اخر الاخبار:
نيجيرفان بارزاني يصل إلى بغداد - السبت, 10 نيسان/أبريل 2021 10:36
العراق يفتح أبوابه لأكثر من 30 دولة - السبت, 10 نيسان/أبريل 2021 10:35
الاطاحة بزعيم داعش في كابول - السبت, 10 نيسان/أبريل 2021 10:30
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

مقالات وآراء

يوميات حسين الاعظمي (456)- تعريف ببعض الكتب المهداة/36

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 

حسين الاعظمي

 

عرض صفحة الكاتب 

يوميات حسين الاعظمي (456)

 

تعريف ببعض الكتب المهداة/36

(1)

(ماذا تفعلين بي.؟)

       الاعلامي والشاعر الكبير زاهي وهبي، عرفته يوم ظهرتُ في برنامجه الشهير "خليك بالبيت" الذي يعده ويقدمه لساعتين متواصلتين وعلى الهواء مباشرة من تلفزيون المستقبل الفضائي اللبناني في آب 2005. كان الاستاذ زاهي وهبي رجلا رفيع الاخلاق وجميل التعامل ولطيف التلاقي مع ضيوفه. وفي زيارة اخرى لي الى بيروت في تشرين الاول لنفس العام 2005. التقيت به للمرة الثانية، وفيها اهداني مشكورا ديوان شعره الموسوم بـ (ماذا تفعلين بي.؟). وذلك يوم 26/10/2005. والديوان مطبوع بحجم متوسط (14/21) وفي 120 صفحة. ومطبوع في دار رياض الريس للكتاب والنشر.

    

      اربعون قصيدة حرة جميلة ملئت صفحات الديوان. ومن احدى قصائد الديوان كتب منها على ظهر الغلاف الخلفي للديوان بعض ابياتها.

(أحتضنك ولا أفتح النافذة

في الخارج

شمس صدئة

في الخارج

ريح صفراء

في الخارج

شعراء

تبا لهم

حبيبتي صغيرة

اكبرها بعشرين حبا

وتصغرني بمليون حديقة

اكبرها بعشرين حبا

وبانحناءة خفيفة في الظهر والاحلام)

 

      للشاعر الاعلامي الكبير الاستاذ زاهي وهبي مجموعة من الاصدارات، منها "حطاب الحيرة" و "صادقوا قمرا" و في مهب النساء". قدم العديد من البرامج التلفزيونية من قناة المستقبل اللبنانية، ابرزها برنامج "خليك بالبيت" المستمر منذ عام 1996.

*************************

 (2)

(صرير الاحتلال، اوراق عراقية في الغربة)

هذا الكتاب هو ديوان شعري لرجل وطني بامتياز ، ديوان يكاد يكون من القصص الشعرية للشاعر الكبير الاستاذ سمير حمودي العبيدي. شاعر عاش تجربة استشهاد شقيقاه نزار وسلام رحمهما الله، وهو يكرر ويقول دائما لا للاغتصاب. لا للاحتلال أبداً أبداً. حتى إهداءه لهذا الديوان الشعري في صفحة الاهداء جميل للغاية رغم كثافته..! وفي دمشق يوم 22/5/2011. اهداني اخي وصديقي الاديب سمير حمودي العبيدي نسخة من ديوانه الجميل (صرير الاحتلال، اوراق عراقية في الغربة). والديوان هذا مطبوع عام 2009. عن دار "دورا اوربوس" في دمشق. ومن الحجم المتوسط (21/14) وفي مئة ونيف من الصفحات. وخمسة عشر قصيدة شعرية قصصية.

 

      انقل لكم اعزائي جملا شعرية مكتوبة على ظهر الغلاف الخلفي للكتاب.

(قد تجدوني بطلا لاحدى قصصي

او مراقبا لمعاناة كل عراقي شرِّد

او شاهدا على اغتيال انسانية العراقي

فلقد اقسمت ان امزج مبادئي بمدواتي

لتعلو كلمة "لا" في داخلي

مضمخة بدم اخوتي الشهداء

ولاكون حاضرا بدمي ، ودمعي.

حين سُبيتْ اجمل صبية في الكون

سميت بغداد

غافيا في حنايا آلامها

التي ظلت تدندن بآلامها، لتسكن اوجاعي

التي تضامنت وغربتي لتنخر وجودي

انا العبد الذليل

لربي الله العظيم

الذي احمده على هباته ونعمه).

 

والى حلقة اخرى ان شاء الله.

 

اضغط على الرابط

وديع الصافي على الله تعود

https://www.youtube.com/watch?v=WlzzK-JO0gw

 

فرات قدوري واغاني عراقية

https://www.youtube.com/watch?v=eKXl3iYXi54

 

أضف تعليق


للاتصال بالموقع

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.