والاقاويل لا قيمة حقيقية لها . نقطة. 

 

الجماعه التي اوصلت واستوردت تلك المواد كانت لها اليد العليا في كل مفاصل الدولة في تخزينها هناك وعدم تحريكها وإيقاف وترفيف اي مطالبات بتحريكها أو إزالتها من المرفأ. والدليل هو كل المحاولات التي ذكرت في مطالبة الدولة بنقل تلك المواد المتفجرة الخطيرة من مرفأ لبنان كانت تنتهي في نهاية المطاف في ادراج وفِي مراحل وأماكن معينة. ولا اعتقد هناك شخص في لبنان خارج الجهة المسؤولة والمستفيدة من تلك المواد يعلم من كان السبب في إيقاف تلك المطالبات التي تطالب بإخراج الشحنة من الميناء. نقطة. 

 

الجهة التي استوردت تلك المواد كانت تعلم بأن إخراجها ونقلها الى اي مكان آخر ستكون عرضه للضربات الاسرائيلة. فلم يكن هناك افضل مكان لتخزينها واستخدامها إلا وهي في ميناء بيروت وبجانب مخازن الحنطة كتمويه لتخبئتها. هذا أئمن مكان وبعيد عن الأنظار والميناء لا يمكن ضربه لإعتبارات دولية واخلاقية ، إذن هي في افضل مكان يمكن تخزينها والتمويه عليها . نقطة. 

 

حسب الأوراق المرتبة والمسجلة كانت الكمية 2750 طن وقد يكون هذا صحيحاً ولكن مَن في العالم يعلم كم طن انفجر بالتحديد! هذا هو السؤال المهم! مَن في العالم يعلم كم طن تم إخراجه من المستودع وكم طن تم إضافته إليه خلال السبع السنوات الماضية! يعني لو كانت لشخص ويقوم بإستخدامها فالميناء وزحمته وحركته المستمرة هو افضل مكان لسحب ونقل اي كمية من تلك المواد من الميناء وبطرق وأوقات خاصة وكما ومتى ما يشاء . نحنُ نقول لَو ! نقطة. 

 

 من يستطيع ان ينكر او ينفي بسحب اي أطنان من تلك المادة المتفجرة ولصالح جماعات او اشخاص او جهات معينة خلال كل هذه الفترة الزمنية الطويلة! من في العالم يعي كم طن كان قد بقى في المستودع لحظة وقوع الانفجار! 

 

سوف نترك الفترة الزمنية الحرجة التي انفجر الميناء ونترك الطريقة التي انفجر فيها وحتى الذي قام بذلك (بالرغم من إنني واثق بأن نترات الامونيوم لا تنفجر بهذه الطريقة إن لم يكُن قد تمَ تحويلها الى شكل آخر)! ونركن كل تلك الفرضيات جانباً، ولكن نُكرر، بأنه إذا كانت جهة معينة او جماعات او اي حزب او اي شخص تعود أليه تلك الكمية المتفجرة ويرغب في استخدامها وبطرق سرية فأضل سيناريو لتخزينها وتركها هناك دون إلفات النظر والريبة والشك هو هذا السيناريو! الهدف والنقطة النهائيه لتك المواد  كان بيروت والباقي كلهُ خرط في خرط . نقطة 

 

سيناريو خزنها في الميناء وتركها هناك كمستودع بين آلاف العنابر الاخرى وبذلك لا تلفت الأنظار وتكون بعيدة عن العيون التي تبحث عنها هو السيناريو الأصح . نقطة. 

 

شخصياً اعتقد هذا هو السيناريو المحتمل. اما باقي الاقاويل والاوراق وموزمبيق ومولدافيا ( لا ، طْلعت تركيا ) وسفينة تعبانة وهالكة وأسماء وهمية وغيرها فهذه كلها يمكن ان تقوم اي شعبة صغيرة لأي دائرة مخابرات دولية ان تُولفها وتُجهزها وتُحضرها خلال يوم واحد! ثلاثة ارباع الشعوب الآسيوية والاوروبية الشرقية والافريقية والعربية والإسلامية تعيش على الرشوة ( إذا عملتَ غداً إعلاناً في طلب قبطان وبراتب خمسة آلاف دورلار شهرياً بعد ربع ساعة تكون كل شعوب اوربا الشرقية وروسيا قد تحولوا الى قباطنة عالميين ) إذاً كل هذه الحركات هي للزبالة . ! نقطة.

 

إذاً وصلنا الى سؤال حلقة اليوم والذي هو الاهم في كل هذه القصة .

مَن في كل العالم يعلم كم طن من تلك النترات قد تم سحبها أو أضافوه اليها وكم طن كان قد بقى في المرفأ لحظة  إنفجاره! 

 

لا يمكن للشعوب المتخلفة أن تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! 

 

نيسان سمو  10/08/2020

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.