اخر الاخبار:
ترامب يتمنى الشفاء العاجل لبايدن - الإثنين, 30 تشرين2/نوفمبر 2020 10:32
لا رواتب في الاقليم هذا الاسبوع - الإثنين, 30 تشرين2/نوفمبر 2020 10:26
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يجب على كل الكُتاب التوقف عن مهاجمة البطريرك الكلداني// نيسان سمو

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

نيسان سمو

 

عرض صفحة الكاتب 

يجب على كل الكُتاب التوقف عن مهاجمة البطريرك الكلداني

( سياسية وليست دينية ) !

نيسان سمو

 

الكل في العراق يمر بظروف عقيمة وخانقة ومنها الكنيسة الكلدانية وغيرها من الكنائس والقوميات المسيحية (بإستثناء المهاجرين الجالسين في الغرب والمستمتعين  بالمعونات الغربية ). 

 

في لقاء (كما يذكر ابو نضال في صحيفة عرب تايمز، ها قد نشرنا المصدر حتى لا تكفرونا) المرحوم ياسر عرفات في الامارات مع كتاب الفلسطينين حصل نقاش حاد بين الموحوم عرفات وأحد السياسيين الحاضرين. السياسي طالب عرفات بإقامة علاقات مع الشعوب العربية وليس مع رؤساءها، انحاز ابو نضال الى رأي السياسي وعندما انتهت الجلسة توجه عرفات وطبطب على كتف ابو  نضال وقال له: الذي  يده بالماء البارد ليست كما الذي يده في النار. المقولة قديمة ومعروفة ولكن المقصد منها بأن المواطن العادي او السياسي الخارجي لا يفقه ولا يدرك معانات عرفات مع الرؤساء العرب وشعوبهم. المسألة وانت جالس في رخاء وتحت التكييف لسيت كما يعيش انسان في بلد لا تعلم غيومِهِ من شمسه! 

 

انا اكثر الناس الذي يهاجم رجل الدين وتصرفاته ولكن الوضع في العراق يختلف كثيرا وخاصة بالنسبة لرجل الدين المسيحي. سوف لا ادخل في تلك التفاصيل المعقدة والاجرامية ولكنني استوعبها ولهذا لا انتقد الحاصل بشكل عمياني. 

 

انا واثق بأن تصرفات البطريرك معقولة وغير عدائية ولا عنصرية، وهي الى حد ما مقبولة ومقدور عليها، وفي نفس الوقت لا أدعي بأنها جَمها صحيح او لا تخلوا من الاخطاء، ولكن وضع العراق يُجبر الكثرون على تلك الاخطاء. في نفس الوقت هو لا يملك خيارات مطروحة وجاهزة بل يعاديه حتى اقرب المقربين من الآشوريين والسريان والارمن وغيرهم (على اساس هُم احفاد المسيح ولا يأكلون او يشربون إلا ما وصفه المسيح)!. اذاً هو محصور ومنزلق (اقصد دينه ومذهبه ورسالته حتى لا تتوهموا كالعادة) بين الكثير من المنعطفات العقيمة والمعقدة. سياسية كانت او مذهبية. الكُل في العراق الحالي مُضطر أحياناً للتمايل والتداهن والتملق والمجاملة وحتى الكذب والنفاق أحياناً اُخرى، ومن بينم اكبر رجال الدين المسلمين وحتى رئيس الحكومة فهل توقفت الشغلة عند البطريرك (إحنا في الخارج ونقوم بأكثر من ذلك بكثير فما بالك بهم) ... جَم العالم الحر يحاول ويجاهد من اجل ايجاد منفذ او مخرج لتركيبة العراق المعقدة دون جدوى. من جهة الاحزاب المتطرفة والاخرى الارهاب والثانية الاحزاب المذهبية والثالثة العشوائية والرابعه  الطائفية والخامسة الاقليمية والسادسة الايرانية والسابعه الوهابية والثامنة العثمانية والتاسعه الدينية (هاي اصعبها) ووووووو الخ. لا باقي واحدة وهي الاهم. التخبط السياسي والتفكك والانكسار والتشرذم والانحلال والضياع للأحزاب المسيحية في الساحة العراقية. كل هذه الاسباب اجبرت البطريرك في الدخول بين الحين والآخر  من اجل المسيحي العراقي (غنم بلا راعي فوجب التدخل). هذا الذي انا اعتبره واعتقده الحاصل. اين هي احزابكم! اين هي مسيحيتكم! اين هي جيوشكم! اين هي سياستكم! أين هي كنائسكم وقساوستكم وأساقفتكم في الغرب ماذا فعلت وفعلتُم! إنهم من أكثر رجال الدين في العالم قساوتاً ودكترتاً وحقداً وكرهاً على بعضهم البعض وعلى الرعية أكثر من ذلك. اين واين واين هي جلساتكم الكحولية! نحن في الخارج نطرب ونضرب الكمان ونرقص على انغامها ولكن في العراق يشربون الدماء على تلك الانغام. 

