اخر الاخبار:
موجة ثالثة من كورونا في الولايات المتحدة - الخميس, 22 تشرين1/أكتوير 2020 10:01
الصحة تعلن الموقف الوبائي اليومي في العراق - الأربعاء, 21 تشرين1/أكتوير 2020 17:10
قرار بسحب عصائب أهل الحق من محافظة صلاح الدين - الأربعاء, 21 تشرين1/أكتوير 2020 17:04
أمين بغداد في رسالة للكاظمي: بغداد مهددة بالغرق - الأربعاء, 21 تشرين1/أكتوير 2020 17:02
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

سفر المفردة والنص: تأثير اللغة العربية على اللغة الإنجليزية// علي اسماعيل الجاف

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

علي اسماعيل الجاف

 

عرض صفحة الكاتب 

سفر المفردة والنص: تأثير اللغة العربية على اللغة الإنجليزية

علي اسماعيل الجاف

 

تشكل اهمية اللغة العربية مكانة مهمة لدخول مفرداتها على النصوص الجوهرية ، فمثلا ، كلمات منها: كهف ، وكحول ، وخوارزمية ، وجبر ، وكيمياء ...الخ تمثل حلقة أساسية من نفوذ وقوة ومتانة المفردة بحيث دخلت لغويا في تلك اللغة الأجنبية ، فنجد ان المفردات

Cave , chohol, gorithm, gebra , chemistry وقد يقال ان العمل استعارة او اقتراض او دخول من غير تدخل بشري او تنظيم متعمد ؛ بينما الواقع الحالي يصف مفرداته ونصوصه بسياقات متداولة في بيئتنا الحالية التي ربما تختلف عن التعابير والأوصاف السابقة معياريا ، أليس كذلك؟

 

لنعود الى مفردة "تاثير" نلاحظ ان مفردات تدل حيوية ، ونشاط ، وانجاز ، وتسلية تتسود المواقف ، فمثلا ، سواحل (swahili) ؛ غزال (gazelle) ؛ قطن (cotton) ؛ أسطورة (story) ؛ مرآة (mirror) ؛ مطر (water) وغيرها واضحة المساهمة والتنفيذ والتعبير للحصول على شكل جديد اصله مشتق من لغة عربية لتحقيق سعادة الغرض وفكرة السير المميز لقرون من غير ادراك ان الصوت اصله عربي، وهذا دليل ظاهر لتاثير الحضارة والثقافة العربية على بقية اللغات والثقافات لما أمامك من اهمية ومضامين ومساهمة مميزة معتبرة جدا، أليس كذلك؟

 

نشاهد اسماء وعنوانات الكلمات والمفردات : تخص النبات والثمر واداوات ومأكولات ، يعني ان اللغة لم تعد مجرد تعبير هامشي او تبادل معرفي او حوار او نقاش باعتماد مفردات او نصوص ، إنما يحصل الحال لتحقيق امن غذائي وثقافي وتجاوز حدود المقيدات ليصل بنا الحال الى مرحلة تجسيد عنوانات واسماء التاثير اللغوي العربي لما بعد المصطلح والمضمون الفكري في قرون حديثة لنشير الى تسميات مشوقة مهمة جدا ؛ فمثلا، شاورما (shawarma) ؛ موال (mawal) ؛ شيفون (chiffon) ؛ موسى (Musa) ، فهذا دليل واضح لدخول عامل النوع المنتج على صعيد نبات يعني: الجانب الإيجابي المنتج للإنسان أخذت من قبل لغة اجنبية تبحث عن الوجود المثالي لحيوية النشاط البدني والمحصول النهائي، وكذلك؛ السعي الجدي لإعطاء عامل اخر أهميته هو سعادة الصوت العذب عبر الموسيقى ودلالاتها لدى تلك الشعوب لصفاء الذهن وتخريج الهموم وتحسين النمط والمسار نوعيا ، المفهوم السائد لدينا حاليا يتناغم المشقة والعناء والمنهج والثمر ، في حين ان تلك المقدمة تصل بنا الى جوهر مميز البحث عن الذات واعتبار المنطق الداخلي مسارا عبر مفردات ومصطلحات ونصوص غيرت لغة عبر استعارة قد توصف انها دخيلة عند المنطقين والمعبرين ، أليس كذلك؟

 

ان الأصل في المفردة هو (التداول) و (التزاول) حيث نجد مفردات عند العودة الى اصلها العربي تختلف عن وجودها في اللغة الإنجليزي كون المفردة نفسها مرت في عدة مراحل زمنية اولا ، وعاصرت اجيالا مختلفين ، ومساهمين في تشيد وبناء ثقافات على حسب حسن اللفظ الوسيط وعامل التبسيط اللفظي المباح حسب مقيدات الشروع العائم لدى البيئة والزمن والمستخدم من حيث المستوى والقابلية ؛ فمثلا، أريكة او صوفا (sofa) مرت بدول وظهرت بنموذج مختلف ؛ سفاري او رحلات (safari) ؛ مارنجا او نارنج (orange) وغيرها لحققت بها الضيوف والزوار والناشطين من مختلف ثقافات وزيارات ميدانية وتجوال موقعي خلق لنا نماذج ربما تتغير في فترة جيل ما يعد المستقبل البعيد على حساب المستجدات والتجديد المفاهيم والقيمي ، ربما ذلك؟

 

لذلك ، ان مكانة اللغة العربية عالميا تجسدت في أحجية مفادها : اللغة استخدام مجاني الحركة والاستخدام والوظيفة لتمكين الشعوب ، وإذا فرضنا القيود عليها علينا ان نعيد الأثر والعائد المقدر دون وجود مبررات التوظيف المباح ، أليس كذلك؟ وساهمت الحروب والتجارة والسياحة والنقل في اقتراض واستعارة ودخول الجديد بحكم الماضي ، وعندما نتحدث عن مصرف المفردات الذي أخذنا منه المفردات كأرصدة جديدة : هل سمحنا باعادتها بقيمة مادية ام معنوية امام الاستفادة من طرف واحد حسب نظرية الدين المقيد اجله ، نحتاج تفسير لطريقة الوصف ونقول : متلازمة الأثر الاتفاقي اقتصاديا كم سيكلف مردودا ذو اثر ، وهذا مقياس غير قابل للتداول حاليا يمكن التطرق له بصيغ السلم المبادر ولهذا التاثير العائدي كفوائد من ادخال مصطلحات ومفردات وعبارات أخذ حيزه على صعيد العلوم والرياضيات والفيزياء وأخذ مداه القصى في ادخال اضافة فكرية او نمط جديد نوعي طور من اللغة المضاف لها او الدخيل عليها حسب الوصف العلمي الذي يعتبر الدخول إشارة تميز وعلامة تفكير تعليمي ناقد ، متى ذلك؟ سفر الكلمة استقر لدى شعوب استفادة من توظيفها فنيا وعلميا ومهاريا واجتماعياً وربحيا، اننا امام اقتصاد معرفة ومدى حجم واطار تنموي هادف اساسه السفر ونهايته المحتوى البارز من اصل لغة عربية مهمة ، كيف ذلك؟ 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.