 

الوضع الراهن والحاصل في الشرق اكبر مننا جميعاً وخاصة نحن الذين نتسكح العجة الغربية. فرأفتاً برجال دينكم إن رغبتكم في احترام ذلك الدين (تسخدمون نفس اسلوب البعض الذي لا هم لهُم غير تكفير وإحتقار الطوائف المسيحية في هذه المواقع الانترنيتية)! قبل سنوات طويلة وفي مثل هذه التفاهات الحاصلة في هذه الايام طالبت البطريرك ساكو بأن يترك منصبه ويطالب أحد هؤلاء المغتربين العشوائيين بالنوب عنه وعن منصبه وليقدم لنا ماهو الاصح ولنعلم كيف سيتصرف وهو في كماشة كل انواع الارهاب العالمي! ولكن البطريرك لم يسمع كلامي! اليوم اكرره. النبح من بعيد ليس كما ان تكون في فك الذئاب! ها أنتم في الخارج فماذا فعلتم وأين هي أحزابكم ونشاطاتكم وتجمعاتكم وندواتك الثقافية وتعاليمكم الربانية (عبالكم إذا جاء جنان ساوا بأغنية في السنة وصلتم بها المريخ أم بنيتم بابل ونينوى من جديد)!! 

 

الكُل أصبح مسيحياً (يعني مكان المسيح) إنتريتياً ويتدخل ويتأمر ويتفلسف وهو على طاولة الكحول. نصف الأحاديث الوارده في الكُتب التي تعتقدون إنها مقدسة عفى عليها الزمن ولا يُمكن حتى أن تُذكر في الجلسات الخاصة فكيف سيتم ترديدها على المذابح وأمام الجمهور! إذا كان الامر بيدي لكُنتُ قد غيًرتُ نصف المقرر وتحديثه بما يتلائم والعصر والفكر الجديد. المسيحية في الغرب تركت ومنذ قرون اغلب الفنطازيات التي لا تتلائم مع الفكر الجديد والتطور الحديث. أنا مع البطريرك في حذف الكثير من المكتوب وإستبداله بما يتلاءم مع الجيل والفكر الجديد، ولكن في نفس الوقت لستُ معه في أن يَذكر ذلك وهو على المنبر. فهذه الامور يجب مناقشتها مع جميع الاطراف من خلف الكواليس ومن ثم أخذ الحداثة والتغير وحسب المفاهيم الحديثة. 

 

اختصاراً: انا هنا لا ادافع عن البطريرك ولا عن تصرفاته واقواله وافعاله (اصلا انا غاسل يدي منهم جميعاً) ولكن كلمة الحق هي الضمير الإلهي. اعلم بالوضع الداخلي الذي يربطكم بعضكم ببعض! اعلم بعفنته! اعلم لعنصريتكم المذهبية والعرقية والتخلفية! اعلم بكرهكم لبعضكم البعض! اعلم بحقدكم الدفين تجاه الاخر! اعلم واعلم واعلم وانتم في جلسات الهمبرجر الامريكية او الاسترالية تطالبون البطريرك او غيره في العراق ان يحضر لكم الكجب وإلا رميتم الهمبرغر في سلة المهملات (انشاء الله ترموه في احضانكم) . نعلم بالذي له نوايا خبيثة وبالذين قد باعوا ضميرهم وأقلامهم ليستبدلوها بسموم خارجية ( شياطين بِلباس الخرفان ). 

 

الموضوع اكبر منكم ومن تفكيركم! ولا انتم بمصلحين له! وانا واثق بأن لو اناب احدكم مكان البطريرك فسيقوم صدام حسين جديد من قبره (يا ريت)! واكرر بأنني اطالب البطريرك بأن يترك منصبه لأي هارب خارج العراق لينوب عنه (يُمكن يأتي بمعجزات ربانية فليش لاء)!

 

السادة الكرام ( ليش قلت الكرام! ما أعرف) : لا الكنيسة في وضعها ولا الإيمان في محله ولا المحبة والتآخي مكان لها ولا السياسة سياسية ولا الظروف عادية ولا العراق عراق الانبياء فلا ترموا او تتهكموا او تتشاطروا من بعيد البعيد! لا تتزكوا ولا تتقدسوا ولا تتمسحوا ولا تدينوا ولا تتآمروا بإسم الدين والمسيح او الإله! فكل شيء خارج الإطار والسيطرة ( إسألوا ثعلب الصحراء وهو سيكشف لكم السر )! الشعوب هي سر وقانون الحياة فأين شعوبكم من ذلك! الحقد الدفين بينكم يتجاوز كثيراً حقد وكراهية الحكومة البحرينية للشيعه الايرانية. فكفاكم مسكنتاً وتلميعاً وتنفيقاً وتجهيراً! قلتها اكثر من مرة وسأكررها اليوم ( اعرف بدون فائدة ) اذا ما توحدت كنائسكم ومذهبكم فليس للسياسي او الشعب القدرة على التفرقة واذا ما توحدت شعوبكم فليس للكنائس او السياسي المقدرة على رفض ذلك ولكنكم لم تفعلوا شيء! فلا الكنائس فيها ذلك العزم ولا الشعوب تمتلك ذلك الخير. والباقي كله هراء في هراء. حافظوا على الاسم الذي بقى لكم كمسيحيي وادي الرافدين عسى ولعلهُ ان ينفعكم او يستركم يوم! على الاقل يستر ويحافظ على القلة القليلة المتواجدة هناك !. 

 

ملاحظة لكل المغتربين : 

انا اقترح عليكم بأن تُشكلوا فريق منتخب من الذين يطالبون ويعتقدون بأنهم النخبة المسيحية المختارة (يعني أحفاد الله على الارض) وتقوم بالسفرالى بغداد ولقاء البطريرك ووضع كل بيضاتكم في سلته، استفسروا واعلموا بالظروف الخفية وادرسوا المحيط الخارجي والداخلي ثم ناقشوا وطالبوا وصححوا ما يخلد في عقولكم. وجهوا البطريرك وناقشوا كل الامور فيما بينكم واخرجوا بخارطة طريق للمستقبل. انا واثق بأن السيد البطريرك سيرحب بكم ويضع هو الاخر بيضه في سلكتم ولكنني واثق اكثر من هذا بكثير بأن لا احد منكم سيجروا الموافقة اويقوم بتلك السفرة !!!!!! 

 

إذاً رأفتاً بعزيز قوم ذل. كل المسيحية ذلت في العراق ولكن الاذلال الهابط من الخارج هو  ابشع واحقر من الداخل . نقطة.

 

لا يمكن للشعوب المتخلفة أن تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! 

لا يمكن للشعوب المنافقة أن تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر َ 

 

نيسان سمو  23/10/2020

 

للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.